https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1
08/02/2018 - أخبار دبي لايف ستايل
أسس للنجاح

تزداد الاستعدادات لاكسبو دبي 2020 بالعمل على الأجنحة الرئيسية وإقامة شراكات جديدة، وفي نهاية عام 2017 قامت دبي بخطوة كبيرة إلى الأمام في أعمالها التحضيرية للمعرض. 

وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات حجر الأساس لجناح دولة الإمارات المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي. 

وتم توقيع اتفاقية مشاركة دولة الإمارات في إكسبو 2020 دبي من قبل كل معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب إكسبو 2020 ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام الجهة المشرفة على بناء وتنظيم وتشغيل جناح الإمارات في معارض إكسبو العالمية.

وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: " نحن على ثقة بأن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة سيكون أحد معالم الجذب الرئيسية في إكسبو 2020 دبي وأن يستقطب ملايين الزوار الذين سيعجبون بتصميمه العصري وسيوفر لنا هذا الجناح فرصا رائعة لكي نطلع العالم على ثقافة وإنجازات دولتنا ونعرض رؤيتنا الطموحة للمستقبل." 

وأضاف سموه: " سيكون جناح دولة الإمارات العربية المتحدة تحفة معمارية فريدة تفخر بها إماراتنا السبع.. الآن عند وضع حجر الأساس وخلال معرض إكسبو 2020 دبي وما بعده وسينضم الجناح إلى المعالم البارزة الدائمة التي ترمز لرقي وتقدم أمتنا.
وتقوم شركة أرابتك للإنشاءات " إحدى الشركات التابعة لأرابتك القابضة" بأعمال البناء بعدما فازت في وقت سابق بعقد بناء الجناح بعد منافسة نهائية مع شركات وطنية وعالمية.


ويتولى"المجلس الوطني للإعلام" بناء وادارة أجنحة دولة الإمارات ووضع تصور متكامل لمشاركتها في معارض إكسبو العالمية منذ تأسيسها في العام 2006 .

من جانبه قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة "رئيس المجلس الوطني للإعلام": سيكون جناح دولة الإمارات الأكثر تميزاً من حيث التصميم والمضمون والمحتوى خلال إكسبو 2020 دبي.

وأضاف : "يجسد الجناح في تصميمه القيم التراثية الإماراتية الأصيلة ويبرزها على نحو حديث وعصري يواكب التطور الذي وصلت إليه الدولة بينما يفيض محتواه بعبق تاريخ الإمارات الممتد لآلاف السنين ويسرد قصة إنجازات سطرتها قيادتنا الرشيدة وجعلت من الدولة نموذجا يحتذى على المستوى العالمي ويحاكي في مضمونة تطلعات الدولة ورؤيتها في استشراف المستقبل حتى العام 2071."

 
و يأتي تصميم جناح الإمارات على شكل صقر أثناء الطيران ليرمز إلى الريادة والشموخ الذي تتحلى به الدولة وتعكس مكوناته قيم الانفتاح والتواصل والتسامح ويقام جناح دولة الإمارات على أرض تزيد مساحتها على 15 ألف متر مربع ويتكون من أربعة طوابق تشمل طابقا علوياً يخصص للضيافة وبمساحة تصل إلى ألف و717 متراً مربعا وطابق ميزانين بمساحة 588 مترا مربعاً تتضمن مناطق مخصصة لتقديم الدعم وطابقين للعرض.


ومن المنتظر أن يكون الجناح جاهزاً مع نهاية العام 2019.

 وقد تمت الموافقة على التصميم الذي قدمه المهندس المعماري "سانتياغو كالاترافا" عقب مسابقة تصميم استمرت سبعة أشهر وشهدت مشاركة 9 شركات معمارية عالمية قدمت 11 مفهوما مختلفا للتصميم المعماري لجناح الدولة.


من ناحيتها قالت معالي ريم الهاشمي: "سيقدم هذا الجناح للعالم صورة تبقى عالقة في الأذهان عن الإمارات وتطورها وريادتها في مختلف المجالات ويعرف الشعوب بمختلف جوانب ثقافتنا الغنية وتطلعاتنا المستقبلية التي نعمل على تحقيقها مدفوعين برؤية القيادة الحكيمة لدولتنا ووفق نهج يقوم على التعاون مع سائر دول العالم وشعوبها. 

وبعد أيام قليلة من وضع حجر الأساس زار وفد من إمارة موناكو دبي للقاء مسؤولي "إكسبو 2020 دبي" وتأكيد مشاركة الإمارة في المعرض الدولي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وخلال الزيارة التقى ألبير كرويسي، المفوض العام لمشاركة موناكو في إكسبو نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي، مكتب إكسبو 2020 دبي حيث وقع عقد المشاركة الرسمي لإمارة موناكو في المعرض. وستعمل إمارة موناكو وهي ثاني أصغر دولة مستقلة في العالم بعد الفاتيكان على تسليط الضوء على ما تقدمه كوجهة للابتكار والتكنولوجيا في مجال الأعمال والسياحة والعلوم والأبحاث والاستدامة. 

تعد موناكو واحدة من أكثر من 160 دولة أكدت بشكل عام أو خاص أنها ستشارك في معرض إكسبو 2020 دبي. 


وستعرض موناكو التي تعد واحدة من أكثر الدول ذات الكثافة السكانية العالية في العالم خبراتها في الفن وحسن الضيافة والبحوث والصناعة والتكنولوجيا الجديدة والرفاهية. 


وسيعبر جناح موناكو عن هويته ويجذب زواره من خلال برنامج نشاط مثير يتضمن العروض والمؤتمرات والمعارض في جميع أنحاء المعرض لمدة ستة أشهر. 

وقال كروسي: "سيتيح لنا معرض إكسبو 2020 الفرصة لتبادل المعارف والخبرات مع الحكومات والشركات على حد سواء وإبراز نقاط قوة موناكو التي تجعلها مركز وصل بين الأفكار والأفراد والتكنولوجيا. 

ولا تقتصر العلاقات بين الجانبين على الاستدامة والبيئة، فخلال يوليو الماضي زار وفد اقتصادي وتجاري ترأسه معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، موناكو بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية وبحث فرص التعاون والاستثمار بين البلدين. 

ويحتفي إكسبو 2020 دبي بالابتكار والإبداع والعمل المشترك تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل" وذلك في 3 مواضيع فرعية هي التنقل والفرص والاستدامة. 

سيستمر هذا الحدث لمدة ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021 ويتوقع أن يستقبل 25 مليون زائر وأن يكون 70٪ من هذا العدد من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي النسبة الأكبر في تاريخ المعرض العالمي. ومن المتوقع أيضاً أن يشارك أكثر من 180 بلد في هذا الحدث، مع توقع المزيد من إعلانات المشاركة في الأشهر المقبلةai




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat