https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تقود العالم في مجال الابتكار السياحي

01/05/2018 - اخبار دبي السياحية
Dubai Fountains

مبادرة جديدة قائمة على نظام سلسلة الكتل البلوكشين تعد بتحسين قطاع السياحة في الإمارة بشكلٍ كبير

كشفت دبي عن خطط لتصبح واحدة من أكثر الأسواق السياحية تقدمًا وانفتاحًا على مستوى العالم عن طريق الاستفادة من التكنولوجيات الناشئة لدعم النمو في القطاع وتسهيل وصول الزائرين الأجانب إلى المدينة.

وتشمل المرحلة الأولى من البرنامج، الذي أُطلِق في إطار مبادرة 10اكس، إنشاء منصة توزيع خدمات جديدة متطورة لمشغلي الفنادق والسياحة.

حيث تدير دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لحكومة دبي، في القمة العالمية للحكومات على مدار العامين المقبلين.

ووفقًا لبيان الحكومة في هذا الصدد، سيتم تمكين دبي من "تعزيز توزيع مخزونها السياحي من خلال سوق افتراضي  تبادلي (بين الأعمال) قابل للتكيف مع التغيرات المستقبلية لقطاع السفر".

وفي إطار شرحه لهدف مبادرة 10اكس، أوضح سمو الشيخ حمدان بن محمد قائلاً، يُحدَّد نجاح الحكومات من خلال قدرتها ومرونتها لإعادة ابتكار نفسها وتطوير خدماتها لتلبية احتياجات المجتمع المتزايدة.

فالمنصة المفتوحة مصممة كنافذة تسوق للسلع والخدمات المتعلقة بالسياحة والضيافة. ومن المتوقع أن تجذب هذه الخدمة الوافدين الجدد إلى قطاع السفر في دبي، مما يوفر المزيد من الخيارات والمزيد من المنافسة التي ستعود بالنفع على زائري الإمارة.

كما تتيح للزائرين رسم خطط رحلاتهم إلى دبي عن طريق موزعين متعددين لجوانب مختلفة من الحجز، الأمر الذي يضمن توفير أفضل قيمة سعرية في جميع الأوقات.

من ناحيةٍ أخرى، تتوقع حكومة دبي أن تعود المبادرة الجديدة بفوائد ملموسة على القطاع بأكمله والاقتصاد بشكلٍ أوسع. فبالإضافة إلى تعزيز النتائج المتحققة في قطاع السياحة، سيوفر البرنامج فرص عمل جديدة ويعزز إسهام قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي بدبي.

فقد كان قطاع السياحة في دبي من بين القطاعات الأكثر نموًا خلال عام 2017 حيث بلغ عدد الزائرين 15.79 مليون زائر، بزيادة بلغت نسبتها 6.2% مقارنةً بعام 2016، مما يعزز تصنيف دبي كثاني أكثر المدن زيارةً على مستوى العالم.

وكان الوافدون من أسواق السياحة الرئيسية الخارجية الناشئة، والتي تعد اقتصاداتها من بين الاقتصادات الأسرع نموًا على مستوى العالم، هم الدافع وراء هذا التطور بدرجة كبيرة.

جدير بالذكر أن الهند تتصدر القائمة، التي ساهمت بـ 2.1 مليون زائر في قطاع السياحة في دبي خلال عام 2017 وأصبحت أول بلد يتخطى مليوني زائر في عام واحد.

كما احتلت الصين وروسيا، وهما من أسرع أسواق السياحة الخارجية نموًا على مستوى العالم، مكانة متقدمة، حيث استأثرت الأولى بـ 764,000 سائح (وهو ما يمثل زيادة سنوية بلغت نسبتها 41%) في عام 2017. وبلغ عدد السائحين الروسيين 530,000 سائحًا، وهو ما يمثل زيادة كبيرة بلغت نسبتها 121% مقارنةً بالعدد الذي زار دبي خلال عام 2016.

وشملت الأسواق النامية الرئيسية الأخرى إيران (503,000 سائح) وألمانيا (506,000 سائح) والولايات المتحدة (633,000 سائح).

هذا وكانت المملكة العربية السعودية أكبر الأسواق المصدرة للسائحين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث استأثرت بـ 1.53 مليون زائر خلال عام 2017.

وتماشيا مع أهداف رؤية دبي 10اكس وتوقعاتها، صرَّح سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة للسياحة والتسويق التجاري بدبي، قائلاً عن المبادرة، انطلاقًا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس  الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، وجدول أعماله القوي الذي يركز على المستقبل والداعي إلى نقل دبي لتسبق منافسيها بـ 10 أعوام، فإننا في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مصممون على اكتساب سمعة كقادة عالميين في مجال الابتكار السياحي، مما يسرع بشكل كبير من أولى استراتيجيتنا الرقمية والمتنقلة والاجتماعية.

واليوم، يمر قطاع السفر بأحد أقوى التحولات القطاعية بسبب الوتيرة الجذرية للاضطراب التكنولوجي في كل جانب من جوانب رحلة المستهلك.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat