https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الإمارات تجذب 70% من إجمالي تمويل رأس مال الاستثمار الناشئة في عام 2018

13/02/2019 - أخبار الإستثمار في دبي
الإمارات تجذب 70% من إجمالي تمويل رأس مال الاستثمار الناشئة في عام 2018

اجتذبت الإمارات العربية المتحدة 70% من إجمالي تمويل الشركات الناشئة المستثمَر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2018، وذلك وفقًا لأحدث تقرير عن الاستثمار المخاطر في المنطقة الذي نشرته شركة ماغنيت المتخصصة في تحليل الاستثمار.

ووفقًا للتقرير، تم إجراء ما يناهز ثلاثون بالمائة من صفقات المنطقة الاستثمارية في شركات ناشئة متمركزة في الإمارات العربية المتحدة.

سجل العام الماضي ما مجموعه 366 استثمارًا في الشركات الناشئة المتمركزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بقيمة إجمالية تعادل 893 مليون دولار. حيث يمثل ذلك ارتفاعًا في الاستثمار بنسبة 31% مقارنةً بعام 2017.

فقد حصلت شركة "كريم"، صاحبة تطبيق استئجار سيارات الأجرة الشهير، على أكبر مبلغ تمويل تحصل عليه شركة ناشئة واحدة، بقيمة 200 مليون دولار في شهر أكتوبر. وشملت صفقات الاستثمار الكبرى الأخرى استثمار "غوبي بارتنرز" في وكيل السفر عبر الإنترنت "هوليداي مي" واستثمارات "جنرال أتلانتيك" في بوابة العقارات الإماراتية "بروبرتي فايندر".

وفقًا للتقرير، تمثل أكبر 10 صفقات مبرمة في 2018 ما يناهز 65% من إجمالي الاستثمارات خلال العام، مما يمثل زيادة بنسبة 2% مقارنةً بعام 2017. أما فيما يتعلق بعمليات الخروج، فقد شهد عام 2018 ما مجموعه 14 عملية في المنطقة.

وما يدل على زيادة الاهتمام بالمنطقة كوجهة جاذبة للاستثمار، حقيقة أن 30% من جميع المؤسسات التي استثمرت في شركات ناشئة خلال عام 2018 كانت مؤسسات من خارج المنطقة.

وتعليقًا على نتائج 2018، صرّح فيليب بهوشي، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ماغنيت قائلاً: إن هذا مؤشر جد إيجابي. فقد شهد عام 2018 دخول مستثمرين عالميين إلى الساحة المحلية أكثر من ذي قبل وإنشاء برامج تسريع جديدة في المنطقة وإطلاق العديد من المبادرات الحكومية التي تستهدف تشجيع الابتكار وإنشاء شركات محلية كبيرة لرأس مال الاستثمار المخاطر لصناديق جديدة لمنح المزيد من التمويل.

ونتيجةً لنمو ونضج العديد من الشركات الناشئة، فقد شهد عام 2018 صفقات استثمار في المراحل المتقدمة في السلسلة "ب" وما بعدها أكثر من ذي قبل، ونتوقع استمرار هذه الوتيرة خلال عام 2019، مع استمرار نمو الشركات الناشئة واقترابها من الخروج.