https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي: حيث يلتقي العالم

23/07/2017 - أخبار دبي لايف ستايل
دبي: حيث يلتقي العالم

وباريس وبروكسل. حصلت دبي على تصنيفٍ متقدم كواحدة من أفضل 10 وجهات عالمية لتنظيم الاجتماعات الدولية على مستوى العالم، وفقاً للنسخة الأخيرة من تقرير إحصائيات الاجتماعات الدولية الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية. وقد صنف التقرير 1,157 مدينة على مستوى العالم استناداً إلى إجمالي عدد المؤتمرات التي عُقِدت بها على مدار العام.

ويُذكر أن دبي كانت قد حلت في المرتبة الرابعة عشر عام 2015، ثم دخلت ضمن أفضل 10 وجهات بإجمالي 180 اجتماعًا تم عقدها خلال عام 2016، مما يعكس نموًا سنويًا قدره 24 بالمائة. وتعد دبي المدينة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تظهر في المراكز الـ 25 الأولى، مما يؤكد على مكانتها باعتبارها الوجهة الأولى بالمنطقة في استضافة الاجتماعات والمؤتمرات الدولية.

من جانبه قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، إن التصنيف الأخير الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية يؤكد لنا مرة أخرى على أن دبي ليست فقط صاحبة الريادة الإقليمية في هذا القطاع، بل أصبحت أيضًا وجهة رئيسية على الساحة العالمية لفعاليات الأعمال. ونحن مستمرون في تقوية فعاليات الأعمال التي نقدمها، ونسعى إلى تحويل دبي إلى مركز معرفة عالمي. ويشمل العدد الإجمالي للاجتماعات التي دخلت ضمن التقييم، تلك التي تنظمها الشركات والمؤسسات الدولية، بالإضافة إلى تلك التي تُشرف عليها المؤسسات الوطنية ذات الطابع الدولي. ويؤكد الوضع الحالي لدبي على مكانتها كوجهة رئيسية لاستضافة الفعاليات الخاصة بالأعمال، كما تعكس معدلات النمو الكبيرة التي شهدها القطاع خلال السنوات الخمس الماضية.

وفي عام 2012 جاءت دبي في المرتبة الـ 26 في التقرير بإجمالي 76 اجتماعاً دوليًا. ومنذ ذلك الحين تطورت عروض قطاع الأعمال لدى دبي حيث ساهمت البنية التحتية ذات المستوى العالمي للمدينة، بالإضافة إلى التواصل العالمي، في تعزيز نتائج الأعمال مسجلة نموا بنسبة 138 بالمائة في عدد الاجتماعات الدولية التي استضافتها منذ عام 2012. وعلق السيد ستين جاكوبسن، مدير دائرة فعاليات الأعمال في دبي قائلاً، لا شك أن قطاع فعاليات الأعمال قد شهد نموًا كبيرًا على مدار العقد الماضي، وإنه لمن دواعي فخرنا أن يتم تصنيف المدينة ضمن أفضل عشر وجهات في التصنيف الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية، لتتنافس بذلك مع أكثر من 1,100 وجهة عالمية. ولقد عملنا بجدٍ لتحقيق هذه المكانة، بالإضافة إلى الدعم المُقدم من القطاعين العام والخاص، بما في ذلك مركز دبي التجاري العالمي والفنادق وشركة طيران الإمارات وفلاي دبي وممولي قطاع الاجتماعات الآخرين، ونهدف إلى الاستمرار في تعزيز عروضنا والحفاظ على مكانتها التنافسية والتقدم بتصنيف دبي خلال السنوات القادمة. ويُذكر أن التقرير الأخير الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية أورد أخبارًا تفيد بأن مؤتمر جمعيات دبي الافتتاحي سيتم عقده في مركز دبي التجاري العالمي خلال فترة 11-12 ديسمبر. ويُقر المؤتمر، الذي يُعد الأول من نوعه في المنطقة، بالدور الجوهري الذي تلعبه الجمعيات في التطوير الاجتماعي الاقتصادي في دبي، وانتقاله إلى اقتصاد يقوم على المعرفة. وسوف يستضيف المؤتمر، الذي يدور موضوعه حول "بناء المجتمع"، رؤساء جمعيات على المستويين الإقليمي والدولي وممثلون حكوميون ومؤسساتٍ جامعية وطلاب، بالإضافة إلى مهنيين آخرين يحرصون على تطوير الجمعيات. ويقوم على تنظيم المؤتمر مركز جمعية دبي بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ومركز دبي التجاري العالمي.

وأوضح السيد كاظم، أنه بينما تهدف الجمعيات إلى التوسع على المستوى العالمي، فإن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تهدف إلى جعل دبي "على قمة قائمة تصنيفها". وأضاف سيادته قائلاً، إن المؤتمر سيعزز مكانة دبي "كمدينة متميزة لاستضافة فعاليات الأعمال"، مما يعكس طموح الإمارة إلى "اكتشاف حلول للتحديات العالمية". هذا وبالإضافة إلى مؤتمر جمعيات دبي، فإن الإمارة تستعد أيضًا لاستضافة فعالياتٍ رئيسية للأعمال التجارية الدولية خلال هذا العام، بما في ذلك: المؤتمر السنوي لأكاديمية إدارة الأعمال الدولية، والاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الدولي (FIDI)، والمؤتمر السنوي لاتحاد رابطات جامعات آسيا والمحيط الهادئ للروماتيزم، والمؤتمر الدولي لنقص المناعة الأولي.

وكشف مركز دبي التجاري العالمي، في وقتٍ مبكر من هذا العام، عن فوزه بمناقصةٍ استراتيجية لاستضافة تسعة مؤتمراتٍ جديدة تُقام في قاعاته خلال الفترة من 2017 إلى 2021، بالإضافة إلى جدول مواعيده الزاخر بالفعاليات المؤكدة على مدار السنوات الخمس القادمة. جديرٌ بالذكر، أنه من المتوقع أن تجذب هذه المؤتمرات رفيعة المستوى أكثر من 24,000 وفد من جميع أنحاء العالم، وهو ما يوفر دعمًا اقتصاديًا قويًا للإمارة، فضلاً عن تيسير تنمية عدد من القطاعات الرئيسية مثل الرعاية الصحية والطاقة وحماية البيئة والهندسة.

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال السيد أحمد الخاجة، نائب أول رئيس مركز دبي التجاري العالمي، إن مركز دبي التجاري العالمي يلتزم استراتيجية التنويع الاقتصادي لدبي والتي تتوافق مع خطة دبي 2021 ويعمل المركز على المساهمة في تحقيق المُستهدف السياحي من خلال الزائرين بغرض الأعمال. كما أضاف سيادته قائلاً، إن فوزنا بهذه المؤتمرات الدولية الجديدة لا يعكس فقط استثمارنا في تنمية قطاع الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض ، بل يعكس أيضًا اهتمام دبي باستضافة المؤتمرات الدولية والإقليمية على أرض الإمارات العربية المتحدة.

ويُعد المؤتمر السنوي لاتحاد رابطات جامعات آسيا والمحيط الهادئ للروماتيزم، والذي سُيعقد خلال شهر أكتوبر من هذا العام، أحد الإضافات الجديدة لجدول أعمال مركز دبي التجاري العالمي. ويُركز المؤتمر على قيادة النضال ضد مرض التهاب المفاصل من خلال تطوير إمكانيات أعضائه وتشجيع الأبحاث في مجال الأمراض الروماتيزمية.  وجديرٌ بالذكر أن مركز دبي التجاري العالمي سيستضيف في عام 2018 مجموعة متنوعة من المؤتمرات الجديدة، مثل الدورة الثالثة عشر لمؤتمر أعضاء اتفاقية رامسار للأراضي الرطبة، الذي يركّز على الحفاظ على البيئة، والمؤتمر العالمي للأنفاق، الذي يجمع أمهر العقول الهندسية في مجال الأنفاق، والذين يعملون على بناء المدن المستدامة في العالم. من ناحيةٍ أخرى، يشهد العام نفسه كذلك استضافة المؤتمر العالمي لأمراض القلب والمؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لجراحة السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي، وهو ما سيوفر منصة للعاملين بالرعاية الصحية لمشاركة التطورات الجديدة في مجال الجراحة والطب.   وفي عام 2019، يستضيف مركز دبي التجاري العالمي الدورة الستين لندوة أمواي آسيا والمحيط الهادئ للقيادة والاتحاد الدولي لجمعية إدارة المعلومات الصحية.  كما ستستضيف قاعات المركز اجتماع الجمعية الدولية للتبول اللاإرادي عند الأطفال في عام 2020، ثم المؤتمر العالمي للجمعية العالمية لجراحي القلب في عام 2021.  

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat