The
First
Group

دبي تتطلع إلى تحقيق نمو مستدام خلال عام 2019

دبي تتطلع إلى تحقيق نمو مستدام خلال عام 2019

يستفيد قطاع الاستثمار العقاري بالمدينة من الزخم المتحقق خلال النصف الثاني من عام 2018

يستعد سوق العقارات في دبي لتحقيق نمو قوي خلال عام 2019، حيث شهدت القيمة الإجمالية للمبيعات خلال الربع الثالث من عام 2018 زيادة سنوية بلغت نسبتها 56%.

وبلغ إجمالي المبيعات 15.7 مليار درهم إماراتي (4.27 مليار دولار) خلال الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر، في حين ارتفعت المبيعات خلال الشهر الأخير من الربع بنسبة 18% مقارنةً بالشهر السابق، وذلك وفقًا لبيانات صادرة عن البنك الاستثماري إي إف جي هيرمس.

وقد أدت المبيعات السكنية عبر جميع قطاعات السوق إلى تحقيق هذه النتيجة مع استئثار فئة مشاريع البيع على الخارطة بمبالغ كبيرة (620 مليون دولار)، الأمر الذي تُرجِم في صورة أخبار سارة لشركات التطوير العقاري في المدينة والتي تخطط لتقديم أكثر من 14,000 وحدة قبل نهاية عام 2018.

فقد تم إطلاق ما يقرب من 20,000 وحدة جديدة بالفعل للمستثمرين والمستخدمين النهائيين في عام 2018، مما يجعله واحدًا من أكثر الأعوام ازدحامًا في قطاع العقارات على مدار العقد الماضي.

وسيستمر هذا الزخم في العام المقبل، حيث من المقرر طرح حوالي 34,000 وحدة في السوق خلال عام 2019.

وستنضم هذه المشاريع الجديدة إلى المخزون الحالي الذي بلغ 491,000 وحدة بنهاية عام 2017، وذلك وفقًا لبيانات مؤسسة جونز لانغ لاسال.

من حيث المبيعات خلال الربع الثالث، تمثلت المناطق الأكثر شعبية للمستثمرين المحليين في المدينة العالمية والإمارات ليڤنج ومدينة محمد بن راشد، وذلك وفقًا للبنك الاستثماري إي إف جي هيرمس.

وتأتي أحدث البيانات في أعقاب تقرير سابق قدمته شركة Luxhabitat، الوسيط العقاري الدولي، والذي قدر إجمالي قيمة الصفقات العقارية خلال الربع الثالث بما يزيد على 4.6 مليار دولار، مقارنةً بـ 3.29 مليار دولار خلال الربع السابق.

وقدرت الشركة أن 60% من العقارات التي بيعت خلال هذه الفترة كانت ضمن فئة مشاريع البيع على الخارطة، مع وجود مناطق استثمارية رائجة تشمل بورت دو لا مير ومدينة جميرا.

أما من حيث المبيعات الإجمالية خلال الربع الثالث، تصدرت جميرا قائمة المناطق الأكثر شعبيةً مع مبيعات بقيمة 354 مليون دولار تلتها منطقة وسط مدينة دبي (326 مليون دولار) ثم مدينة محمد بن راشد (288 مليون دولار) وخور دبي (178 مليون دولار) مليون) ودبي مارينا (180 مليون دولار).

ويتزامن تقرير شركة Luxhabitat مع صدور بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي والتي أظهرت تسجيل 39,802 صفقة عقارية بقيمة 44.1 مليار دولار في الإمارة خلال التسعة أشهر الأولى من العام.

من ناحيةٍ أخرى، يأتي ارتفاع مبيعات الوحدات السكنية وسط فترة من النمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده الإمارة، مدفوعًا بالاستثمارات في البنية التحتية الرئيسية قبل معرض إكسبو 2020 دبي وتوافد المقيمين الجدد.

فقد ارتفع عدد سكان دبي بمقدار 232,400 نسمة - أو 7.7% على أساس سنوي خلال الربع الثالث - وذلك وفقًا لأحدث الأرقام الصادة عن مركز دبي للإحصاء (DSC) والتي بلغت 3,136,400 نسمة.

علاوةً على ذلك، تؤكد سمعة المدينة باعتبارها القوة الاقتصادية للإمارات العربية المتحدة على حقيقة ارتفاع عدد سكانها خلال ساعات النهار ليصل إلى 4,291,400 نسمة، نتيجةً للعمال الذين ينتقلون من الإمارات المجاورة، وأبرزها الشارقة.

ويمثل هذا الرقم زيادة تبلغ نسبتها 7.7% مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، وذلك وفقًا لبيانات مركز دبي للإحصاء.

وبالتالي، يقدم معدل النمو هذا، بالإضافة إلى خطة دبي الطموحة لجذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020 و25 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2025، أيضًا أخبارًا سارة لقطاع الاستثمار الفندقي بالمدينة.

من جانبه، يرى السيد هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، أن القطاع سيزدهر خلال عام 2019. ويقول سيادته، يظل قطاع الفنادق في دبي في طليعة الجهود التي تبذلها القطاعات المختلفة لدفع عجلة نمو السياحة، حيث نعمل بشكل جماعي نحو تحقيق رؤيتنا السياحية وتمكين أهدافنا لعام 2020.

لقد تحققت مكانة دبي باعتبارها رابع أكثر المدن زيارةً على مستوى العالم، فضلاً عن النمو المستمر في عدد زائري الليلة الواحدة، إلى حدٍ كبير بفضل جهود أصحاب المصلحة المعنيين في قطاع الفنادق والضيافة المحلي. 

حيث تقدر دائرة السياحة وصول مخزون الغرف الفندقية في المدينة إلى 132,000 غرفة في نهاية عام 2019، بعد أن بلغ 107,000 في نهاية عام 2017. وتستوعب الزيادة الكبيرة في السعة الفندقية توقعات دائرة السياحة - استنادًا إلى اتجاهات عام 2018 - حيث سيصل إجمالي ليالي الإقامة بالغرف في المدينة إلى 35.5 مليون ليلة بحلول نهاية عام 2019.

Dubai property investment opportunity - The First Group