https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي: مركز فعاليات الأعمال

23/05/2018 - أخبار الإستثمار في دبي
Dubai Convention Gate

تواصل دبي تعزيز مكانتها كواحدة من أسرع وجهات قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض نموًا على مستوى العالم

حيث تشتهر بكونها أبرز الوجهات الرائدة في قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض (MICE) في منطقة الشرق الأوسط، وفي هذا الإطار استعرضت دبي توجهها المتنامي في تنظيم فعاليات أعمال عالمية المستوى في معرض IMEX بفرانكفورت، وهو واحد من أكبر المؤتمرات السنوية في قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض على مستوى العالم.

وإلى جانب مكتب فعاليات دبي للأعمال (DBE) ومكتب دبي الرسمي للفعاليات والمؤتمرات وقسم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دائرة السياحة) ضم الوفد 24 جهةً من أصحاب المصلحة في القطاع من ممثلي طيران الإمارات ومعرض إكسبو 2020 دبي ومجموعة جميرا.

وسلط المشاركون الضوء على أماكن تنظيم المؤتمرات والفعاليات الحالية والمستقبلية في دبي، بما في ذلك مركز المعارض الذي تبلغ مساحته 45,000 متر مربع والذي يجري إنشاؤه بجوار موقع إقامة معرض إكسبو 2020 في دبي الجنوب.

من جانبه، صرح السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، قائلاً، يقدم معرض IMEX فرصة لا تقدر بثمن للمدينة ولأصحاب المصلحة للتواصل المباشر مع مخططي الاجتماعات ومنظمي فعاليات الأعمال من أوروبا ومختلف أنحاء العالم. فمن خلال هذا الانتشار الواسع، يُعد الحدث منصة مثالية لدعم رؤيتنا السياحية الطموحة 2020 والتي تستهدف جذب 20 مليون زائر سنويًا إلى المدينة بحلول عام 2020. كما تلعب فعاليات الأعمال أيضًا دورًا حاسمًا في تحويل مدينتنا إلى مركز عالمي للمعرفة، ومن خلال مشاركتنا في فعاليات مثل معرض IMEX، نركز على تعزيز سمعة دبي كوجهة رائدة في مجال فعاليات الأعمال وزيادة زيارات المدينة بغرض الأعمال.

فقد كان عام 2017 الأفضل حتى الآن في قطاع فعاليات الأعمال في دبي، حيث حصلت الإمارة على ما مجموعه 212 عرضًا لاستضافة مؤتمرات ومعارض دولية كبرى، مما نتج عنه استقطاب 95،000 مندوب إضافي إلى المدينة وإضافة 715 مليون درهم إماراتي إلى الاقتصاد المحلي.

من ناحيةٍ أخرى، حقق قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية أيضًا بعض الإنجازات المثيرة، وكان أبرزها فعاليات شركة "فوريفر ليفنج" الأمريكية، والتي استقطبت 12,000 زائر من أكثر من 100 دولة حول العالم إلى دبي.

فقد تم التأكيد على اثنتين من كبرى فعاليات البرامج التحفيزية خلال عام 2018: "Baby Care Annual Incentive" التي ستستقطب 1,500 وفدًا إلى دبي، و"Amway Russia Annual Incentive" والتي ستستقطب 2,700 موظف.

وخلال العام الحالي، تستضيف دبي أيضًا فعاليات دولية كبرى بما في ذلك المؤتمر الدولي لمعهد المدققين الداخليين والمؤتمر العالمي لأمراض القلب والنسخة السابعة والخمسين من مؤتمر الجمعية الدولية للاجتماعات والمؤتمرات، الذي يعد أحد أكبر فعاليات قطاع المؤتمرات في العالم وسيتم تنظيمه خلال الفترة من 11 إلى 14 نوفمبر.

من جانبه، أوضح السيد ستين جاكوبسن، مدير مكتب فعاليات دبي للأعمال، قائلاً، لقد شهدنا بداية قوية أخرى للعام التالي الذي تكلل بنجاحات وانجازات بارزة في عام 2017. فمع استمرار تقدم المدينة لتصبح مركزًا عالميًا للمعرفة، يلعب قطاع فعاليات الأعمال دورًا حاسمًا في دعم رحلة دبي في هذا الصدد. حيث تستضيف دبي هذا العام مؤتمر الجمعية الدولية للاجتماعات والمؤتمرات للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وهو دليل على النمو الذي شهدته هذه المدينة وظهورها كوجهة رائدة في قطاع الأعمال. ومن خلال برنامج زاخر بالأنشطة، بما في ذلك مشاركتنا في معرض IMEX بفرانكفورت، نتطلع إلى توفير فرص وفيرة لأصحاب المصلحة للتواصل مع الجهات الفاعلة بالقطاع من جميع أنحاء العالم وتحقيق آفاق جديدة من النجاح في قطاع فعاليات الأعمال.

وعلى صعيد آخر، يُعد سعي دبي الدؤوب لجذب المزيد من أعمال قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض أمرًا محوريًا بخصوص تحقيق هدفها المتمثل في جذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020، وهو العام الذي تستضيف فيه معرض إكسبو الدولي للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض يسهم بمبلغ 2.39 مليار درهم إماراتي في الاقتصاد الإماراتي سنويًا، وذلك وفقًا لإحصاءات حكومية، حيث تستحوذ دبي على حوالي 30 بالمائة من هذا المبلغ. ومن المتوقع أن يرتفع الإسهام الاقتصادي للقطاع ليصل إلى 5.1 مليار درهم إماراتي بحلول عام 2020.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat