https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دليل الاستثمار طويل الأجل: نصائح ومزايا

22/06/2018 - أخبار الإستثمار في دبي
دليل الاستثمار طويل الأجل: نصائح ومزايا

الاستثمار طويل الأجل يظهر في صورة سندات أو أسهم أو عقارات أو أي فئة أخرى من أصول الاستثمار. تنمو الأموال على مدى فترة زمنية طويلة، عادة ما بين 3 إلى 10 سنوات أو أكثر. 

غالبًا ما تولّد الاستثمارات طويلة الأجل عوائد قوية على المدى الطويل، كما تحقق الأمن المالي للمستثمرين. ويعتبر البعض منها خيارًا أفضل لنمو الأموال مقارنة بحسابات التوفير. وبدلاً من الاحتفاظ بالأموال في البنك، يفضل الكثيرون الدخول في الاستثمارات طويلة الأجل، حيث تعتبر منفذًا جيدًا لجمع الأموال مع مرور الوقت. 

حالة الاستثمارات طويلة الأجل

استنادًا إلى ظروف السوق، يمكن أن تكون الفائدة السنوية منخفضة حتى 1-2.5٪ في أي مصرف، ما يجعل من الاستثمارات طويلة الأجل سواءً في سوق الأوراق المالية أو سوق العقارات مصدرًا أفضل للعوائد. 

يُذكر أن قطاع العقارات المتنامي في الإمارات ما يزال يجذب المزيد والمزيد من المستثمرين الأجانب إلى البلاد. وفي ظل سماح الحكومة باستحواذ المستثمر الأجنبي على 100٪ من الملكية بحلول نهاية عام 2018، يُتوقع أن تجتذب البلاد مستوى متزايدًا من الاستثمارات الأجنبية المباشرة. 

وفي هذا الصدد، صنف استطلاع أجراه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ومراقبو وكالة ترويج الاستثمار (أي بي آيه) دولة الإمارات ضمن المرتبة الثالثة عشرة كأكثر الاقتصادات المحلية وعودًا في 2017-2019. 

السمات التي تجعل من الاستثمار العقاري طويل الأجل ناجحًا

تُعتبر الدراية بالقطاع والصبر السمتين الأكثر أهمية لمستثمر المدى الطويل. 

يُذكر أن جون ألكسندر، مدير الاستثمار في مؤسسة جامعة كليمسون، الذي يدير أصولاً بقيمة  700 مليون دولار أمريكي، يقضي وقته في هوايات تشحذ مهارة الصبر لديه. وذلك عبر تدريب نفسه على الحفاظ على صبره، وهو ما ساعده كمستثمر في خضم تقلبات السوق. 

نصائح حول الاستثمارات طويلة الأجل في دبي

يُنصح المستثمرون الجدد بتنويع محفظتهم الاستثمارية من خلال الاستثمار في فئات أصول منفصلة للحد من المخاطر.

تعد هذه الاستراتيجية إحدى طرق ضمان الأمان، حيث تمنح المستثمر، في حال طرأت ظروف سوقية غير مسبوقة، القدرة على زيادة رأس ماله والاستمرار في تنمية ثروته. 

كما ننوه بأن الاستثمار طويل الأجل الذي يستغرق الكثير من الوقت لإدارته أو تشغيله قد يكون استثمارًا خاسرًا. ومن ثم، فقد يختار بعض المستثمرين الدخول في الاستثمارات الموجهة، كالاستثمار الفندقي. ووفقًا لتقرير المركز الإقليمي الأخير لشركة نايت فرانك، صُنفت دبي، مقارنة بالمراكز الإقليمية الأخرى على الصعيد العالمي، ضمن المرتبة الأولى في "عدد مفاتيح الفنادق لكل مقيم" بعدد 29.9 مفتاح لكل 1000 شخص، أي أعلى من نظيرتها باريس التي حققت 17.6 مفتاح لكل 1000 شخص.

حافظت دبي أيضًا، وفقًا لتقرير إرنست آند يونج، على أعلى نسبة إشغال للفنادق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنحو 87٪ في الربع الأول من عام 2017. 

كما يعد مطار دبي أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، ووفقًا لاستراتيجية دبي السياحية 2020، يُتوقع بأن يصل عدد زوار دبي إلى 20 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020. 

"كم عدد أصحاب الملايين الذين تعرفهم والذين أصبحوا أثرياء عبر الاستثمار في حسابات التوفير؟ انتهت المناقشة." – روبرت آلان 

المصادر: أونكتاد، وكالة ترويج الاستثمار، الخليج تايمز، إرنست آند يونج، السياحة في دبي 

إذا كنت ترغب في تملك غرفة فندق في دبي، أو ترغب في معرفة المزيد عن الاستثمار الفندقي في دبي والاستثمار طويل الأجل، اتصل بفريقنا المتخصص على الرقم  42464825(0)971+ وسنلبي احتياجاتك وأهدافك المالية باستثمارات استراتيجية في قطاع الفنادق المزدهر بدبي.

 

 

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat