استعراض عام 2019 (الجزء الأول)

استعراض عام 2019 (الجزء الأول)

أثبتت 2019 أنها فترة أخرى رائعة لاقتصاد دبي وسُمعتها باعتبارها واحدة من أبرز الوجهات العالمية للأعمال والسياحة والاستثمار. في الجزء الأول من سلسلتنا المكونة من جزأين، ننظر إلى المعالم الرئيسية التي شكّلت النصف الأول من العام

يناير

دبي تستهدف مستثمري العقارات في الولايات المتحدة: كشفت دائرة الأراضي والأملاك بدبي (DLD) عن سعيها لاستهداف شركات الاستثمار العقاري الأمريكية بعد استقبال وفدٍ يضم أكثر من 150 وكيل عقاري إلى جانب 11 مستثمرًا من الولايات المتحدة. وسيقضي الوفد أسبوعًا في دبي للتعرف على الأشياء التي جعلت سوق العقارات في المدينة بهذه الحيوية ولاكتشاف المزيد بشأن ما يطبق فيها من لوائح وضمانات عقارية عالمية المستوى للمستثمرين الأجانب. وتأتي هذه الزيارة في أعقاب الدور الأخير الذي لعبته دائرة الأراضي والأملاك كشريكٍ استراتيجي عالمي في معرض ومؤتمر الوسطاء العقاريين الأمريكيين لعام 2018 في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

المناطق الحرة في دبي تحقق إيرادات بقيمة 107 مليار دولار في عام 2018: كشفت السلطات الحكومية عن ارتفاع إجمالي حجم التجارة في المناطق الحرة بالمدينة بنسبة 22% على أساسٍ سنوي في أول تسعة أشهر من عام 2018. وأظهرت البيانات الصادرة عن مجلس المناطق الحرة بدبي أن التجارة في المنطقة الحرة قد بلغت 107 مليار دولار خلال الفترة المشمولة بالدراسة، بما يشكل 41% من إجمالي تجارة دبي خلال هذه الفترة. وقد ظلت المناطق الحرة في دبي منذ فترة طويلة نقطة جذب للمستثمرين الدوليين، بما في ذلك الشركات متعددة الجنسيات التي اجتذبتها حالة الإعفاء الضريبي، وحقوق تملك الأجانب بنسبة 100%. ووفقًا لمجلس المناطق الحرة بدبي، فقد شكلت المناطق الحرة البالغ عددها 24 منطقة في الإمارة نسبة 31.9% من الناتج المحلي الإجمالي لدبي، حيث بلغت نسبة الواردات 58.5 مليار دولار في حين بلغت الصادرات وإعادة التصدير 49 مليار دولار.

فبراير

دبي تستقطب الشركات الناشئة: كشفت البيانات الصادرة من دائرة التنمية الاقتصادية في دبي (DED) عن إصدار ما يزيد على 2,200 ترخيص تجاري جديد للشركات الناشئة في شهر فبراير، ما مثّل زيادة سنوية بنسبة 37%.  وقد أوضحت دائرة التنمية الاقتصادية أن القطاعات الرئيسية التي تستفيد من تدفق الأعمال الجديدة شملت قطاعات العقارات والبناء والضيافة والإنشاءات في المدينة. وما يبعث على التفاؤل لسوق العمل بالمدينة أن هذه الشركات الجديدة وفرت أكثر من 8,500 فرصة عمل جديدة في شهر فبراير. علاوةً على ذلك، كشفت دائرة التنمية الاقتصادية أنها قد أنجزت 25,269 عملية تسجيل أعمال وإصدار تراخيص في شهر فبراير، ما يمثل زيادة بنسبة 27% عما تم إنجازه في شهر فبراير 2018.

مارس

عودة مهرجان دبي للعقارات في نسخته لعام 2019: يعود مهرجان دبي للعقارات (DPF) هذا العام بحضور أكثر من 20,000 زائر. يُذكر أن مهرجان دبي للعقارات تنظمه دائرة الأراضي والأملاك في دبي (DLD)، ويسلط الضوء على الفرص الاستثمارية في قطاع العقارات المزدهر في دبي. وأوضحت الدائرة في بيان لها أن المهرجان في نسخته هذا العام سيجتذب المشاركين من كبار مطوري العقارات، وكبرى الشركات العقارية داخل الإمارات العربية المتحدة وخارجها، فضلاً عن المؤسسات المالية والبنوك والمستثمرين.

فعاليات الأعمال تحقق عائدات قياسية لاقتصاد دبي بقيمة 13.1 مليار درهمٍ إماراتي: كشف مركز دبي التجاري العالمي أن فعاليات الأعمال التجارية التي تم تنظيمها في دبي عام 2018 قد ساهمت في تحقيق عائدات قياسية بلغت 13.1 مليار درهمٍ إماراتي (3.57 مليار دولار أمريكي) لتغذية اقتصاد الإمارة. وهذا الرقم يعادل 3.3% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة في عام 2018. وقد استضاف مركز دبي التجاري العالمي 97 فعالية كبرى من معارض وفعاليات تجارية ومؤتمرات خلال عام 2018. وقدّر التقرير أن كل درهم إماراتي يتم إنفاقه في الفعاليات المقامة في المركز يُسهم في توليد 4.4 دراهم إضافية كمبيعات في القطاعات الاقتصادية الأخرى ذات الصلة بقطاع الفعاليات، وكذلك في اقتصاد دبي الأشمل.

أبريل

الكشف عن الأثر الاقتصادي الإيجابي لمعرض إكسبو: كشف تقرير جديد نشرته شركة إرنست ويونغ عن مدى التأثير الإيجابي المتوقع لاستضافة معرض إكسبو 2020 على الاقتصاد الإماراتي. حيث يتوقع التقرير الصادر عن شركة إرنست ويونغ، بعنوان "الأثر الاقتصادي لمعرض إكسبو 2020 دبي"، بلوغ إجمالي القيمة المضافة (GVA) للاقتصاد الإماراتي نتيجة استضافة الحدث 122.6 مليار درهم إماراتي (33.4 مليار دولار) خلال الفترة الممتدة من 2013 حتى 2031. وخلال هذا الوقت، من المتوقع أيضًا أن يوفر هذا الحدث حوالي 905,000 وظيفة بدوام كامل في البلاد. ومما يبعث على التفاؤل بخصوص النمو المستمر لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي (SME)، أنه قد تم منح 75% من إجمالي العقود المتعلقة بمعرض إكسبو 2020 إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة حتى الآن، ما يعادل تقريبًا 20,000 موردٍ مسجل من 150 دولة.

النشاط العقاري يعزز نمو الناتج المحلي الإجمالي في دبي: سجل قطاع العقارات في دبي نموًا بنسبة سبعة في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، وساهم في تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارة بنسبة 25%، وذلك وفقًا للبيانات الحديثة الصادرة عن مركز دبي للإحصاء (DSC). وأظهرت البيانات أيضًا نمو اقتصاد دبي بنسبة 1.94% مقارنةً بعام 2017. وقد شكّلت الأنشطة التجارية في دبي 18.1% من الناتج المحلي الإجمالي ككل خلال عام 2018، تلتها العقارات والنقل والتخزين، حيث ساهم القطاع الأخير بنسبة 13% في نمو الناتج المحلي الإجمالي. من ناحيةٍ أخرى، نما قطاع خدمات الإقامة والمأكولات (الفنادق والمطاعم) بنسبة 4.5% خلال عام 2018 مقارنةً بعام 2017، مما دفع إلى النمو الاقتصادي عمومًا بنسبة 11.5%. وكشفت بيانات مركز دبي للإحصاء عن زيادة حجوزات الفنادق والشقق الفندقية بنسبة 3.2% خلال عام 2018 مقارنةً بعام 2017.

دبي تستقطب كبرى الاستثمارات الفندقية: يتوقع تقرير جديد صادر عن شركة "ميد بروجيكتس" أن تكون دبي إحدى أكبر المدن المستفيدة من الاستثمارات الفندقية التي تقدر بمليارات الدولارات والمخطط لها في أنحاء المنطقة خلال السنوات الخمس المقبلة. سيبدأ العمل في مشاريع فندقية جديدة تُقدر قيمتها بنحو 30 مليار دولار أمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من الآن وحتى عام 2023، مع استحواذ الإمارات ودبي خاصة على عدد كبير من المشاريع. ووفقًا لتصريحات السيد إد جيمس، مدير المحتوى والتحليل بشركة "ميد بروجيكتس": شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بناء أكثر من 800 فندقٍ جديدٍ تزيد قيمتها على 44 مليار دولار أمريكي على مدار السنوات السبع الماضية. وتحتل الإمارات العربية المتحدة الصدارة في هذه الحملة السياحية، حيث حصلت على عقود إنشاء فنادق بقيمة تتجاوز 20 مليار دولار أمريكي منذ عام 2012. فهذا المبلغ الإجمالي يعادل ضعف المبلغ الممنوح للمملكة العربية السعودية، ثاني أعلى بلد، والتي حصلت على ما يزيد قليلاً على 10 مليارات دولار من الصفقات الفندقية الممنوحة خلال الفترة الزمنية نفسها.

مشاريع البنية التحتية تجذب الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي: بلغ إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في اقتصاد مدينة دبي 22.2 مليار درهمٍ إماراتي في الربع الأوّل من عام 2019، والتي تم تخصيص جزءٍ كبير منها لتنمية البنية التحتية الحيوية. وتعبر هذه النتيجة عن زيادة هائلة بنسبة 304% مقارنة بالفترة نفسها في عام 2018، وفقًا للبيانات الصادرة عن مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر التابع لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار (مرصد دبي للاستثمار).

مايو

الإمارات تمنح الإقامة الدائمة للمستثمرين الأثرياء: تواصل دبي تعزيز مكانتها كواحدة من أكثر وجهات الاستثمار شعبيةً على مستوى العالم بعد إطلاق نظام جديد لحكومة الإمارات العربية المتحدة يكافئ المستثمرين الأثرياء بإقامة دائمة في الإمارات. فمع إطلاق نظام البطاقة الذهبية، منحت سلطات الإمارات العربية المتحدة بشكلٍ مبدئي حق الإقامة الدائمة في البلاد إلى 6,800 مستثمر أجنبي، بلغت استثماراتهم مجتمعين 100 مليار درهم (27 مليار دولار) في الإمارات. وفي السياق ذاته، قد سبق تقديم برنامج تأشيرات إقامة لمدة 10 سنوات، وهو الأول من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي، للمستثمرين الذين يساهمون في اقتصاد البلاد بما لا يقل عن 10 ملايين درهم إماراتي، فضلاً عن رواد الأعمال والعمال ذوي المهارات العالية وأُسرهم. أما المستثمرون الذين يساهمون بما لا يقل عن 5 مليون درهمٍ في شراءٍ عقاري فيمكنهم أيضًا التقديم على تأشيرة إقامة لمدة خمس سنوات بدون كفيل. وفي بادرة أخرى لدعم الأسر، حددت السلطات رسوم تجديد الإقامة للأطفال المكفولين بمبلغ 100 درهم إماراتي فقط عند بلوغهم سن 18 عامًا أو بعد انتهاء دراستهم الثانوية أو الجامعية. وتبلغ رسوم تأشيرة الإقامة لمدة 10 سنوات 1,150 درهم فقط (313 دولار أمريكي) لكل متقدم.

تزايد إنفاق عملاء شركة ڤيزا في دبي أكثر من أي وقتٍ مضى: في أحدث البيانات التي نشرتها شركة ڤيزا عن إنفاق الزائرين في دبي، فضلاً عن إجمالي حجم المعاملات التي أجريت عبر بطاقات الائتمان الصادرة عنها، تم تسجيل ارتفاع كبير في المعاملات خلال عام 2018. حيث كشفت الشركة عن تسجيل زيادة بنسبة 4% في إنفاق الزائرين في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة باستخدام بطاقات ڤيزا الائتمانية مسجلاً 22.8 مليار درهم (6.21 مليار دولار) في عام 2018، كما ارتفع إجمالي عدد المعاملات التي أجريت عبر ڤيزا التي تشمل زائري الإمارات الدوليين بنسبة 22% سنويًا. وفيما يتعلق بالأسواق المصدرة للسائحين، تصدرت المملكة العربية السعودية قائمة النفقات عبر بطاقات ڤيزا، تلتها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وروسيا والكويت والهند وعمان والبحرين وأستراليا.

قطاع السياحة في دبي يواصل نموه المطرد: استقبلت دبي 4.75 مليون زائر دولي خلال الربع الأول من عام 2019، الأمر الذي يمثل زيادة سنوية بلغت نسبتها 2 في المئة. فقد ساعد ارتفاع أعداد الزائرين على رفع معدل إشغال الفنادق في المدينة ليصل إلى 84% خلال الربع الأول، حيث بلغ إجمالي عدد ليالي الإقامة بالغرف 8.63 مليون ليلة، وذلك وفقًا لبيانات دائرة السياحة. وأثبتت الهند من جديد أنها أكبر سوق مصدرة للسائحين في دبي خلال الربع الأول من العام بعدد زائرين بلغ 564,836 زائرًا، تلتها المملكة العربية السعودية بـ 411,586 زائرًا ثم المملكة المتحدة بـ 326,586 زائرًا. كما واصلت الصين هيمنتها باعتبارها أسرع الأسواق المصدرة للسائحين نموًا في دبي خارج دول مجلس التعاون الخليجي بـ 291,662 زائرًا، مسجّلةً ارتفاعًا سنويًا بلغت نسبته 13% واحتلت المرتبة الرابعة بوجهٍ عام، تلتها عُمان في المرتبة الخامسة بـ 263,182 زائرًا. كما تم تصنيف السلطنة أسرع سوق مصدرة للسائحين نموًا على الصعيد الإقليمي، حيث سجلت نموًا بنسبة 27% مقارنةً بالربع الأول من عام 2018.

فندق سيل، أكبر مشاريع The First Group حتى اليوم، يفوز بجوائز كبرى: تم تكريم سيل، المشروع الفندقي المذهل قيد التطوير حاليًا في دبي مارينا من شركة The First Group والذي سيكون أطول فندق في العالم عند الانتهاء منه، في أربع فئات رئيسية في حفل توزيع جوائز "دبي وأفريقيا والعالم العربي" العقارية لعام 2019. وقد اختير هذا العقار المميز الشاهق الارتفاع من بين الفائزين في فئات أربع هي: أفضل هندسة معمارية لفندق، وأفضل بناء وتصميم لفندق جديد، وأفضل تطوير عقاري لفندق تجاري شاهق الارتفاع، وأفضل هندسة معمارية لمبنى سكني شاهق الارتفاع.

يونيو

دبي ضمن "أكثر المدن جاذبية" على مستوى العالم: صُنفت دبي في المرتبة الحادية عشر في قائمة المدن الأكثر جاذبية وفقًا لمؤشر "فيوتشر براند" لجاذبية الدول لعام 2019. كما احتلت الإمارات المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والسادسة عشر عالميًا وفقًا لتصنيف التقرير، الذي يصدر عن شركة "فيوتشر براند" التي تعمل في مجال الاستشارات للعلامات التجارية. واستند المؤشر على مقابلات أجريت مع 2,500 شخصٍ من جميع أنحاء العالم، طُلب منهم تقييم 75 دولة بناءً على إدراكهم لجودة الحياة وبيئة الأعمال التجارية والنمو الثقافي والقيم الاجتماعية وجاذبية الدولة باعتبارها وجهة سياحية.

زيادة سنوية بنسبة 41% في الصفقات العقارية في دبي خلال الفترة من يناير إلى مايو: شهدت الصفقات العقارية في دبي ارتفاعًا كبيرًا بلغت نسبته 41% سنويًا وذلك على مدار الأشهر الخمسة الأولى من عام 2019 لتصل القيمة الإجمالية لهذه الصفقات إلى 34 مليار درهم إماراتي (9.25 مليار دولار)، وفقًا لبيانات نشرتها دائرة الأراضي والأملاك في دبي (DLD). وكشفت الدائرة أن مبيعات الشقق السكنية والتجارية بلغت نسبتها 50% (17 مليار درهم) من إجمالي الصفقات، تلتها حيازة الأراضي (41% بقيمة 14 مليار درهم) ثم مبيعات الفيلات (8.8% بقيمة 3 مليار درهم). وقد شمل مجموع الصفقات عمليات شراء لعقارات مكتملة أو لا تزال تحت الإنشاء. وتنسب الدائرة هذا النمو الكبير في حجم المبيعات إلى مبادرات الحكومة الرامية لتحفيز السوق، ومنها قرار منح تأشيرات الإقامة المطوّلة للمستثمرين بالإضافة إلى التسهيل على الشركات الجديدة لإرساء موطئ قدمٍ لها في الإمارة.

الإمارات العربية المتحدة تُصنَّف ضمن أكثر خمسة اقتصادات تنافسيةً على مستوى العالم: صُنِّفت الإمارات العربية المتحدة ضمن أكثر خمسة اقتصادات تنافسيةً على مستوى العالم للمرة الأولى في تاريخها، وذلك في تقرير التنافسية العالمية الجديد التابع للمعهد الدولي للتطوير الإداري، الأمر الذي يمثل لحظة فارقة للإمارات في مسيرتها نحو تحقيق أهداف التنوع الاقتصادي ضمن رؤية 2021. وتدل النتائج الأخيرة على الارتفاع الهائل في ترتيب الإمارات، التي كانت تحتل المركز السادس عشر  في عام 2016. تُصنَّف الإمارات العربية المتحدة الآن في المركز الأول عالميًا من حيث كفاءة الأعمال وذلك وفقًا للمعهد الدولي للتطوير الإداري، متفوقةً على الاقتصادات الأخرى في مجالات مثل الإنتاجية والتحول الرقمي وريادة الأعمال. ومع انطلاقها في عام 1989، تضم تصنيفات التنافسية العالمية التابعة للمعهد الدولي للتطوير الإداري 235 مؤشرًا اقتصاديا وتحلل 63 اقتصادًا رئيسيًا حول العالم.

Dubai property investment opportunity - The First Group

لاحظنا أنك لم تقم بتنزيل
التقرير الحصري للاستثمار الفندقي.

تعرَّف على المزيد حول
فرص تحقيق الربح في دبي.

الوصول إلى التقرير

املأ النموذج للوصول إلى تقريرك الحصري!

رقم غير صالح

شكرًا لتحميل تقرير الاستثمار الفندقي