https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

المستثمرون ينعمون بما تطرحه العقارات في دبي من إمكانات

13/09/2018 - أخبار دبي العقارية
المستثمرون ينعمون بما تطرحه العقارات في دبي من إمكانات

تسّلم المستثمرون الدوليون عقارات جديدة قيمتها مليارات الدولارات في عام 2018، وذلك بحسب التقرير الصادر مؤخرًا عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي

استلم 1,000 مستثمر مشروعات عقارية جديدة في دبي تتجاوز قيمتها 12 مليار درهم إماراتي (3.26 مليار دولار أمريكي) خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018، وذلك وفقًا لأحدث تقرير أصدرته دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وقد أفادت إحصائيات الدائرة بتسجيل ما يزيد عن 900 صفقة شملت دخول 47 مشروعًا جديدًا إلى السوق في الفترة المنتهية في 31 أغسطس.

وقد أظهرت بيانات أخرى للدائرة أن أكثر من 60 بالمائة من جميع الصفقات المسجّلة في سوق عقارات دبي خلال النصف الأول من عام 2018 تضمنت مستثمرين دوليين، الأمر الذي يدل على تعاظم دور المدينة باعتبارها نقطة جذب عالمية للاستثمار.

في تصريح صادر عن الدائرة، أعلن المدير العام للدائرة، سعادة سلطان بطي بن مجرن، عن دخول 47 مشروعًا إلى السوق بعد أن تم إنجازها في المواعيد المحددة لها مسبقًا، لافتًا إلى أن المشروعات المنجزة ضخت في السوق 14,000 عقارٍ متنوع، تراوح بين 10,000 شقة سكنية و364 مجمّعًا سكنيًا و2,258 وحدة تاون هاوس و1,575 فيلا.

وأكد سعادته أن نجاح المطوّرين في تسليم 47 مشروعًا منجزًا يعكس حرص المطوّرين والتزامهم إزاء خطط التطوير والعمل وفق أعلى درجات النزاهة والشفافية مع المستثمرين. ونسعى في دائرة الأراضي والأملاك إلى ترسيخ هذه القيم في سوقنا العقارية، ومن الملاحظات المهمة على هذا الصعيد أن هذه المشروعات تمتاز بتنوعها لتسهم في تلبية الطلب على مختلف أنواع الوحدات، ما يعني تفادي حدوث فائض في المعروض لأي فئة.

ذكر سعادة ابن مجرن أنه تحدوه الثقة من أن سوق دبي العقارية يمكنها المحافظة على هذا الزخم الحاصل طوال عام 2018 حتى عام 2020 وما بعده. وستستضيف دبي معرض إكسبو الدولي 2020 لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، حيث من المتوقع إنجاز نسبة كبيرة من المشروعات الحالية قيد التنفيذ وتسليمها قبل بدء الحدث في 20 أكتوبر من ذلك العام.

يتفق المستثمرون على جملة من الاهتمامات والاتجاهات المختلفة ذات الصلة بقطاع العقارات في دبي، حسبما أوضح سعادة ابن مجرن. وتستند جاذبية السوق إلى عدد من العوامل الفريدة، وفي مقدمتها العائدات العالية المضمونة، والارتفاع المتواصل في قيم العقارات عامًا تلو آخر، فضلاً عما توفره الإمارة من بيئة مثالية للعيش والعمل والزيارة، ما يجعل منها خيارًا استثماريًا رفيع المستوى.

وأضاف أن جاذبية القطاع العقاري في دبي لا تنبع من المشروعات النوعية التي توفر خيارات لا حصر لها للمستثمر، وإنما من قيم العمل التي تنتجها مختلف الأطراف، والتزام المطورين بتسليم مشروعاتهم في الوقت المحدد، إضافة إلى جاهزية البنية التحتية والتطور الذكي لجميع الإجراءات، ما يؤدي إلى الهدف الأسمى وهو سعادة المتعاملين. وأخيرًا، وجود البيئة القانونية الراسخة، وما توفره من إجراءات تكفل حقوق جميع الأطراف العقارية.

هذا ويتزامن نشر إحصاءات دائرة الأراضي والأملاك مع صدور بيانات جديدة عن محلل العقارات العالمي مؤسسة "نايت فرانك" التي تصنف انخفاض الأسعار ضمن أبرز أسواق الاستثمار العقاري في العالم.

أظهر تقرير نايت فرانك، الذي يحلل سوق العقارات الفاخرة في كل مدينة، أنه يمكن في الوقت الحالي استخدام مليون دولار لشراء وحدة سكنية راقية بمساحة تبلغ 1,370 قدمًا مربعة في دبي، في حين أن نفس المبلغ يمكن أن يشتري 290 قدمًا مربعة في لندن، و220 قدمًا مربعة في هونغ كونغ، و160 قدمًا مربعة فقط في موناكو.

ونتيجة لذلك تعد دبي واحدة من أكثر وجهات الاستثمار العقاري الراقية ميسورة التكلفة في العالم.

تأتي هذه الأخبار أيضًا عقب النصف الأول الزاخر بالنجاح لقطاع العقارات في دبي، الذي شهد صفقات بقيمة 111 مليار درهم إماراتي في جميع فئات العقارات خلال فترة الستة أشهر.

وفقًا للبيانات الصادرة عن إدارة البحوث والدراسات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بلغ مجموع الصفقات التي تم إجراؤها 27,642 صفقةً في النصف الأول من عام 2018، حيث تم تسجيل 18,191 مبايعة وصلت قيمتها إلى 40 مليار درهم تقريبًا، في حين كانت هناك 7,668 عملية رهن عقاري بقيمة إجمالية تزيد عن 57.6 مليار درهم إماراتي، وفي فئة الصفقات الأخرى، استقبلت السوق 1,783 صفقة بقيمة 13.4 مليار درهم.

في الجانب المتعلق بديموغرافيّات المستثمرين، جاء مواطنو الإمارات العربية المتحدة في صدارة القائمة بواقع 2,986 عملية استحواذ عقاري بقيمة 6.8 مليار درهم، وجاء في المرتبة الثانية الهنود بواقع 3,218 عملية استحواذ بقيمة 5.9 مليار درهم. واحتل المستثمرون السعوديون المرتبة الثالثة بواقع 1,415 عملية استحواذ عقاري بقيمة 3.7 مليار درهم. أما الجنسيات الأخرى التي شملتها قائمة أكثر 10 جنسيات استثمارًا فهي المملكة المتحدة وباكستان والصين ومصر والأردن وفرنسا.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat