الإمارات تحصد لقب "أسعد وجهة في العالم العربي" للعام السادس على التوالي

الإمارات تحصد لقب "أسعد وجهة في العالم العربي" للعام السادس على التوالي

احتفظت الإمارات العربية المتحدة بتصنيفها كأكثر الدول سعادةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) للعام السادس على التوالي، بعد نشر تقرير السعادة العالمي لعام 2020.

تضمن تقرير العام الحالي، الذي نشرته شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة في إطار الاحتفال بيوم السعادة العالمي، دراسة فريدة تُجسد السعادة على نطاق صغير في كل مدينة شملها الاستطلاع.

كما صَنَّف المؤشر 186 مدينة حول العالم حسب مستويات السعادة التي يشعر بها سكانها.

وكانت أبوظبي (المركز 35 بشكلٍ عام) ودبي (المركز 39) أكثر المدن سعادةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تلاهما جدة (59) والرياض (62). وتصدرت هلسنكي في فنلندا استطلاع أكثر المدن سعادةً، بينما حلت كابول في المركز الأخير.

كما تضمن تقرير العام الحالي دراسة تستكشف العلاقة بين أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) والرفاهية.

وخلص التقرير إلى أن مواطني الدول التي تسعى بنشاط إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة هم أكثر سعادة من أولئك الذين لا تسعى دولهم إلى ذلك.

وبالتالي جعلت الإمارات العربية المتحدة من التنمية المستدامة حجر الزاوية في أجندتها الوطنية لعام 2021، والتي تتضمن ستة أهداف رئيسية: إنشاء مجتمع متلاحم والحفاظ على الهوية الوطنية؛ وإنشاء نظام تعليمي رفيع المستوى؛ وتوفير خدمات صحية ذات مستوى عالمي؛ وضمان السلامة العامة وتوفير قضاء عادل؛ وتطوير بنية تحتية مستدامة؛ وبناء اقتصاد تنافسي معرفي مبني على الابتكار.

من جانبه، أوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، قائلاً، تُعرف الأمم بما تنتجه وتقدمه من منتجات وخدمات فضلاً عن القيمة التي تضيفها إلى الاقتصاد العالمي.

وتنطوي التنمية المستدامة على تفعيل جميع ركائز الاقتصاد. ونحتاج إلى بيئة مواتية لتحقيق أهدافنا التي تركز على المعرفة والعلوم والبحوث، والتي تُشكِّل الأساس الراسخ لتطوير الصناعات.

Dubai property investment opportunity - The First Group

لاحظنا أنك لم تقم بتنزيل
التقرير الحصري للاستثمار الفندقي.

تعرَّف على المزيد حول
فرص تحقيق الربح في دبي.

الوصول إلى التقرير

املأ النموذج للوصول إلى تقريرك الحصري!

رقم غير صالح

شكرًا لتحميل تقرير الاستثمار الفندقي