https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

طيران الإمارات تحقق إنجازات جديدة لقطاع الطيران في دبي

02/02/2017 - اخبار دبي السياحية
Emirates A380

تختتم شركة الطيران العالمية في دبي الحائزة على جوائز عامًا من النمو بأسطولٍ وخدمات ومنتجات متميزة

قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجموعة طيران الإمارات ومديرها التنفيذي، إن نجاح دبي، كوجهةٍ سياحية ووجهة أعمال "مرتبط ارتباط جوهري" بنجاح شركة طيران الإمارات ونموها المستمر. ويُعد قطاع الطيران أحد دعائم الاقتصاد الأساسية في المدينة، فهو يُدر أكثر من 27 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في دبي، أو ما يُعادل 26.7 مليار دولار أمريكي، وفقًا لمؤسسة أكسفورد إيكونوميكس. ومن المتوقع أن تزداد هذه النسبة لتصل إلى 37.5 بالمائة بحلول عام 2020 ليبلغ إجمالي الناتج السنوي 53.1 مليار دولار، على حد قول السيد غريفيث، المدير التنفيذي لمطارات دبي.

وأضاف السيد غريفيث قائلاً، أظن أنكم تلحظون اليوم، وفي المستقبل بالتأكيد، علاقة فريدة بين المدينة والإنتاجية التي يدرها قطاع الطيران على المدينة. ومما لا شك فيه أن شركة طيران الإمارات والشركة الشقيقة دناتا، المسؤولة عن أعمال المناولة الأرضية والشحن والسفريات، هما أهم المساهمين الرئيسيين في قيادة ازدهار قطاع الطيران وتأثيره المتزايد على الاقتصاد ككل. وفي عام 2016، اختتمت شركة طيران الإمارات، التي أصبحت الآن أكبر خطوط جوية في العالم، عامًا من النمو تميَّز بتوسيع شبكتها وأسطولها الجوي، بالإضافة إلى الاستثمار الإنتاجي الذي يركز على العملاء.

وقال السير تيم كلارك، رئيس شركة طيران الإمارات، أن إقبال المستهلكين على السفر ظل قوياً خلال العام الماضي، "على الرغم من الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تسود العالم"، وتجلى ذلك في استمرار نمو عملياتنا. "تمضي طيران الإمارات قدماً في استراتيجيتها القائمة على النمو الذاتي، مستفيدة من الموقع المركزي لدولة الإمارات، والتطورات الديناميكية التي تتواصل في دبي على الصعيدين السياحي والتجاري. وسنواصل أيضاً الاستثمار في تطوير خدماتنا ومنتجاتنا وتقديم تجربة سفر متميزة وفرص قيّمة لعملائنا وهم يستكشفون العالم". وقد تصدرت طيران الإمارات تقرير غلوبال 500 الصادر عن مؤسسة "براند فاينانس" كأعلى علامة تجارية قيمةً بين شركات الطيران في العالم في 2016. حيث حققت قيمة هذه العلامة نمواً بأكثر من 17% لتسجل 7.7 مليارات دولار أميركي، مؤكدةً بذلك على دورها المحوري الذي تلعبه في تنمية دبي وتعزيز اقتصادها.

أسطول كامل من طائرات إيرباص A380 وبوينغ 777 وأضافت طيران الإمارات خلال عام 2016 إلى أسطولها 36 طائرة جديدة، منها 20 طائرة إيرباص A380 و16 طائرة بوينغ 777-300ERs، في حين خرج من الخدمة 29 طائرة قديمة. واختتمت شركة طيران الإمارات العام بأسطول مكون من 255 طائرة، بمتوسط عمر يبلغ 5 سنوات، وهو عمر أقل بكثير من المعدل السائد في القطاع وهو 11 سنة. ولا تقتصر فوائد الحفاظ على تجديد الأسطول في التقليل من الانبعاثات الغازية فحسب، لكنها أيضًا تُمكن شركة الطيران من توفير أحدث المنتجات والخدمات على طائراتها. وفي أبريل، طلبت طيران الإمارات شراء طائرتي إيرباص A380 إضافيتين، مما وصل بإجمالي طلبيتها من هذا الطراز إلى 142 طائرة، وعزز مكانتها كأكبر مشغل في العالم للطائرات الشهيرة ذات الطابقين. وفي نوفمبر، أصبحت طيران الإمارات شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تشغل أسطولاً كاملاً من طائرات الإيرباص A380 والبوينغ 777. كما بدأت الشركة أيضاً في استلام الجيل الجديد الخاص بها من طائرات الإيرباص A380 والبوينغ 777-300ER. ويشتمل الجيل الجديد من طائرات الإيرباص A380 على العديد من المميزات الملحوظة، التي من ضمنها توزيع جديد للمقاعد في الدرجة الاقتصادية، وسقف أعلى في قمرة درجة رجال الأعمال للإحساس بمزيد من الرحابة. كما تتميز طائرات بوينغ 777-300ERs الجديدة، التي بدأ استلامها في شهر نوفمبر، بمقاعد جديدة في درجة رجال الأعمال.

توسيع الشبكة

أضافت طيران الإمارات سبع محطات جديدة للمسافرين ومحطة شحن واحدة في عام 2016، مختتمة العام بنحو 154 محطة في شبكتها العالمية. وقد أطلقت خدمات الركاب الجديدة إلى سيبو وكلارك في الفلبين وينشوان وتشنغتشو في الصين ويانغون في ميانمار وهانوي في فيتنام وفورت لاودردال في الولايات المتحدة ومحطة الشحن الوحيدة بنوم بنه في كولومبيا. ووسعت طيران الإمارات أيضًا شبكة A380 لتسيرها إلى 44 محطة بإضافة ثمان محطات جديدة. واليوم تشغل الشركة أطول خدمة A380 في العالم من دبي إلى أوكلاند وأقصر خدمة A380 في العالم أيضًا، إلى الدوحة.

استثمارات تُعزز تجربة العملاء

حازت طيران الإمارات على لقب أفضل شركة طيران في العالم لعام 2016 في جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران، وفي العام الماضي، استثمرت الشركة في سلسلة من تطوير المنتجات وتحسين الخدمات، سواء على الأرض أو في الجو. ويتميز مقعد درجة رجال الأعمال في طائرة بوينغ 777 المحسّن والجديد بدرجة ميل تبلغ 72 بوصة، الذي يمكن تحويله إلى سرير مستو بالكامل بقياس يبلغ 180 درجة، بالإضافة إلى ثلاجة صغيرة شخصية وشاشة تلفاز شخصية قياس 23 بوصة تعد من بين الأكبر على مستوى القطاع علاوة على إمكانية عرض محتويات الهاتف الشخصي على الشاشة.  وواصلت طيران الإمارات تعزيز عروض الترفيه على متن الطائرة. ونظراً لأن الشركة تشغل حالياً أسطولاً مكوناً بالكامل من طائرات الإيرباص A380 والبوينغ 777، فقد أصبح بإمكان العملاء على جميع الرحلات الاستمتاع بوسائل الترفيه حسب الطلب مع ما يصل إلى 2,600 قناة للأفلام والموسيقى والبرامج التليفزيونية والألعاب وأكثر من ذلك، التي يمكن الاختيار من بينها. وفي أكتوبر وقعت طيران الإمارات اتفاقية مع تاليس لتزويد طائرات البوينغ 777 أكس بنظام تاليس أفانت للترفيه على متن الطائرة والتي تظهر لأول مرة ابتداءً من منتصف 2020. وانعكاسًا لاتجاهات أنماط الحياة القائمة على التكنولوجيا، استخدم ما يزيد على 8.8 ملايين من مسافري طيران الإمارات خدمة الواي فاي أثناء الرحلات خلال عام 2016. كما أجرى المسافرون أكثر من 400,000 مكالمة على متن الطائرة، وأرسلوا 1.7 مليون رسالة نصية قصيرة. وبالنسبة لمسافريها المميزين، طرحت طيران الإمارات مجموعة من التحسينات على متن الطائرة دون إغفال عناصر الفخامة. فشملت الإضافات الجديدة في الدرجة الأولى أول ملابس مرطبة مصممة خصيصاً لشركة طيران على مستوى العالم، التي تحافظ على رطوبة البشرة خلال الرحلة. إلى جانب توفير بطانيات مخملية من فراء الخراف لمسافري الدرجة الأولى وألحفة ناعمة لمسافري درجة رجال الأعمال.  وعلى الأرض، أنهت طيران الإمارات تجديد صالة درجة رجال الأعمال الخاصة بها في الكونكورس ب في دبي بتكلفة 11 مليون دولار، التي تضم حاليًا تجربة تناول القهوة في بيسترو ومركز صحي مع مياه "فوس" وردهة خاصة بالشامبانيا وردهة مويت أند شاندون. ووسعت الشركة أيضًا شبكة صالتها المخصصة مع فتح صالة في كيب تاون.

تحسينات سكاي

واردز استناداً إلى قوة وجاذبية برامج الولاء الخاصة بالشركة، زاد عدد أعضاء برنامج المسافر الدائم، سكاي واردز من طيران الإمارات، عن 16 مليون عضو بإطلاق خدمة النقد + الأميال. ويتيح برنامج الاستبدال المبتكر للأعضاء استرداد الأموال أميال سكاي واردز على متن أي رحلة بطيران الإمارات، ما يخفض التكلفة النقدية للتذاكر ويوفر المقاعد للأعضاء. كما جددت الشركة برنامجها لمكافأة ولاء الشركات، بيزنس ريواردز طيران الإمارات، مما يوفر عملية أسرع وأسهل لاستبدال النقاط مقابل الرحلات الجوية بالإضافة إلى الترقيات لدرجة رجال الأعمال في أي وقت.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat