دبي والهند: شراكة دائمة

دبي والهند: شراكة دائمة

احتفالاً بيوم الجمهورية الموافق 26 يناير وتكريمًا لملايين المغتربين الهنود الذين يعتبرون الإمارات العربية المتحدة وطنًا لهم، نلقي الضوء على العلاقات الثنائية القوية والمستمرة التي تربط بين دبي والهند

 

الاستثمار العقاري

يهيمن المستثمرون الهنود على الاستثمار الأجنبي في سوق العقارات في دبي.

حيث تشير الإحصاءات إلى أن المستثمرين الهنود يتصدرون قائمة أكبر المشترين في قطاع العقارات بدبي في السنوات الأخيرة، حيث ضخوا استثمارات ضخمة بلغت قيمتها 83.65 مليار درهم خلال الأعوام الخمسة الماضية من 2013 وحتى 2017؛ وفقًا لإحصائيات دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وضخ المستثمرون الهنود بعمليات الاستحواذ على العقارات بدبي في الفترة من يناير إلى نهاية نوفمبر 2018 نحو 10.8 مليار درهم، مما يجعلهم في المرتبة الثانية بين أكبر المستثمرين في السوق العقاري بدبي بعد المستثمرين الإماراتيين. وبالمقارنة، خلال نفس الفترة، سجل المستثمرون البريطانيون - الذين احتلوا المرتبة الثانية بين أكبر المستثمرين الأجانب - صفقات عقارية بلغت قيمتها 4.3 مليار درهم إماراتي.

يعود هذا الاتجاه إلى أواسط العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وذلك عندما زادت شعبية دبي بين المستثمرين العقاريين الدوليين بصورةٍ سريعة عقب قرار الحكومة بفتح السوق أمام الاستثمار الأجنبي، حيث بلغت نسبة استثمارات الهنود نحو 23 في المائة من مجموع صفقات دبي العقارية التي شارك فيها مستثمرون أجانب ونحو 14 في المائة من جميع الصفقات العقارية المسجلة، بما فيها تلك الصفقات التي شارك فيها إماراتيون ومواطنون من جنسيات عربية أخرى - وذلك وفقًا لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

السياحة

يُذكر أن الهند تعتبر أكبر دولة مصدرة للسائحين في دبي، ففي عام 2019، زار الإمارة ما يقرب من مليوني زائر هندي. وبالمقارنة، احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية حيث استقبلت الإمارة 1.565 مليون زائر سعودي.

منذ عام 2014، ارتفع عدد الهنود الذين يزورون دبي بنسبة 36% - وهي زيادة ملحوظة تدل على تزايد شعبية الإمارة كوجهة صديقة للأسرة، وذلك بفضل مناطق الجذب السياحي عالمية المستوى وخيارات الإقامة ميسورة التكلفة على نحوٍ مطرد.

الرحلات الجوية

هناك أكثر من 1,600 رحلة طيران أسبوعيًا تربط بين دبي والهند.

تُسير شركة طيران الإمارات 172 رحلة طيران أسبوعيًا إلى تسع وجهات هندية: أحمد آباد وبنغالور وتشيناي ودلهي وحيدر أباد وكوتشي وكلكتا ومومباي وثيروفانانثابورام. ففي عام 2017/2018، حملت 5.5 مليون مسافر على شبكتها الهندية.

يعمل حاليًا بمجموعة طيران الإمارات أكثر من 13,600 مواطن هندي، أي ما يعادل 21% من إجمالي القوى العاملة لديها.

تُسيّر شركة الطيران منخفض التكلفة، فلاي دبي، حاليًا رحلات طيران يومية إلى ثماني وجهات في الهند.

يستقبل مطارا دبي الدوليان - دبي ورلد سنترال ومطار دبي الدولي - رحلات طيران يوميًا من شركات الطيران الهندية مثل خطوط إنديقو وطيران الهند وطيران الهند إكسبريس وسبايس جت وجت إيرويز.

التجارة والتبادل التجاري

تمثل دبي (والإمارات العربية المتحدة) أحد أكبر الشركاء التجاريين للهند في الخليج ومصدرًا حيويًا للاستثمار الأجنبي بالنسبة لها.

 

وفقًا لتقديرات الحكومة، من المتوقع أن يتجاوز حجم التبادل التجاري بين الإمارات والهند 100 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2020، وتستحوذ دبي على نسبة مئوية كبيرة من هذا الرقم.

تحتل الهند حاليًا المرتبة الثانية بين أهم الشركاء التجاريين لدبي، بينما تمثل الإمارات ثالث أكبر شريك تجاري للهند على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة والصين. وفي السنة المالية 2018-2019، وصل حجم التجارة الثنائية بين البلدين إلى 60 مليار دولار.

يقيم أكثر من 3.3 مليون هندي في الإمارات العربية المتحدة، بينما يوجد 26,000 شركة هندية في الإمارات. ويوجد 40,000 شركة أخرى مملوكة لهنود غير مقيمين تزاول أعمالها في الإمارات العربية المتحدة، وذلك وفقًا لتقديرات حكومية. وتجاوزت تحويلات الهنود المغتربين المقيمين في الإمارات 17 مليار دولار أمريكي في عام 2018.

تضم المنطقة الحرة في جبل علي، أكبر منطقة اقتصادية في دبي، حوالي 800 شركة هندية تقدم خدماتها للأسواق الرئيسية في جميع أنحاء المنطقة.

بلغت قيمة التبادل التجاري بين المنطقة الحرة في جبل علي والهند 3.4 مليار دولار في عام 2017، وذلك وفقًا لتقديرات المنطقة الحرة.

يوجد أكثر من 2,000 شركة هندية في مركز دبي للسلع المتعددة الذي يمثل أسرع المناطق الحرة المخصصة للتجارة في السلع الأساسية نموًا في العالم.

الاستثمار الثنائي

احتلت الإمارات المرتبة العاشرة بين مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر في الهند في عام 2017، في حين استثمرت الشركات التي تتخذ من الإمارات مقرًا لها نحو 8 مليار دولار في مشاريع جديدة في البلاد، منها 3 مليار دولار في شكل استثمار أجنبي مباشر.

ووفقًا لبيانات حكومة دبي، أطلق المستثمرون الهنود 31 مشروعًا للاستثمار الأجنبي المباشر خلال عام 2018 في دبي برأس مال تجاوز 3.7 مليار درهم (1.01 مليار دولار). وهو ما جعل الهند ثاني أكبر مستثمر في دبي من حيث رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2018 ورابع أكبر مستثمر من حيث المشاريع خلال الأشهر التسعة الأولى من العام.

بحسب البيانات الصادرة عن مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر، بلغت استثمارات الهند بدبي في الفترة من 2015 حتى 2018 ما مجموعه 6.12 مليار درهم إماراتي وبإجمالي 109 مشروعًا.

كما تمثل المؤسسات الهندية ثالث أكبر مجموعة من الشركات الدولية الموجودة في مركز دبي المالي العالمي بعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة على التوالي.​

Dubai property investment opportunity - The First Group

لاحظنا أنك لم تقم بتنزيل
التقرير الحصري للاستثمار الفندقي.

تعرَّف على المزيد حول
فرص تحقيق الربح في دبي.

الوصول إلى التقرير

املأ النموذج للوصول إلى تقريرك الحصري!

رقم غير صالح

شكرًا لتحميل تقرير الاستثمار الفندقي