https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تستهدف الاستثمارات الصينية

27/05/2018 - أخبار الإستثمار في دبي
China flag

تتطلع دبي إلى زيادة أعداد السائحين الصينيين والاستثمارات الصينية من خلال عقد شراكات ومبادرات جديدة

تهدف دائرة السياحة إلى تحقيق زيادة هائلة في أعداد الزائرين الصينيين إلى الإمارة، وذلك بعد توقيع عدد من الاتفاقيات الهامة مع كبرى شركات التكنولوجيا والسياحة الصينية.

وستتعاون هذه الشركات، التي من بينها أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين وهي مجموعة علي بابا وشركة هواوي للاتصالات، مع دائرة السياحة للترويج لدبي كوجهة سياحية عالمية المستوى في جمهورية الصين الشعبية.

ويأتي هذا التطور في أعقاب اتفاق دائرة السياحة المبدئي مع شركة هواوي، والذي شهد قيام الشركة بالتحميل المسبق لصور مناطق الجذب السياحي الشهيرة في دبي مثل برج خليفة وبرج العرب، على الهواتف المحمولة المباعة في الصين.

وفي هذا السياق، صرح السيد عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (DTCM)، في إطار حديثه إلى صحيفة "غلف نيوز" اليومية ومقرها دبي قائلاً، لا تتعلق هذه الاتفاقيات بالشراكة مع الشركات لعرض محتوانا على منصاتها وتثقيف الناس بشأن دبي ودعم رسائلنا فحسب، وإنما تركز على الاستفادة من انتشارها ومكانتها في السوق.

وأضاف سيادته، ستزيد الاتفاقيات من مستوى التعاون الحالي بين دائرة السياحة والقطاع الخاص الصيني.

فبموجب شروط الاتفاقية الجديدة المبرمة مع شركة هواوي، ستزيد الشركة عدد الصور والمواد المرتبطة بدبي الموجودة على أجهزة المستخدمين لتشمل المحتوى الذي ينشئه المستخدم و"المحتوى السينمائي الرسمي"، وذلك وفقًا لبيان صادر عن الشركاء.

كما سيقدم برنامج Huawei Mobile Services (خدمات هواوي للجوال) المزيد من محتوى الوسائط المتعددة ذات الصلة للمشتركين من خلال تطبيقات SkyTone للسفر والتجوال التي تم تحديثها مؤخرًا.

وفي إطار تأكيده على أهمية الشراكة في استراتيجية الصين التي أبرمتها دائرة السياحة، يقول السيد كاظم، "إن زعامة هواوي في الانتشار والتغلغل في جميع أنحاء الصين ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تجعل منها الشريك المثالي لتحقيق دفعة كبيرة لنا كوجهة للجذب السياحي ولجهودنا الترويجية في جميع هذه الأسواق الاستراتيجية في دبي. فنحن لا نهدف إلى الترويج لدبي كوجهة "لابد من زيارتها" خلال العطلات في الصين ومناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فحسب، بل أيضًا لتعزيز التجربة الاستهلاكية الصينية من خلال حلول مستقبلية أثناء سفرهم إلى دبي."

تلوح الصين في الأفق باعتبارها واحدة من أهم الأسواق المصدِّرة للسائحين في دبي على مدى العقد المقبل، فضلاً عن كونها مصدرًا حيويًا للاستثمار.

وعلى مدى الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2018، احتلت الصين المرتبة الخامسة من حيث عدد السائحين الوافدين إلى دبي، حيث بلغ عددهم 258,000 زائر، بزيادة عن 230,000 زائر خلال الفترة نفسها من عام 2017.

هذا وقد ارتفعت أعداد السائحين الصينيين من زائري الليلة الواحدة إلى 60 بالمائة في شهر يناير وحده، بإجمالي وصل في ذروته إلى 102 بالمائة. حيث استقبلت دبي 157,000 زائر من الصين خلال الشهرين الأولين.

ونُسبَت الزيادة في أعداد السائحين الصينيين إلى العديد من المبادرات، منها حملات التسويق لدبي، ولكن بشكل خاص نتيجةً لقرار الحكومة الإماراتية بمنح تأشيرات للمواطنين الصينيين لدى وصولهم.

كما يرتفع الاستثمار الحكومي والخاص الصيني في دبي على أساس سنوي، في حين يثبت قطاع العقارات في الإمارة جاذبيته. وفي عام 2017، حل المواطنون الصينيون في المرتبة السادسة من حيث إجمالي قيمة الاستثمارات العقارية في دبي، خلف المواطنين الباكستانيين والبريطانيين فقط، وقبل المصريين والروسيين والأردنيين والكنديين.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat