https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

منازل مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد قريبًا في دبي

08/04/2017 - اخبار دبي السياحية
منازل مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية

ربما تشاهد المنازل والمباني المطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد قريبًا في جميع أنحاء دبي إذا نجح المراهق ويز كريس كيلسي في مسعاه. وقال الشاب البالغ من العمر 19 عامًا، والذي نقل شركته الناشئة في تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من وادي السيليكون إلى دبي، أن الشركة مستعدة لتقديم هياكل مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. تستخدم شركة كازا كونستروكشن تيكنولوجيز روبوتات طباعة محمولة قادرة على طباعة منزل مساحته 200 متر مربع في يوم واحد من خلال الاستعانة بعاملين فقط، حسب تصريحات كيلسي، المؤسس المشارك للشركة ورئيسها التنفيذي.

يراقب أحد العاملين بمراقبة الآلة ويضيف الآخر العناصر مثل حديد التسليح وكابلات الكهرباء ضمن أقسام محددة مسبقًا. وقال كيلسي في مقابلة مع صحيفة "ذا ناشيونال": "إذا كان هناك شخص يريد بناء منزل، فنحن نقوم بتصميمه وهندسته وفقًا لمعايير الطباعة ثلاثية الأبعاد". "وبعد ذلك نأتي بالآلة إلى الموقع، ونحدد المكان حيث من المفترض أن نبدأ الطباعة.

وبمجرد اتخاذ الآلة وضعها الصحيح، تبدأ الطباعة وفقا للتصميم البرمجي." في ديسمبر، وافقت كازا على التعاون مع حكومة دبي بشان تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقد تم تسجيلها في برنامج مسرعات دبي المستقبل. وبمجرد اكتمال البرنامج، من المتوقع توقيع مذكرة تفاهم مع بلدية دبي. كما أنه يساعد الكيان على صياغة قوانين وتشريعات بناء جديدة تتعلق على وجه التحديد باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في البناء. لقد وضعت دبي هدفًا بالفعل بإنشاء 25 في المئة من المباني الجديدة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030.

وقال كيلسي أن هذه العملية ستبدأ فعليًا في عام 2019 حيث ستحتاج المباني إلى اثنين في المئة من العناصر المطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للحصول على موافقة البلدية، مع تصعيد هذا الرقم كل عام حتى تصل في نهاية المطاف إلى 25 في المئة بحلول عام 2030. وقال "هناك نقلة كبيرة على وشك أن تحدث مع هذه التقنية". وتوقع تقرير أعده معهد بي إم آي للأبحاث في ديسمبر أن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستغير وجه قطاع البناء. وذكر التقرير أنه على الرغم من ارتفاع تكاليف الاستثمار المقدم، فإن "التقنية لديها القدرة على خفض تكاليف البناء ... على مدى السنوات الخمس المقبلة" من خلال استبدال الحاجة إلى العديد من وظائف العمالة الماهرة، والحد من كمية المواد التي تهدر باستخدام الطرق التقليدية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat