The
First
Group

الاتحاد للطيران جاهزة لتسيير أسطول طائرات إيرباص A380 الفاخرة

الاتحاد للطيران جاهزة لتسيير أسطول طائرات إيرباص A380 الفاخرة

بدأت شركة الاتحاد للطيران الشهر الماضي في طرح تذاكر لرحلات على متن طائرات إيرباص من طراز A380 وبوينغ من طراز 787 من المزمع تسييرها قريبًا، ويعتقد المحللون أنّ هذه الطائرات الحديثة بمجرد ما أن تدخل الخدمة فإنّ شركة الطيران ستتفوق على منافسيها من خلال تقديم مستوى لا يضاهى من الفخامة.

تتسلم الشركة اليوم (الموافق 25 سبتمبر) أول طائرة من عشر طائرات إيرباص من طراز A380، وستكون جميعها مجهّزة بمقصورات فائقة الفخامة مصممة لشخصين و"شقق" من الدرجة الأولى لأولئك الذين يستطيعون تحمل تكلفة الفخامة المضافة، وفي إطار ذلك تقدّم شركة الاتحاد للطيران خدمة "ريزيدنس" وهي خدمة مقتصرة على طائرات A380، تضم مقصورة من ثلاث غرف تحلق في السماء، علمًا بأن تكلفة الخدمة تبلغ 43000 دولار أمريكي (أي ما يعادل 25900 جنيه إسترليني).

من جانبه، صرّح ويل هورتون، أحد كبار المحللين في مركز كابا للطيران الكائن في سيدني، لوكالة "ذا ناشونال" الإخبارية بقوله: "قد وجد كثير من الناس بالفعل أنّ الاتحاد للطيران لديها منتج متميّز عن طيران الإمارات، فربما لا تملك طائرات الاتحاد للطيران حانة كتلك التي تملكها طائرات إيرباص A380 التابعة لطيران الإمارات، ولكن المسافرين يحبون المقاعد المستوية التي توفرها الاتحاد للطيران فضلاً عن مقاعد درجة رجال الأعمال التي توفر وصولاً مباشرًا للممر في جميع طائرات أسطولها المخصص للرحلات الطويلة، وهو ما لا تملكه شركتا طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية."

وأضاف المحلل أنّ مواصفات طائرات إيرباص A380 التابعة للخطوط الجوية القطرية التي جرى الكشف عنها مؤخرًا قد فشلت في ترك علامة مميِّزة لدى المسافرين لأنها اختارت الناحية العملية على حساب الفخامة، بمعنى أنها لا تقدِّم أي منافسة حقيقية أمام طائرات الاتحاد للطيران.

وفي سياق متصل، صرّح دانييل تسانغ، مؤسس شركة استشارات الطيران أسبير أفييشن التي تتخذ من هونغ كونغ مقرًا لها، لوكالة "ذا ناشونال الإخبارية" بقوله إنّ التمايز في الاستراتيجيات يعد مفتاح نجاح شركات الطيران، فلقد لجأت شركة الاتحاد للطيران إلى تبني نهج الفخامة والتحالف القائم على المساواة لتتفوق على حشد من المنافسين في الشرق الأوسط.

بمجرد أن تبدأ طائرات إيرباص A380 رحلاتها الجوية، فإنها ستسافر إلى سيدني ومنها ثلاث مرات يوميًا، في حين أنّ طائرات بوينغ 787 ستحمل الركاب إلى دوسلدورف والدوحة وواشنطن العاصمة ومومباي وبريسبان وموسكو.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ أولى رحلات الأسطول سوف تبدأ في نهاية العام، حيث ستحلق الطائرات بين أبوظبي ومطار هيثرو اللندني اعتبارًا من 27 ديسمبر. وسوف يكون الركاب الراغبون في السفر إلى دوسلدورف أو الدوحة قادرين على الترتيب للسفر اعتبارًا من نهاية عام 2014، في حين أنّ أولئك الذين يرغبون في زيارة واشنطن العاصمة ومومباي سوف يضطرون إلى الانتظار حتى شهر يونيو من العام المقبل.

Dubai property investment opportunity - The First Group