https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الأصول العقارية بدبي تحقق عائدات بنسبة 120 بالمائة خلال عقد

10/05/2017 - أخبار الإستثمار في دبي
الأصول العقارية بدبي تحقق عائدات بنسبة 120 بالمائة خلال عقد

حققت الأصول العقارية بدبي عائدات بلغت 120 بالمائة للمستثمرين في السنوات العشر منذ حدوث الأزمة المالية العالمية، وذلك وفقًا لتقرير جديد صادر عن ريدين/غلوبال

كابيتال بارتنرز. ويوضح البحث أن السوق العقارية بالمدينة كانت إحدى الأسواق الأكثر مرونة في العالم بعد الركود عندما هبطت القيم العقارية العالمية لأكثر من 50 بالمائة. وبالرغم من أن دبي لم تكن بمنأى عن الأزمة، إلا أن العديد من الاستثمارات الحكومية حافظت على انتعاش السوق، حيث جرى في الآونة الأخيرة إرساء العقود الخاصة بمعرض إكسبو 2020 بدبي. فقد كشف تقرير ريدين/غلوبال كابيتال بارتنرز أن الأصول العقارية في المدن الكبرى مثل دبي ونيويورك وسنغافورة ولندن، حققت عائدات تراوحت ما بين 5 و11 بالمائة خلال فترة ما بعد الأزمة.

وسجلت الأصول العقارية بدبي في الوقت الحالي عائدات تقارب 120 بالمائة في صورة إيجارات وأرباح رأسمالية خلال العقد الأخير، مقارنة بعائدات لندن التي بلغت 75 بالمائة ونيويورك التي بلغت 63 بالمائة. وتم تحقيق معظم العائدات التي شهدتها دبي من خلال الزيادات الإيجارية. كما ذكر التقرير أن أفضل استثمار خلال العقد الأخير كان مؤشر ناسداك، الذي حصد أعلى عائدات (138 بالمائة)، تبعه العقارات في دبي (121 بالمائة) وسنغافورة (126 بالمائة). ويكشف تحليل القيمة أن دبي وسنغافورة كانتا الوجهتين الأكثر جذبًا للمستثمرين، ولم يسبقهما إلا محفظة ناسداك المركبة الأعلى قيمة، وفقًا لما أورده التقرير. وبالتالي يبدو من المدهش أن دبي أصبحت نقطة جذب لمستثمري العقارات الدوليين، وقد واصلت التدفقات النقدية زيادتها بشكل مطرد خلال العقد الأخير.

جدير بالذكر أن دبي سجلت زيادة كبيرة في قيمة الصفقات العقارية خلال الربع الأول من عام 2017 مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك وفقًا لما ذكرته دائرة الأراضي والأملاك بدبي. كما أفادت هيئة العقارات أن قيمة الصفقات بلغت 77 مليار درهم إماراتي (20.9 مليار دولار) خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام، مقارنة بـ 54.7 مليار درهم إماراتي (14.89 مليار دولار) خلال الفترة من يناير إلى مارس 2016. وذكرت أن هناك 20,000 صفقة عقارية أبرمت خلال الربع الأول من عام 2017.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat