دبي تستفيد من طفرة فنادق الفئة المتوسطة

دبي تستفيد من طفرة فنادق الفئة المتوسطة

يشهد الطلب على الإقامة الفندقية عالية الجودة بأسعار معقولة نموًا مطردًا في دبي، مما يمنح المستثمرين فرصًا رائعة


مع اكتساب دبي سمعة مرموقة كواحدة من أرقى الوجهات السياحية على مستوى العالم، إلا أن قطاع فنادق الفئة المتوسطة هو من يقود نمو قطاع الضيافة بالمدينة.

وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة السياحة، يبلغ عدد غرف النزلاء في قطاع الفنادق من فئة أربع نجوم بالإمارة حاليًا 30,483 غرفةً، أو 25% من إجمالي مخزون الغرف.

فقد تحقق معظم النمو الذي شهده هذا القطاع على مدار العقد الماضي بفضل مزيجٍ من البرامج التحفيزية الحكومية، التي تهدف إلى تنويع العروض الفندقية في دبي، والتأثير المتزايد للجيل الجديد من المسافرين ذوي الموازنات المحدودة.

في عام 2013، وافقت سلطات دبي على خفض الرسوم البلدية بنسبة 10% على أسعار الغرف في الفنادق الجديدة من فئة ثلاث نجوم وأربع نجوم لمدة تصل إلى أربع سنوات من تاريخ افتتاحها. وأُطلِقت المبادرة لجذب طائفة جديدة من المستثمرين الدوليين إلى المدينة، مع جعل الأسعار في المتناول أكثر من ذي قبل لمسافري السوق المتوسطة.

بزوغ نجم المسافرين ذوي الموازنات المحدودة

لقد كانت حيلة ناجحة بشكل كبير وساعدت في جذب طائفة جديدة من الزائرين إلى دبي من أسواق مصدرة للزائرين غير مستغلة من قبل وشديدة التأثر بالأسعار.

ففي تقرير نشرته برايس ووترهاوس كوبرز في عام 2016، تنبأت الشركة المعنية بتحليلات السوق فيما يتعلق بدبي كي تصل دبي إلى هدفها المتمثل في استقطاب 20 مليون زائر بحلول عام 2020، عليها تحويل تركيزها إلى الأسواق الكبيرة مثل الهند والصين.

وكتبت في تقرير لها بعنوان "النقاش الكبير حول فنادق الفئة المتوسطة"، تفيد تقديرات برايس ووترهاوس كوبرز ضرورة توفير 15,000 غرفة إضافية لتلبية الطلب المتحقق من قِبل 20 مليون زائر بحلول عام 2020".

"مع الانفتاح على الأسواق الكبيرة مثل الصين والهند وتطوير المشاريع السياحية واسعة النطاق وخفض موازنات السفر للشركات خلال الفترات التجريبية وسلوك الجيل الجديد من المسافرين، أصبح لزامًا على دبي أن تعالج انحراف مخزونها الفندقي تجاه قطاع الفنادق الفاخرة ومن ثم فتح أبوابها لاستقطاب المزيد من الأسواق المتوسطة منخفضة التكلفة، أي الفنادق من فئة 3 و4 نجوم، في هذا المزيج.

كما يتجلى نجاح منهجية دبي في تعزيز نمو قطاع فنادق الفئة المتوسطة في تنويع الأسواق المصدِّرة للزائرين.

وفقًا لبيانات دائرة السياحة، ارتفعت أعداد الزائرين الوافدين من الهند - أكبر سوق مصدّرة للزائرين في دبي على مدار الأربعة أعوام الماضية - من 1.6 مليون زائر لتصل إلى 2.032 مليون زائر (بزيادة تجاوزت نسبتها 22%) وذلك خلال الفترة من عام 2015 حتى عام 2018.

وبالمقارنة، خلال تلك الفترة، ارتفعت أعداد الزائرين الوافدين من روسيا من 211,000 زائر لتصل إلى 678,000 زائر (بزيادة تجاوزت نسبتها 321%)، بينما ارتفعت أعداد الزائرين الوافدين من الصين بنسية 190% لتصل إلى 857,000 زائر.

فرص المستثمرين

يخلق نمو الطلب على أماكن الإقامة عالية الجودة بأسعار معقولة فرصًا كبيرة للمستثمرين الأذكياء في هذا القطاع السوقي.

باعتبارها واحدة من أبرز شركات التطوير العقاري الفندقي في دبي، تمتلك شركة The First Group حاليًا سبعة فنادق قيد الإنشاء في مناطق محورية سريعة النمو في المدينة، منها دبي مارينا والخليج التجاري وقرية جميرا.

ومن المقرر إدارة كل فندق من هذه الفنادق من قبل مشغلين عالميين لفنادق الفئة المتوسطة، مثل مجموعة ويندام الفندقية - أكبر شركة لإدارة الفنادق على مستوى العالم - وفنادق ومنتجعات ميلينيوم، والتي تشتهر بكونها واحدة من أسرع الشركات نموًا في هذا المجال.

في قرية جميرا، يقدم كلٌ من برج أفالون (الذي يعمل باسم كوبثورن في دائرة قرية جميرا) وفندق ذا ون في دائرة قرية جميرا (الذي يعمل باسم رمادا بلازا في دائرة قرية جميرا) وفندق ذا ون في مثلث قرية جميرا (الذي يعمل باسم ميلينيوم بلايس في مثلث قرية جميرا) فرصًا استثمارية رائعة بالقرب من دبي الجنوب، التي تحتضن موقع استضافة معرض إكسبو 2020 دبي ومطار آل مكتوم الدولي.

وفي الخليج التجاري، تقع المشاريع المستقبلية، فندق ذا ون في الخليج التجاري (الذي يعمل باسم ميلينيوم بلايس الخليج التجاري) وفندق سكاي باي الخليج التجاري (الذي يعمل باسم رمادا بلازا الخليج التجاري) وبرج دولفين في الخليج التجاري، في

مواقع يرتفع عليها الطلب بالقرب من كبرى مناطق الأعمال ومناطق الجذب الترفيهية في دبي.

وفي الوقت نفسه، في دبي مارينا - أحد أشهر المناطق الترفيهية في المدينة - تنشئ شركة The First Group حاليًا فندق سيل، وهو مشروعها الأكثر طموحًا حتى الآن.

فمن المقرر أن يضم الفندق المميز 1,042 غرفة وجناحًا فاخرًا ويبلغ ارتفاعه 360 مترًا - مما يجعله أطول فندق على مستوى العالم عند اكتماله.

كما يضم المشروع الحائز على جوائز، من تصميم شركة الهندسة المعمارية الشهيرة "نور"، شرفة بانورامية رائعة ومنصة مراقبة وحمام سباحة فاخر لا متناهي ومنافذ عالمية للمأكولات والمشروبات وغيرها من مرافق النزلاء.

فمع امتلاك الفندق أطول منصة مراقبة في منطقة دبي مارينا، ستصبح الشرفة المفتوحة عامل جذب بحد ذاتها، مما يعزز مكانة فندق سيل كأحد أهم فرص الاستثمار في دبي، مما يزيد من جاذبية دبي مارينا كوجهة سياحية رائدة.

Dubai property investment opportunity - The First Group

لاحظنا أنك لم تقم بتنزيل
التقرير الحصري للاستثمار الفندقي.

تعرَّف على المزيد حول
فرص تحقيق الربح في دبي.

الوصول إلى التقرير

املأ النموذج للوصول إلى تقريرك الحصري!

رقم غير صالح

شكرًا لتحميل تقرير الاستثمار الفندقي