https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

العائلات السعودية إحدى الفئات السكانية الرئيسية بمنتجعات دبي

07/07/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
العائلات السعودية إحدى الفئات السكانية الرئيسية بمنتجعات دبي

تُعد معرفة الفئات المستهدفة الرئيسية لجذب السائحين إلى دبي واحدة من أسهل الطرق لنجاح قطاع السفر في الإمارة، وبالنسبة للعديد من المنتجعات في دبي، تنتشر فئة سكانية واحدة أكثر من غيرها.

ففي السنوات الأخيرة، كان المستثمرون السعوديون أحد أهم الركائز بسوق العقارات في دبي، ولكن وفقًا لتقرير حديث، تُعد العائلات السعودية الهدف الأساسي للقائمين على قطاع السياحة نظرًا لتزايد أهمية الإمارة كمكان مناسب لقضاء عطلاتهم.

وفيما يتعلق بمنتجعات دبي الشهيرة مثل مدينة جميرا، تُعد المملكة العربية السعودية المنطقة المستهدفة الرئيسية لعام 2015، ونتيجةً لذلك، يُعِد المنتجع العربي بدبي عددًا من العروض الجديدة المُصمَمة لجذب السائحين من المنطقة.

وتُعد معرفة ما تبحث عنه الفئة السكانية أثناء إقامتها في أي وجهة عامل أساسي للنجاح، وهذا ما ركز عليه القائمون على قطاع السياحة للاستفادة منه، مع التركيز على أماكن الإقامة الرحبة ومجموعة من المطاعم وخيارات التسلية والترفيه التي تروق للعائلات الكبيرة بمختلف الأذواق، مثل هؤلاء القادمين من المملكة العربية السعودية.

من جانبها صرَّحت السيدة مارجريت بول، مدير عام منتجع مدينة جميرا بقولها: تُعد المملكة العربية السعودية أكبر الأسواق المصدرة للسائحين لمدينة جميرا بمنطقة الخليج عامًا بعد آخر، حيث نرحب باستقبال عدد متزايد من العائلات السعودية في فنادقنا كل شهر ونتطلع إلى تقديم خدمة ضيافة متميزة لهم والتي تجذبهم كل صيف.

كما أوضحت أن العروض المتنوعة تُعد إحدى النقاط الأساسية الأخرى التي تتاح للسائحين السعوديين بالمنتجع، مضيفةً أنها تناسب الجميع – فبإمكان الأطفال إطعام السلاحف البحرية المعاد تأهيلها في بحيرة السلاحف، ويمكن للسيدات من عشاق الموضة التسوق من إبداعات أكبر مصممي الأزياء كما أن بإمكان العائلات اكتشاف المزيد.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat