https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي نموذج الشرق الأوسط في التطوير العقاري

11/02/2018 - اخبار دبي السياحية
دبي نموذج الشرق الأوسط في التطوير العقاري

سوق العقارات الأكثر تطوراً في المنطقة سيتم عرضه في مؤتمر الأراضي العربية الإفتتاحي الأول، حيث من المقرر أن تستضيف دبي، مؤتمر الأراضي العربية.

وسيعرض الحدث التطور السريع للمدينة إلى أول مدينة عالمية في الشرق الأوسط ليكون مثال للمدن الأخرى في المنطقة من حيث تطوير الأراضي وتنظيم سوق العقارات.


ووفقا للهيئة التنظيمية لدبي لاند ديبارتمنت "دلد"، سيعالج المؤتمر العديد من القضايا الأكثر تحدياً المتعلقة بالأراضي في البلدان العربية، بما في ذلك كيفية إدارة الأراضي للحد من النزاعات، وكيفية تعظيم استخدام الأراضي والعقارات للأفراد، والبلدان، والمجتمع ككل.

وبالإضافة إلى كونه منصة لتبادل المعرفة، قالت "دلد" إن المؤتمر سيعمل على تعزيز التعاون الإقليمي وتنمية القدرات والابتكار في مجال إدارة الأراضي والإصلاح العقاري من أجل تعزيز التنمية الإجتماعية والإقتصادية في المنطقة العربية.

وفي صدد تعليقه على قرار تسمية دبي كمضيفة للحدث الإفتتاحي، قال سعادة سلطان بطي بن مجرن، المدير العام ل "دلد": "لم يكن من قبيل المصادفة اختيار دبي لاستضافة أول مؤتمر عربي للأراضي بالشراكة مع أبرز المؤسسات الرائدة في القطاع العقاري، يعود فقط لمكانة دبي الرائدة في قطاع العقارات العالمية والتي أصبحت نموذجا فريداً في

الجوانب المتعلقة بالتطوير العقاري، ولكن أيضا بسبب الأنشطة الرائدة في دبي في مختلف المجالات المتعلقة
بالتنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة، وتطبيق أعلى معايير البناء الأخضر، وتعظيم استخدام الأراضي اللازمة لحياة الأشخاص".

ويعمل المركز مع عدد من المؤسسات الدولية الرئيسية في تنسيق الحدث، بما في ذلك البنك الدولي والشبكة العالمية لإدارة الأراضي وموئل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والإتحاد العربي للمساحين.

وأضاف بن مجرن: "إن التطور الهائل لقطاع العقارات في دبي هو تطبيق حقيقي لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث احتلت دبي المرتبة العاشرة على المستوى العالمي، وأولها إقليمياً من حيث سهولة تسجيل الممتلكات، متجاوزة العديد من الإقتصاديات المتقدمة كما ورد في تقرير البنك الدولي حول تقرير ممارسة أنشطة العمل".

"وبمشاركة العديد من كبار العاملين في مجال العقارات والأراضي، سيكون المؤتمر منصة رفيعة المستوى لتشجيع تبادل المعرفة وأحدث الأبحاث التي ستسهم في تنمية قدرات الدول العربية في هذا القطاع الاقتصادي الهام جداً، ويسر المؤتمر أن يساهم في نجاح تجربتنا وخبرتنا المتراكمة من أجل مساعدة العالم العربي على التصدي للتحديات الأساسية المتعلقة باستخدام الأراضي والعمل على ضمان آفاق الإمكانات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة ".

وبالإضافة إلى استضافة اجتماعات وزارية رفيعة المستوى، سيحتوي المؤتمر على مناقشات وعروض تركز على مختلف القضايا الموضوعية، بما في ذلك الحصول على الأراضي لأغراض الأعمال التجارية المستدامة والاستثمار، وصلة بين سياسة الإسكان وإدارة الأراضي والتكنولوجيات الجديدة المصممة لدعم نظم تسجيل الأراضي والعقارات، وسياسات تقييم الممتلكات والضرائب.

وسيكون المؤتمر مفتوحاً لجميع الأطراف المهتمة بما في ذلك الأفراد والشركات والمؤسسات والمسؤولين الحكوميين والأكاديميين والطلاب وسماسرة العقارات والمطورين.

مؤتمر الأراضي الأول سيعقد في دبي من 26 إلى 28 شباط / فبراير.

 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat