https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الفنادق المتوسطة تحتل مركز الصدراة في دبي

26/11/2017 - أخبار الإستثمار في دبي
الفنادق المتوسطة تحتل مركز الصدراة في دبي

تشهد صناعة الضيافة في دبي تركيزاً على تطوير الفنادق المتوسطة لأنها تتطلع إلى سد الفجوة في سوق الضيافة لإقامة نمط حياة بأسعار معقولة، وقد ارتفع المعروض من الفنادق المتوسطة بمقدار ثلاثة أضعاف تقريباً خلال السنوات العشر الماضية، ويبدو أن هذا النوع من الفنادق سيصبح محركاً رئيسياً للنمو في مجال الضيافة في دبي. 

وفقاً ل شركة جيه إل إل في تقريرها عن السوق العقارية في دبي خلال الربع الثالث من العام والصادر تحت عنوان "نظرة عامة على السوق العقارية في دبي".يوجد حالياً أكثر من 80 فندق من فئة الثلاث نجوم، وحوالي 15 فندق قيد الإنشاء ، ومن المقرر الانتهاء منها خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وذكر التقرير أن نمو هذا القطاع كان له انعكاس إيجابي في زيادة الزخم على سوق دبي الذي يفتح أبوابه على نطاق واسع أمام الأسواق الرئيسية. 

وذكر أيضاً أنه بالرغم من استقرار سوق المعروض من الفنادق الأربع والخمس نجوم ، فان العديد من الفنادق المتوسطة ستبدأ العمل خلال العامين القادمين.

وأضاف: "سيؤدي ذلك إلى تنويع سوق الفنادق وسيجعل دبي أكثر جاذبية لاستقبال عدد أكبر من الزوار.

كما تم إضافة 1800 مفتاح إلى السوق في الربع الثالث من هذا العام، ليصل إجمالي الغرف الفندقية في دبي إلى 82200 مفتاح من بينهم 4100 ضمن الفئة المتوسطة.

ووفقاً للتقرير فمن المتوقع أن تقفز الأرقام إلى 86300 غرفة في عام 2018 مع نسبة أكبر للفئة المتوسطة - 12،100 غرفة - ومن المتوقع أيضاً أن تقفز الأرقام مرة أخرى في 2019 إلى 98،400 غرفة سيكون منها 15100 من فئة الثلاث نجوم .

ومع ازدياد العرض، يبقى أداء الفندق قوياً، حيث تبقى نسبة الإشغال فوق المعدلات العالمية بوضع جيد جداً بنسبة 75 % في السنة حتى أغسطس 2017.
وتؤكد جيه إل إل أن دبي تبقى واحدة من أقوى أسواق الفنادق أداء على الصعيد العالمي من حيث مؤشر ريفبار والمؤشرات المالية الأخرى.

وأضافت أن "تطلعات دبي لا تزال إيجابية، خاصة وأنها تواصل الاستثمار بكثافة في البنية التحتية السياحية، كما أنها تسعى نحو أسواق جديدة مثل جنوب شرق آسيا". "شهدت دبي ارتفاعاً بنسبة 55٪ في عدد القادمين من الصين، بعد تخفيف لوائح التأشيرات في نهاية عام2016 ."

ويعتبر تدفق الزوار من الصين أحد العوامل الدافعة للطلب على العقارات المتوسطة. فعند استقبال زوار دبي على شكل مجموعات كبيرة يتطلب السوق قيمة مقابل المال.

وفي الوقت نفسه، ومع استمرار دبي في الاستثمار لزيادة عوامل الجذب العائلية، بما في ذلك المتنزهات ومراكز التسوق والمتاحف والوجهات الجديدة على الشواطئ والمشاريع البحرية الكبيرة مثل جزيرة بلو ووترز وجزر ديرة، يسير اتجاه السوق لتوفير السكن العائلي الذي يلبي احتياجات جميع الميزانيات والجنسيات والنزلاء من أجل إقامة أطول.

ومع اقتراب موعد إكسبو دبي 2020 والذي من المتوقع أن يستقطب 25 مليون زائر بين أكتوبر 2020 و أبريل 2021، فإن صناعة الضيافة في سباق مع الزمن لضمان أن المسافرين من رجال الأعمال والسياح الذين سيحضرون الحدث تقدم إقامة مناسبة وبأسعار معقولة .


وقد خططت العديد من العلامات التجارية الرائدة في مجال الضيافة في العالم من أجل مواكبة تطور دبي، وبحلول عام 2020، سيكون عدد العقارات الجديدة من فئة الثلاث أو أربع نجوم المفتوحة للأعمال التجارية كبيراً.

وهناك شركتان تستعدان للمعرض وتلبية الاحتياجات الطويلة الأمد لصناعة السياحة في دبي هما ويندهام هوتل غروب، أكبر شركة لإدارة الفنادق في العالم، و ميلنيوم & كوبثورن الشرق الأوسط.

وقد أقامت كل من شركتي الضيافة العملاقتين شراكة مع شركة "فيرست جروب" التي تتخذ من دبي مقراً لها مقراً رئيسيا لهاً، من أجل تقديم أفضل الخدمات الفندقية المتوسطة في بعض الأماكن الأكثر رواجاً في المدينة، بما في ذلك دبي مارينا والخليج التجاري وبرشا هايتس ومثلث قرية الجميرا (JVT)، و دائرة قرية جميراJVC) ).

توفر هذه المناطق المرموقة الوصول إلى الطرق ومحطات النقل الرئيسية في المدينة بما في ذلك مترو دبي ومطاريها دبي الدولي وآل مكتوم بالإضافة إلى مراكز التسوق والمعالم السياحية والمناطق التجارية الرئيسية وأكثر من ذلك.

كما أن منطقتي مثلث قرية الجميرا و دائرة قرية جميرا على مقربة من دبي الجنوب حيث سيكون موقع إكسبو 2020 ، فضلاً عن الحدث الذي تم الكشف عنه مؤخراً الإرث 2020.

مع نهاية الربع الرابع من عام 2021، سوف تشمل المنطقة 65،000 متر مربع من المساحة السكنية و 135،000 متر مربع من المساحة التجارية في الموقع الذي سيكون موطناً للابتكار على مستوى العالم، بالإضافة إلى المرافق التعليمية والثقافية والترفيهية، فضلاً عن مركز المؤتمرات والمعارض.

وتشمل الفنادق المتوسطة التي أنجزتها ( ذا فيرست غروب ) مجموعة فنادق ""ويندهام دبي مارينا" التي تم افتتاحها في فبراير 2016، و "تريب باي ويندام دبي" في "برشا هايتس"، التي أطلقت الشهر الماضي (سبتمبر).

هناك أربع عقارات إضافية طور الإنجاز قبل عام 2020 هي فندق رمادا بلازا في منطقة مثلث قرية الجميرا و فندق سكاي باي في الخليج التجاري، وكلاهما سيتم تشغيله من قبل العلامة التجارية المملوكة لشركة ويندهام رمادا، بالإضافة إلى ميلينيوم بلاس في منطقة مثلث قرية الجميرا وميلينيوم بلاس الخليج التجاري.

وقال داني لوبرت المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ( ذا فيرست غروب) : وضعت حكومة دبي أهدافاً طموحة لتطوير قطاع الفنادق المتوسطة والراقية في الوقت الذي تستعد فيه لاستقبال أكثر من 20 مليون زائر بحلول عام 2020، وهو العام الذي تستضيف فيه دبي الإكسبو . 

وستقوم (ذا فيرست غروب) بدورها في تحقيق هذه الرؤية من خلال تطوير فنادق عالية الجودة تضع من خلالها معايير جديدة في قطاع الفنادق المتوسطة والراقية في دبي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat