https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

العقارات الرائجة

30/10/2017 - أخبار دبي العقارية
العقارات الرائجة

برهنت نسخة العام 2017 من معرض سيتي سكيب غلوبال على أنه إحدى الفعاليات الأكثر نجاحًا حتى الآن، حيث حققت مبيعات العقارات تحت الإنشاء أرقامًا قياسية في اليوم الأول من المعرض وفقًا لمنظمي الحدث فإن فعالية هذا العام لأكبر معارض العقارات والاستثمارات في الشرق الأوسط، سيتي سكيب غلوبال، أثبتت أنها من أكثر الفعاليات نجاحًا حتى الآن. يُعد نجاح المعرض دليلاً يبرهن على جاذبية دبي المتنامية باعتبارها أحد أفضل وجهات الاستثمار العقاري في العالم.

ولم يشهد الحدث الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 25٪ في عدد الزائرين خلال اليومين الأولين فحسب، بل كان له أثر كبير على سوق العقارات في المدينة، وكشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي عن أنه كان حافزًا لزيادة بلغت 186٪ على أساس سنوي في المعاملات المسجلة للوحدات قيد الإنشاء. بالإضافة إلى ذلك، كشفت بروبرتي مونيتور، شريك البيانات لمعرض سيتي سكيب غلوبال والمنصة الرائدة في الدراسات العقارية التي طورتها شركة كافنديش ماكسويل للاستشارات العقارية، أن عدد المعاملات العقارية المسجلة للمباني قيد الإنشاء خلال اليوم الأول من معرض سيتي سكيب غلوبال في 2017، تظهر زيادة بنسبة ثلاثة أضعاف على أساس سنوي عن العام 2016، حيث ارتفعت من 37 إلى 106 معاملة.

قالت لينيت عباد، الشريك ورئيس بروبرتي مونيتور، "بالنظر إلى عدد معاملات اليوم الأول بين نسختي 2016 و2017، نلحظ زيادة كبيرة في عدد تعاملات الوحدات قيد الإنشاء المسجلة في دائرة الأراضي والأملاك. ولا شك أن خطوة إتاحة البيع أثناء المعرض كانت حافزًا للمستثمرين والمشترين في المنطقة، وقد أدت لزيادة بالنشاط." قال توم رودز، مدير معرض سيتي سكيب غلوبال، إن نسخة العام 2017 جذبت "فئات جديدة من المستثمرين" الذين استفادوا من "الأسعار الجذابة" خلال فترة المعرض. كشفت دراسة جديدة في المعرض عن احتفاظ دبي بلقبها باعتبارها المدينة الأكثر جاذبية في العالم للاستثمارات العقارية بين سكان دول مجلس التعاون الخليجي. كما تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى بين المستثمرين العقاريين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وفقًا لدراسة عقارية بارومترية أجرتها شركة أبحاث السوق على شبكة الإنترنت يوجوف وسيتي سكيب غلوبال. وعندما سُئل المشاركون في الدراسة عن أكثر مكان يثقون فيه لاستثمار أموالهم على الصعيد العالمي، اختار 69% من سكان الخليج مدينة دبي "كوجهتهم المفضلة" للاستثمارات العقارية.

وتوقع ثلثي المشاركين (66%) منهم أن يسهم معرض إكسبو الدولي 2020 في زيادة نسبة الاهتمام بشراء العقارات في الإمارات. وعلق رودز قائلاً إن البحث يوفر رؤىً هامة في ظروف السوق الحالية ويساعد العارضين على التنبؤ بالتوقعات للاستثمار العقاري. وقد لاحظ "تغيير وجهة نظر المستثمرين" عندما يتعلق الأمر بحجم العقار المطلوب، وتحول الأغلبية (54%) من السعي وراء الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة والاستوديوهات في عام 2016 إلى السعي وراء الشقق المكونة من غرفتي نوم إلى ثلاث غرف نوم في عام 2017. وتابع حديثه قائلاً، "يمكن أن يدل ذلك على ثقة المستثمرين ومشتري المنازل كما تشير التقارير إلى التجديد في القطاع العقاري، ويوضح لنا البحث أيضًا أن المستثمرين يبحثون عند شراء الوحدات السكنية عن قيمة مقابل المال (88%) ونوعية السكن الجيدة (87%) وسهولة الوصول إلى الطرق الرئيسية (75%)." لم تعرض نسخة عام 2017 من معرض سيتي سكيب غلوبال العقارات السكنية فحسب، بل عرضت المشاريع المقبلة أيضًا، وكان المشروع الأكثر إثارة للحديث هو مشروع دستركت 2020 - وهو مشروع إرث معرض إكسبو الدولي 2020 دبي المنتظر افتتاحه بشدة.

والذي يعد المقيمين والزائرين "بتجربة حضرية جديدة" عندما يفتتح في الربع الرابع من عام 2021، ويُعد المشروع بالنسبة لمكتب معرض إكسبو الدولي 2020 دبي مساهمًا اقتصاديًا طويل الأمد لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاضنة للمبتكرين والمفكرين والرواد المبدعين ومركزًا جاذبًا للاستثمار وتوفير فرص العمل. وتضم دستركت مناطق سكنية تصل مساحتها إلى 65 ألف متر مربع ومناطق تجارية تصل مساحتها إلى 135 ألف متر مربع في موقع يحتضن مراكز ابتكار ومؤسسات تعليمية وثقافية وترفيهية عالمية المستوى، فضلاً عن مركز للمؤتمرات والمعارض. وقد صُمِّم المشروع لتحقيق نمط حياة عصري يجمع الأعمال والترفيه في بيئة غنية متكاملة تشجع التواصل المباشر والرقمي. في الوقت نفسه، كشفت شركة التطوير العقاري مراس أن دبي ستكون أول وجهة سياحية للرحلات البحرية في العالم تبني محطتي سفن في وقت واحد. وعند اكتمالها، ستستوعب المحطتان، التي تبلغ مساحة كل محطة منهما حوالى 14 ألف متر مربع، 1.2 مليون مسافر سنويًا. تهدف إضافة محطة ثانية إلى البناء على سمعة دبي كوجهة سياحية رائدة، مع الاستفادة من النمو القوي في قطاع الرحلات البحرية على الصعيد العالمي. وتشير بيانات القطاع إلى أن عدد سائحي الرحلات البحرية السنوي سيصل إلى 40 مليون سائح بحلول عام 2030 مقارنة بعدد 24 مليون سائح في عام 2017.

قال سعادة عبد الله الحباي، رئيس مجلس إدارة مجموعة مراس، "من خلال خلق وجهة عالمية المستوى تجذب الأفراد من مختلف أنحاء العالم، يمثل دبي هاربور فرصة لتحقيق وفورات الحجم ودفع عجلة النمو في قطاع السياحة البحرية. كما أنه سيساعد على الحفاظ على مكانة دبي بين أفضل الوجهات السياحية في العالم لأجيال قادمة. بالإضافة إلى خدمة قطاع السفن السياحية، فإن دبي هاربور سيضم أيضًا أكبر مارينا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيضم بمجرد اكتماله 1،100 مرسى قادر على استيعاب بعض أكبر اليخوت الخاصة في العالم . استغلت شركة الاتحاد العقارية سيتي سكيب غلوبال كفرصة للإفصاح عن تفاصيل مخططها الرئيسي الجديد لمشروع دبي موتور سيتي. ويتضمن المخطط الرئيسي المنقح البالغة قيمته 2،17 مليار درهم مركز ذا سنترال الرياضي الذي يضم حلبة دراجات مغلقة بطول 250 متر ومسارًا مرتفعًا للركض بطول 700 متر وحمام سباحة أوليمبي، وستديره شركة يونيون مولز. وسيحتوي أيضًا على متحفٍ جديد للسيارات بالإضافة إلى مركز لبيع السيارات الكلاسيكية. وسيقع المركز التجاري بالقرب من العديد من مشاريع The First Group العقارية السكنية في مدينة دبي الرياضية وفنادقها القادمة في دائرة قرية الجميرا ومثلث قرية الجميرا.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat