https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

شركة The First Group تستفيد من نمو السياحة متوسطة الفئة

24/07/2017 - اخبار TFG
شركة The First Group تستفيد من نمو السياحة متوسطة الفئة

من المقرر أن تفتتح شركة The First Group أربعة فنادق راقية جديدة في دبي بحلول عام 2020 حيث تتطلع إلى الاستفادة من الأعداد المتنامية للسائحين من الفئة المتوسطة التي تزور الإمارة.

وتشمل العقارات: فندق ميلينيوم بلايس في الخليج التجاري وفندق ميلينيوم بلايس في مثلث قرية جميرا وفندق رامادا بلازا في دائرة قرية جميرا وفندق ون دبي مارينا، والتي سيتم افتتاحها جميعًا قبيل معرض إكسبو الدولي. من جانبه صرَّح السيد ماريانو فاز، رئيس قسم إدارة الأصول بشركة The First Group، بقوله، من أجل تحقيق هدفها المتمثل في جذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020، تعمل دبي على تنويع عروضها السياحية واجتذاب أسواق جديدة، مما أدى إلى ظهور فئة جديدة من

الضيوف: العائلات ذات القيمة العالية والمسافرون بغرض الأعمال الذين يطلبون الإقامة في أماكن فاخرة والتي تشتهر بها المدينة، ولكن بأسعار في متناول الجميع. وأوضح السيد فاز أن فندق ويندهام دبي مارينا، الذي استقبل أكثر من 36،000 نزيل خلال عامه التشغيلي الأول، أثبت أن نموذج الفندق الراقي يلبي الطلب المتزايد على الأسواق. وفي عام 2016، بلغ المخزون الفندقي في دبي 102,845 غرفة عبر 681 منشأة، مع نسبة 32 بالمائة من فئة خمس نجوم (33,122 غرفة) و23 بالمائة من فئة أربع نجوم (22,990 غرفة)، وفقًا لأرقام صادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. ولاستيعاب الزائرين البالغ عددهم 20 مليون زائر المتوقع اجتذابهم بحلول عام 2020، تحتاج دبي إلى 150,000 غرفة على الأقل. فقد أوضح السيد هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مؤخرًا أن الإمارة تهدف للوصول إلى مخزون يبلغ 134,000 غرفة بنهاية عام 2018.

فقد حدثت "طفرة كبيرة في عدد العقارات في فئة ثلاث وأربع نجوم" في عام 2016، مع القدرة على النمو بنسبة 24٪ و 8٪ على التوالي كما حجزت عدة متاجر أنيقة جديدة مكانة خاصة لها في السوق، على حد قول السيد المري. ومع ذلك، هناك حاجة إلى المزيد من مخزون الغرف المتوسطة والراقية بحلول عام 2020 إذا استمرت الاتجاهات الحالية لطلب الزائرين، حسبما أكد السيد ماريانو فاز، رئيس قسم إدارة الأصول بشركة The First Group، والذي كان أحد أبرز المتحدثين في المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي (AHIC) الذي عقد في مدينة جميرا بدبي (25-27 أبريل). وقد استمع المندوبون الذين حضروا هذا الحدث، من بينهم أكثر من 700 من كبار المتخصصين في قطاع الضيافة، للسيد فاز وغيره من المتحدثين في المؤتمر بشأن كيفية تقديم فنادق الفئات الاقتصادية والمتوسطة فرصة "كبيرة" للمالكين والمشغلين. وفي عرض حصري، قدم السيد روبن روسمان، العضو المنتدب لدى مؤسسة "إس تي آر"، عرضًا حصريًا للفنادق من الفئة المتوسطة قيد الإنشاء والأداء في دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرًا إلى أن المعروض في أسواق الفئة المتوسطة سيشهد مزيدًا من الرفاهية في دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2021. كما أوضح أن أداء قطاع "الفئة المتوسطة" فاق أداء "الفئات الراقية وفوق المتوسطة والفاخرة وفوق الراقية" منذ عام 2011 في منطقة الخليج. هذا وأشار السيد روسمان إلى أن فنادق الفئة المتوسطة لا تحظى بالتمثيل الكافي، كما أشار إلى إمكانات نمو كبيرة مدعومة بزيادة السفر داخل المنطقة والطلب على السفر بأسعار معقولة. وتعليقًا على هذه الاتجاهات، قال السيد جوناثان وورسلي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "إس تي آر" والمؤسس المشارك للمؤتمر العربي للاستثمار الفندقي، تمت مناقشة السوق متوسطة الفئة في المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي على مدى سنوات عديدة، ولكن في عام 2017 شهدنًا تحولاً كبيرًا، حيث استغل نموذج الاستثمار المقنع منخفض التكلفة والعوائد المرتفعة والسريعة السوق متوسطة الفئة لصالحه. ولقد كان من الرائع استكشاف وجهات النظر على المدى الطويل وبحث التكاليف وتصنيف الاستراتيجية والعوائد مع العديد من المتحدثين والرعاة.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat