https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مطار دبي الدولي أحد "المطارات الأفضل ربطًا" على مستوى العالم

19/10/2018 - أخبار الإستثمار في دبي
مطار دبي الدولي أحد "المطارات الأفضل ربطًا" على مستوى العالم

صُنِّف مطار دبي الدولي (DXB) في المرتبة الـ 18 من بين أكثر المطارات ربطًا دوليًا على مستوى العالم، وذلك وفقًا لمؤشر المراكز الكبرى الدولية من شركة "أُو ايه جي" (OAG Megahubs International) لعام 2018.

وقد صعد مرتبتين مقارنةً بعام 2017 عندما احتل المرتبة الـ 20 على قائمة أفضل 50 شركة على المؤشر ذاته. فقد سجل المطار 194 نقطة على مؤشر الترابطية مقارنة بـ 183 نقطة في عام 2017، وكذلك تم اختيار شركة النقل الوطنية، وهي طيران الإمارات، على أنها شركة الطيران المهيمنة، حيث تُسيّر ما نسبته 45% من جميع الرحلات الجوية بالمطار.

ويشير تعريف شركة "أُو إيه جي" لمصطلح "المراكز الكبرى الدولية" إلى المطارات التي تتمتع بأعلى نسبة من الرحلات الدولية المحتملة المجدولة إلى عدد من الوجهات التي تخدمها. ويتضمن كذلك الرحلات التي تسير عبر شركة طيران واحدة أو التي تُسيّرها أكثر من شركة، وكذلك الرحلات التي تُسيّرها شركات الطيران منخفضة التكلفة.

يعد مطار دبي الدولي أكثر مطارات العالم ازدحامًا في الوقت الحالي من حيث حركة المسافرين الدوليين، حيث استقبل 88.2 مليون مسافر في عام 2017 و90.3 مليون مسافر في عام 2018.

هذا ما تحقق ولازلنا في منتصف برنامج التوسعة الذي تبلغ تكلفته 28.8 مليار درهم إماراتي (7.84 مليار دولار أمريكي) والذي يعرف باسم "دي إكس بي بلس"، والذي يهدف إلى زيادة القدرة الاستيعابية السنوية للمطار لتصل إلى 118 مليونًا من خلال تحسين العمليات واستخدام التكنولوجيا الجديدة.

كما تحسَّن تصنيف مطار دبي الدولي على مؤشر أفضل 25 شركة بين المراكز الكبرى الدولية منخفضة التكلفة. وقد صعد المطار مرتبتين ليحتل المرتبة الـ 11 في عام 2018 واحتفظ بالمرتبة السابعة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

يصنف هذا المؤشر أعلى 25 شركة من بين شركات المراكز الكبرى الدولية على أساس الرحلات منخفضة التكلفة، في وقتٍ تعززت فيه مكانة مطار دبي الدولي المرموقة من خلال الشراكة المبرمة بين طيران الإمارات وفلاي دبي منخفض التكلفة في العام الماضي.

وقد انطلقت أولى الرحلات المشتركة بين الشركتين في نهاية أكتوبر 2017، واستفاد أكثر من 400,000 مسافر في الفترة ما بين نوفمبر ومارس هذا العام من هذه الشراكة والمزايا الرئيسية التي تشمل زيادة عدد رحلات الطيران وتوسيع نطاق الوصول إلى وجهات عالمية بتذكرة واحدة وكذلك التنقل السلس والرحلات عبر مطار دبي الدولي.

ويعد المطار، الذي يحتفل هذا العام بمرور 58 عامًا على تشغيله، عاملاً حيويًا في النمو المستمر لاقتصاد دبي، وبحلول عام 2020، سيشكل 32% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة. جدير بالذكر أن المطار يقدم خدماته لأكثر من 140 شركة طيران ويربط المسافرين بأكثر من 270 وجهة حول العالم.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat