https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سيارة كهربائية تقطع رحلة لمسافة 34,000 كم دون انبعاثات تتزود بالطاقة في مطار دبي الدولي

26/03/2017 - أخبار دبي لايف ستايل
The Green Mobility event, with Wiebe Wakker's zero-emissions VW (pictured right)

توقفت سيارة كهربائية تقطع رحلة خالية من الانبعاث تمتد لمسافة 34000 كم حاليًا من هولندا إلى أستراليا في مطار دبي الدولي للتزود بالطاقة وتقديم الدعم لفعالية التنقل الأخضر. نظمت مؤسسة مطارات دبي الفعالية للتشجيع على اعتماد التكنولوجيا النظيفة وتسليط الضوء على الأثر الإيجابي المحتمل للسيارات الكهربائية والهجينة في تحقيق كفاءة الطاقة وخفض إجمالي انبعاثات الكربون.

ويقود ويبيه واكر هولندي الجنسية سيارته الكهربائية من هولندا إلى أستراليا، وذلك كجزء من مشروعه الذي يحمل اسم "Plug Me In" الذي يهدف إلى تشجيع الأفكار المستدامة وزيادة شعبية السيارات الكهربائية. وقاد واكر سيارته عبر 22 دولة قبل أن يصل إلى دبي للمشاركة في الفعالية، التي ترمي إلى زيادة وعي المسافرين بالمكاسب البيئية التي يمكن الحصول عليها من التكنولوجيا النظيفة.

ولجذب الاهتمام، عُرِضَت ثلاث سيارات كهربائية في مطار دبي الدولي. من جانبه، صرّح مايكل إبيتسون النائب الأول لرئيس التكنولوجيا والبنى التحتية في مؤسسة مطارات دبي، قائلاً، مؤسسة مطارات دبي ملتزمة بدعم رؤية دبي الهادفة إلى الحد من بصمة الكربون واعتماد تكنولوجيات أكثر نظافة لتحقيق مستقبل مستدام بيئيًا. وتُحدِّد مبادرة التنقل الأخضر، التي تم إطلاقها كجزء من خطة دبي 2021، نشر السيارات الكهربائية والهجينة كنهج محتمل لتحقيق أهداف الاستدامة والمساهمة في جعل دبي مدينة ذكية متكاملة. أما الهدف من فعالية التنقل الأخضر فهو خلق الوعي بشأن السيارات الكهربائية والهجينة وزيادة شعبيتها. وأضاف قائلاً: نحن نساعد بالفعل على الترويج للسيارات الهجينة من خلال محطتي شحن تعملان بكامل طاقتهما التشغيلية في المبنى 1 والمبنى 2 في مطار دبي الدولي وكذلك في دبي وورلد سنترال في الوقت الذي تكون فيه الكثير من المحطات قيد التخطيط. ويتمثل الهدف العام لدبي في وصول حصة السيارات الهجينة والكهربائية إلى نسبة لا تقل عن 2 بالمائة بحلول عام 2020 و10 بالمائة بحلول عام 2030، وذلك من أصل إجمالي السيارات المسجلة في دبي. وفي السياق نفسه، يتوافق هذا الهدف مع المعايير الدولية، ومن شأنه أن يؤدي إلى توفير حوالي 3 مليارات لتر أو 5 بالمائة من إجمالي الوقود المستهلك بحلول عام 2030.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat