https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي إلى عام 2020 ومابعدها

16/04/2018 - اخبار دبي السياحية
دبي إلى عام 2020 ومابعدها

يحتل قطاع السياحة في دبي موقع الصدارة في دعم استثمارات البنية التحتية الضخمة للمدينة في الفترة التي تسبق معرض إكسبو 2020.

و مع توقع استقطاب 25 مليون زائر من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن جميع أنحاء العالم خلال فترة الستة أشهر من أكتوبر 2020 إلى مارس 2021، تستثمر دبي مليارات الدولارات في خدمات جديدة ومناطق جذب سياحي جديدة مصممة لاستيعاب هذا التدفق الهائل من الزوار، وتعريف هذا الجمهورالعالمي بدبي الحاضر والمستقبل. 

وفقاً لتقرير صادرعن مؤسسة "بيزنس نيوز فور كونستركش" والتي تقوم بنشرأخبارأنشطة الأعمال للمشاريع الإنشائية في الشرق الأوسط، والذي ركز على إنفاقات دبي على البنية التحتية، فقد خصصت دبي أكثر من 34 مليار دولار لتمويل أكثر من 200 مشروع للنقل، والتي من المقرر افتتاحها بحلول عام 2020، منها خط المتروالجديد والذي سينقل 46.000 شخص كل ساعة من مرسى دبي إلى موقع المعرض في أقل من 16 دقيقة، والتوسع الهائل في مطار آل مكتوم القريب، وعشرات من الفنادق الجديدة، والشقق الفندقية، ومناطق الجذب السياحي، دبي تستثمر المليارات في البنية التحتية التي ستكون إرث إلى مابعد إكسبو 2020.

الفوز بحق استضافة معرض إكسبو 2020 عزز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة ومركزاً للأعمال التجارية، والذي بدوره  حفز النمو في قطاعات السياحة والترفيه، يقول عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لدائرة دبي للسياحة والتسويق التجاري:

"نحن نستعد لاستقبال 20 مليون زائر خلال معرض الإكسبو2020، لذلك تعمل القطاعات العامة والخاصة في الإمارة على تقديم مشاريع متميزة و ذات جودة عالية من أجل الترويج لدبي و تعزيز مكانتها لتبقى في ذاكرة الزائردائماً كوجهة سياحية مقترحة". 

وسلط كاظم الضوء على عدد من المشاريع الرئيسية التي ستدعم رؤية دبي 2020 للسياحة، فذكر:" إن من بين المشاريع الضخمة التي سيطرت على أفق 2020 جزيرة بلو واترس، التي تضم «عين دبي» العجلة الدوارة الأكبر في العالم وميناء خور دبي مع برج المراقبة الهائل، الذي من المقرر أن يصبح أطول مبنى في العالم". 

وأضاف:"على الرغم من أن  مثل هذه المشاريع من المؤكد أنها ستكون عوامل جذب رئيسية، ولكن دبي ستعمل على تعزيز تجربة الزوار من خلال فعاليات ومشاريع ومبادرات من القطاعات الأخرى".دبي تعمل على قدم وساق على تحقيق هدفها المنشود بالوصول إلى 20 مليون زائر سنوي إبتاءا من 2020. حيث استقبلت المدينة 15.8 مليون زائر خلال عام 2017، وهو رقم قياسي جديد للإمارة ومثل زيادة بنسبة 6.7 بالمائة مقارنة بعام 2016.كما احتلت دبي المركز الرابع للمدينة الأكثر زيارة في العالم للسنة الثانية على التوالي في مؤشر المدن العالمية في ماستركارد لعام 2017، في حين حققت أيضًا أعلى إنفاق للزوار الدوليين على مستوى العالم، حيث تجاوز الرقم الإجمالي 31 مليار دولار في عام 2017. 

وقد أدى استقبال هذا الكم من الزوار إلى ازدهار استثمارات الفنادق في جميع أنحاء الإمارة.و وفقًا لتقرير شركة "سميث ترافل ريسيرش" في يناير الماضي، فإن دبي تمتلك أكبر رصيد فندقي في مدن العالم للغرف القيد التنفيذ، بأكثر من 50.000 غرفة. و مع الأخذ بعين الإعتبار، أن المخزون الحالي لغرفة الفنادق في الإمارة يبلغ أكثر من 100.000. 

بينما توقع محللون آخرون عدد أكبر من الغرف التي ستنضم إلى قائمة فنادق المدينة بحلول عام 2020. حيث وعلى سبيل المثال يتوقع " إرنست ويونغ " أن يصل العدد إلى 164000 بحلول Expo في أكتوبر 2020.وأكد كاظم أن دبي تتطلع إلى ما بعد معرض إكسبو 2020 بمنهجياتها الطموحة لجعل دبي الوجهة السياحية و الترفيهية الأكثر شعبية في العالم وأحد أهم مراكز التجارة وإدارة الأعمال. 

وقال أيضا:" إن رؤية 2020 ستكون نقطة الإنطلاق إلى عالم من التحفيز والإبتكار والمبادرات التي من شأنها دفع عجلة الإقتصاد إلى الأمام وتعزيز مجتمع التنوع والإختلاف المعرفي"."وستواصل دبي إزدهارها السياحي إلى مابعد 2020 من خلال تنويع عروض المدينة، وزيادة المشاريع وخلق حملات مبتكرة تعزز دبي كوجهة مثالية للترفيه والأعمال"."كما وإن استضافة معرض إكسبو 2020 سيؤهلنا لاستضافة فعاليات ومؤتمرات أعمال أكبر، وسيفتح الباب  لعدد زوارغير محدود من سياح و رجال أعمال و مستثمرين".




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat