https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

كيف نجحت دبي بتحقيق أرقام قياسية جديدة في صناعة السياحة عام 2017

08/04/2018 - اخبار دبي السياحية
كيف نجحت دبي  بتحقيق أرقام قياسية جديدة في صناعة السياحة عام 2017

حافظت دبي على مكانتها كرابع مدينة ضمن قائمة أبرز وجهات العالم استقطاباً للمسافرين الدوليين بتحقيقها 15.8 مليون زائر العام الماضي. 

وقد استقبلت دبي 15.8 مليون زائر دولي خلال عام 2017، بزيادة قدرها 6.2٪ عن عام 2016، مما يجعل الإمارة على قاب قوسين أو أدنى من تحقيق هدفها بإستقبال 20 مليون زائر سنويا بدءًا من عام 2020 .

وسجلت النتائج أرقاماً سنوية جديدة للإمارة، تؤكد على القوة والإزدهار المستمر لقطاع السفر والسياحة.

و في معرض تعليقه على الأداء القوي، قال سعادة هلال سعيد المري، مديرعام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: " تحت ظل القيادة الحكيمة والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استطاعت دبي المحافظة على ريادتها  في سوق السفر العالمي و مضاعفة المساهمة السنوية للقطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

"إن النمو القوي لقطاع السياحة في دبي عام 2017 يعزز وتيرة تحقيق رؤية عام 2020، حيث أن القطاع  لم يقدم  تجربة مثالية بتنفيذ الخطط الاستراتيجية الأساسية الثمانية  فحسب، بل و سرع في استقطاب المسافريين الدوليين وتلبية احتياجاتهم المتنوعة والمتطورة.

"و مع ترسيخ دبي موقعها كرابع وجهة سياحية على مستوى العالم، وبالتعاون القوي و المستمر بين الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص، فإننا واثقين من قدراتنا على تحقيق هدفنا في أن تصبح دبي الوجهة السياحية الأولى عالمياً".

من حيث أسواق المصدرة للسيّاح إلى دبي، احتفظت الهند بالمرتبة الأولى في عام 2017، حيث ساهمت بـ 2.1 مليون زائر وأصبحت ولأول مرة البلد المصدر للسياح الذي يتجاوز المليونين في عام واحد.

واحتلت المرتبة الثانية المملكة العربية السعودية، بعدد زوار بلغ 1.53 مليون. على الرغم من إنخفاض النسبة 7٪ على أساس سنوي، إلا أنه لا يزال أعلى حركة مرور داخل دول مجلس التعاون الخليجي.

من جانب آخر، كانت الصين في المرتبة الخامسة بـ 764 ألف سائح، و زيادة بنسبة 41٪، بينما جاءت روسيا في المركز الثامن بـ530.000 زائر، مسجلة زيادة بواقع 121٪ مقارنة بالعام السابق. استفاد كلا السوقين من التسهيلات المقدمة وسلاسة الحصول على التأشيرة عند الوصول للمواطنين الصينيين والروس في أواخر عام 2016 وأوائل عام 2017، على التوالي.

إن مجموع المكاسب المحققة و الناتجة عن زيادة أعداد الزوار القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيران، حيث بلغ عدد الزوار 633.000 و 506.000 و 503.000 زائر على التوالي، ساعدت على تغطية الإنخفاض في الأسواق الإقليمية مثل عمان وباكستان.

حلت دول أوروبا الغربية مكان دول مجلس التعاون الخليجي باعتبارها سوق المصدر الإقليمي الرئيسي في دبي بحصة تبلغ 21٪، مما ساهم بأكثر من 3.2 مليون زائر، بزيادة 5.5٪.

 

على الرغم من أن أفضل الدول أداءً حصلت على المركز الثاني عام 2017، إلا أن دول مجلس التعاون الخليجي حافظت على حركة عالية بلغت 19٪، لتقدم 3.02 مليون مسافر إلى دبي.

 

حصلت منطقة جنوب آسيا على المرتبة الثالثة، بمساهمة تبلغ 18٪ و أكثر من 2.8 مليون زائر، بزيادة 10.6٪، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقاسمت بشكل مشترك منطقة شمال وجنوب شرق آسيا المركز الرابع، وقد أسهمت كل واحدة منهما بنحو 1.7 مليون زائر ومشاركة  بشكل مستقل بحصة بلغت 11٪، وسجلت الأولى زيادة بنسبة 3.2٪، وهو ما يمثل ارتفاع بنسبة 23.6٪ عن أرقام عام 2016. 

وتاكيداً على نجاح إسترتيجية السوق المتنوعة، حققت مجموعة دبي الإقليمية أكبر مكاسب على أساس سنوي بلغت 51.8٪ من كتلة روسيا وكومنولث الدول المستقلة وأوروبا الشرقية، حيث ساهمت بأكثر من 1.1 مليون زائر و حصة بنسبة 7٪، الأمريكتين شاركت ب 6٪ و أقل من مليون زائر، بزيادة 7.7٪،  المنطقة الأفريقية بنسبة 5 ٪ من أكثر من 780.000 زائر، بزيادة 6.7 ٪. وأخيراً أستراليا مع حصة 2 ٪ من المجموع الإجمالي، حيث ساهمت  بأقل من 340.000 زائر.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat