The
First
Group

دبي:مركز الاستثمار

دبي:مركز الاستثمار

رسخت دبي مكانتها كواحدة من وجهات الاستثمار الفندقي الرائدة في العالم، وذلك بفضل قطاع السياحة المزدهر وبيئة الأعمال الخصبة

اكتسبت دبي، باعتبارها إحدى الوجهات السياحية ومراكز الأعمال الأكثر شعبية في العالم، سمعة هائلة كإحدى أهم وجهات الاستثمار الفندقي على هذا الكوكب.

سجلت مدينة دبي، وهي رابع أكثر المدن زيارة على مستوى العالم وفقًا لبيانات ماستركارد، نموًا متسارعًا في عدد السياح الوافدين بما يضعها على المسار الصحيح في سعيها نحو المركز الأول بحلول منتصف عشرينيات القرن الحالي.

تفيد آخر الإحصاءات الصادرة عن دبي للسياحة بزيارة 8.36 مليون شخص المدينة في النصف الأول من عام 2019، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 3% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018. تضع النتيجة دبي على المسار الصحيح للوصول إلى هدفها المتمثل في استقبال 20 مليون زائر خلال العام المقبل، عندما تفتح الأبواب أمام المعرض العالمي الأول في المنطقة، وكذلك 25 مليون بحلول عام 2025.

على الرغم من الضغوط المستمرة التي تواجه الاقتصادات الإقليمية - والميزانيات الحكومية - نتيجة لانخفاض أسعار النفط، لا تزال بيئة الأعمال في دبي قوية بشكل لا يصدق، وذلك بفضل استراتيجية التنويع الاقتصادي الطموحة طويلة الأمد.

حققت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي رقما قياسيا بإصدارها 14,737 رخصة تجارية جديدة لشركات ناشئة في النصف الأول من عام 2019، أو في حوالي 81 يومًا، وفي نفس الفترة، جددت 73,404 شركة تراخيص التشغيل الخاصة بها.

كشف مركز دبي المالي العالمي - أكبر مركز مالي في المنطقة - عن ارتفاع عدد الشركات الدولية الكبرى ذات التواجد الفعلي في الموقع بنسبة 11% خلال النصف الأول من العام، مما يعكس اتجاه انكماش عالمي أثر على المراكز المالية المنافسة مثل سنغافورة ولندن .

في الواقع، ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر في اقتصاد دبي الآن محققا رقمًا قياسيًا. في عام 2018، اجتذبت الإمارة 10.48 مليار دولار من رأس المال الأجنبي، بما يمثل زيادة بنسبة 41% على أساس سنوي، وقال فهد القرقاوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار في مقابلة أجريت معه مؤخرًا، إنه يتوقع أن يرتفع هذا الرقم مجددًا في عام 2019، مع مستثمرين من بعض أكبر اقتصادات العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا والهند والصين، متوقعًا أن تمثل أكثر من 50% من إجمالي الاستثمارات مجتمعة.

تواصل سمعة دبي كوجهة سياحية وتجارية في الشرق الأوسط دفع النمو في القطاع الفندقي بالمدينة.

سيضع المزيد من التوسع المدينة، التي تُعد أكبر سوق فندقي في المنطقة بالفعل، بين المدن الرائدة في العالم قريبًا - مثل لندن وباريس وسنغافورة وهونج كونج - في هذا الصدد.

بلغ إجمالي مخزون الغرف الفندقية خلال يوليو 2019 في دبي 118,209 في 711 مؤسسة، وفقًا لبيانات دبي للسياحة، وهذا مقارنةً مع 111,332 فندق في 700 فندق خلال نفس الفترة من العام الماضي.

بلغ عدد ليالي الإقامة المشغولة التي أبلغت عنها جميع الفنادق خلال العام حتى شهر يوليو 18.09 مليون، مقارنة بعدد 17.24 مليون قبل 12 شهرًا. بلغ متوسط معدل إشغال الفنادق في دبي خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019 بنسبة جيدة بلغت 76%.

لتوضيح هذه الأرقام في سياقها الصحيح، استقبلت أبو ظبي 2.5 مليون نزيل في النصف الأول من هذا العام فقط، على الرغم من امتلاكها لمخزون من الغرف الفندقية يبلغ 33000 غرفة.

الفرص كثيرة أمام المستثمرين الفندقيين الدوليين الأذكياء الذين يتطلعون للاستفادة من النمو الاقتصادي الملحوظ في دبي وشعبيتها كوجهة سياحية دولية.

لا مثيل لمشاريع شركة ذا فيرست جروب العقارية المتنامية متوسطة الحجم التي لا تزال قيد الإنشاء، نظرًا لأنها إحدى أبرز مطوري الفنادق في دبي، ويعد فندق سيل، وهو فندق فخم من فنادق الشركة قيد التطوير حاليًا في قلب مرسى دبي، فرصة استثمارية لا تضاهى. سيبلغ طول سيل، وهو أطول فندق في العالم عند إنجازه، 345 مترًا وسيضم 1209 جناحًا فاخرًا ومساكن كاملة الخدمة.

يتميز فندق سيل بتصميمات داخلية معاصرة وشرفة مشاهدة زجاجية رائعة توفر مشاهد مذهلة بزاوية 360 درجة على أرجاء مرسى دبي ونخلة الجميرا والخليج العربي، ومن المقرر أن يصبح فندق سيل أحد المعالم المذهلة في هذه المنطقة الرائعة.

لمعرفة المزيد حول محفظة ذا فيرست جروب والفرص الاستثمارية المذهلة المتاحة في قطاع الفنادق المزدهر في دبي، يرجى تنزيل نسخة من تقرير الاستثمار الفندقي في دبي المجاني والحصري من هنا: https://bit.ly/2ZkxOj3

Dubai property investment opportunity - The First Group