https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الأرباح الرأسمالية

25/09/2016 - أخبار الإستثمار في دبي
الأرباح الرأسمالية

إنه الوقت الأنسب للاستثمار في دبي، وفقًا لما صرّح به عمالقة قطاع العقارات المزمع حضورهم مؤتمر سيتي سكوب غلوبال هذا الشهر.

وسوف يجيب خبراء التطوير العقاري والممتلكات المجتمعون في مؤتمر سيتي سكوب غلوبال هذا الشهر في دبي عن تساؤل لماذا يعد هذا الوقت هو الأنسب للاستثمار في دبي. ويقود السيد روبرت ويلانتز، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم العقارية، وهي شركة تتخذ من الإمارات مقراً لها تقوم بتطوير مراكز تسوق وفنادق ومجتمعات متعددة الاستخدامات، أحد عمالقة القطاع هذه المناقشة. ويرى السيد ويلانتز أن مكانة دبي كوجهة استثمارية وتجارية عالمية المستوى ستدعم تجديد النمو في القطاع العقاري للإمارة.

وفي حديث له قبيل مشاركته في مؤتمر سيتي سكيب غلوبال، الذي يقام في مركز دبي المالي العالمي (DWTC) في الفترة من 6 إلى 8 سبتمبر 2016، قال ويلانتز، نتوقع استمرار الوتيرة الحالية ضمن قطاع التجزئة حتى نهاية العام 2016، على أن تتجدد حيوية السوق في العام 2017 مدعومة بالحجم الكبير للاستثمارات في مشاريع البنية التحتية السياحية والتجزئة في دبي، بالإضافة إلى الزيادة في مبادرات التنويع الحكومية. وأضاف، يُتوقع أن يكون لإكسبو دبي 2020 تأثير كبير في خلق المزيد من فرص العمل، وهو ما سينعكس بطبيعة الحال على سوقي المبيعات والتجزئة على المدى البعيد في الإمارات ككل. وبالنظر إلى المنطقة، نتوقع أن تشهد الدول ذات التعداد السكاني الكبير نمواً هي الأخرى، وبالأخص لتلبية احتياجات ومتطلبات سكانها المتزايدة.

وأضاف ويلانتز في تقديمه رسالة إيجابية إلى خبراء صناعة العقارات الممعنين النظر في سوق دبي قائلاً، كلنا ثقة بتوجهات النمو طويلة الأمد لإمارة دبي ودولة الإمارات ككل. ويتسم سوق العقارات في دبي بأساسات قوية مما يجعله الوجهة الأكثر تفضيلاً للمستثمرين في منطقة الشرق الأوسط. يعد ويلانتز واحدًا من أعضاء اللجنة المشاركين في مؤتمر سيتي سكيب غلوبال، الذي أطلق في 5 سبتمبر؛ قبل انطلاق معرض سيتي سكيب الذي يستمر لثلاثة أيام. وسوف يبحث مع الوفود الكيفية التي عززت من خلالها دبي مكانتها كوجهة للاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، مشددًا على الكيفية التي ستواصل بها السير على نفس النهج في الوقت الذي يشهد فيه السوق مزيداً من النضج ومزيدًا من الأصول ذات التصنيف الاستثماري.

وتابع ويلانتز حديثه قائلاً، تأتي جاذبية دبي الاستثمارية من خلال قدرتها على توفير بيئة تجارية عالمية المستوى وبنية تحتية لا تضاهى في أي مكان آخر في الشرق الأوسط. كما أن أسلوب الحياة الذي توفره المدينة عبر امتلاك المنازل يعد عامل جذب إضافي للمستثمرين الشرق أوسطيين. بالإضافة إلى ذلك، أصبحت دبي رائدة عالمياً في تبني المفاهيم الجديدة واستقطاب المتاجر الرفيعة المستوى ومرافق الضيافة المتميزة والمشاريع التطويرية السكنية. جدير بالذكر أن معرض سيتي سكيب غلوبال الذي يقام ليوم واحد سوف يستضيف أيضًا جلسات عرض رئيسية تتناول موضوع "عالم الاستثمارات البديلة" التي يقدمها كريغ بلمب، رئيس الأبحاث لدى جيه إل إل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأيضًا مناقشة حصرية من الخبير في الشئون المستقبلية "روهت تلوار" بعنوان "إعادة تشكيل مستقبل قطاع العقارات".

ويعتقد بلمب أيضًا السوق السكني بدبي يقدم "فرص نمو جيدة طويلة المدى" وتبرز عدد من "التوجهات المحفزة" التي ستساهم في أداء قطاع العقارات في المستقبل. وصرّح بلمب قائلاً، من بين هذه التوجهات، مواصلة التنويع والبيئة المفتوحة لاقتصاد دبي ودور المستويات العالية للاستثمارات الحكومية في خلق مدينة جذابة حيث يرغب الأشخاص في العيش والعمل ومعايير من شأنها تعزيز الشفافية في القطاع العقاري. وقالت شركة REIDIN المعنية بتحليل الأعمال العقارية أن دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال "ملاذًا آمنًا" للمستثمرين، وهو شعور أعرب عنه نظام رصد مشاريع الانشاءات في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "Ventures ONSITE" في تقريره الصادر عن سوق العقارات في دول مجلس التعاون الخليجي، وتلاحظ REIDIN أن الأحداث الضخمة مثل معرض إكسبو الدولي 2020 وكأس العالم لكرة القدم التي ستستضيفه قطر عام 2022 سوف تزيد من نمو القطاع خلال الأعوام الأربعة المقبلة.

وقد نتج عن معرض اكسبو 2020 سلسلة من المشاريع في المدينة وخلق الآلاف من فرص العمل الجديدة، جاذبًا المواهب من الوافدين، ومساعدًا القطاع العقاري من خلال الطلب المتزايد. كما أن تزايد أعداد السكان يعتبر عاملاً إضافيًا في ازدهار سوق العقارات بالمدينة، حسب ما أورده التقرير. ويعد سوق العقارات بدول مجلس التعاون الخليجي واحدًا من الأسواق الأسرع نموًا في العالم كما أنه قادر على التكيف مع تقلبات أسعار النفط، وتأتي أسواق الإمارات وقطر في مقدمة أسواق العقارات الخليجية، حسبما أفادت "Ventures ONSITE". في صعيد آخر، أذاعت كلاتونز الشركة المتخصصة في قطاع العقارات نتائج الدراسة التي أجرتها حول "رأس المال الخاص في منطقة الشرق الأوسط لعام 2016" أن 63 بالمائة من أصحاب الثروات الطائلة (HNWI) بدول مجلس التعاون الخليجي يتطلعون إلى الاستثمار في وجهتهم العقارية المفضلة خلال عام 2016. ولفتت الدراسة إلى أن 27% من الذين شملهم الاستبيان، قاموا بتسمية دبي ضمن الوجهات الثلاث الأكثر تفضيلاً للاستثمار داخل دول مجلس التعاون الخليجي، في حين اختار 21% منهم أبوظبي، و8% الشارقة. جدير بالذكر أن الإصدار الخامس عشر من مؤتمر سيتي سكيب غلوبال، الذي من المتوقع أن يقام على مساحة قدرها 41,000 متر مربع من مساحة المعرض، يُدعم من قبل دائرة دائرة الأراضي والأملاك بدبي (DLD) والعديد من رعاة القطاع. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat