https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

إنجازات قطاع الضيافة في دبي تأتي "بالتزامن" مع اقتراب موعد إقامة معرض إكسبو الدولي

09/11/2017 - اخبار دبي السياحية
إنجازات قطاع الضيافة في دبي تأتي "بالتزامن" مع اقتراب موعد إقامة معرض إكسبو الدولي

في ظل التجهيز لإقامة معرض إكسبو الدولي لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط خلال أقل من ثلاث سنوات من الآن، تعمل شركات التطوير العقاري على قدم وساق لإنجاز مشاريع فندقية وسياحية وترفيهية تُقدر تكلفتها بالمليارات على أرض المدينة المضيفة دبي.

هذا وقد وصلت قيمة مشاريع الضيافة قيد الإنشاء في الإمارات العربية المتحدة إلى 71.6 مليار دولار في بداية شهر سبتمبر، وفقًا لتقرير صادر عن شبكة "بي إن سي" المتخصصة في تحليل مشاريع الإنشاء والبنية التحتية. وحسب ما كشفته "شبكة بي إن سي" يمثل عدد 543 مشروعًا عقاريًا قيد الإنشاء نسبة 6 بالمائة من إجمالي المشاريع قيد الإنشاء في قطاع الإنشاءات الحضرية بدولة الإمارات، أما القيمة بالدولار فإن هذه المشاريع تمثل 14 بالمائة من إجمالي القيمة المُقدّرة. وعلاوة على ذلك، انتقلت ثلاثة مشاريع ضيافة بقيمة 194.5 مليون دولار إلى مرحلة الإنشاء خلال شهر أغسطس.

في الشهر نفسه تم إنجاز أربعة مشاريع ضيافة بقيمة إجمالية قدرها 527.2 مليون دولار، بحسب البحث الذي أجرته الشبكة. من جانبه صرّح السيد أفين جدواني، الرئيس التنفيذي لشبكة بي إن سي، قائلاً "إن إنجازات قطاع الضيافة تأتى بالتزامن مع اقتراب موعد معرض إكسبو 2020، بثلاث سنوات فقط. حيث يجب أن تكون جميع هذه المشاريع جاهزة لاستيعاب الأعداد الهائلة من الزوار. وأشار إلى أن الإمارة ستحتاج إلى إضافة 40.000 غرفة فندقية إلى جانب العدد الحالي "الذي يتعدى بقليل 100.000 غرفة نزلاء وشقة فندقية" حسب توقعات حكومة دبي. وأضاف قائلاً، أن قطاعي السياحة والترفيه يُعدان أهم العوامل الرئيسية التي تسهم في تعزيز اقتصاد دبي ولا يزالا يمثلان محورًا رئيسيًا في خطة الحكومة للتنوع الاقتصادي. ولتلبية الطلب المتزايد، أصحاب المشاريع وشركات التطوير العقاري إلى إنجاز مشاريعهم قبل شهر أكتوبر من عام 2020 [موعد بداية انطلاق فعاليات معرض إكسبو الدولي 2020 دبي].

وتستهدف دبي استقبال 20 مليون سائح سنويًا بحلول عام 2020، في حين أنه من المتوقع أن يستقطب معرض إكسبو الدولي 25 مليون زائر، خلال فترة انعقاده والتي ستستمر لمدة ستة أشهر حتى إبريل 2021. وسيأتي أكثر من 70 بالمائة من الزوّار من خارج الإمارات العربية المتحدة وهو ما يمثل أكبر مكون للزائرين الدوليين في تاريخ هذا الحدث. وبالإضافة إلى بناء موقع معرض إكسبو الشاسع على مساحة 4.38 كيلو متر مربع في الحي الجنوبي بدبي بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي، تتوسع دبي في أعمالها ومشاريع البنية التحتية والترفيهية وعروضها في جميع أرجاء الإمارة لتعزيز مكانتها كوجهة في غاية الجاذبية للزوّار من جميع الأعمار والجنسيات. من جانبه صرّح عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري (DCTCM)، قائلاً، أن عام 2016 قد شهِد افتتاح العديد من المشاريع الترفيهية وعوامل الجذب الرائدة على مستوى العالم بما في ذلك آي إم جي عالم من المغامرات، ودبي باركس آند ريزورتس، ودبي أوبرا، كما شهد عام 2017 عروضًا جديدة من ضمنها "لابيرل"- الاستعراض المسرحي الدائم والأول بالمدينة - ومتنزه سفاري دبي الذي تبلغ تكلفته 270 مليون دولار والذي تقرر افتتاحه الشهر القادم (نوفمبر)، وهو ما يعزز من مكانة دبي كوجهة سياحية لابد من زيارتها والعودة إليها سواء للقادمين إليها بهدف العمل أو الترفيه.

وأضاف قائلاً، أنه من خلال [إضافة الفنادق الجديدة] التي سترفع عدد الغرف إلى أكثر من 105.000 غرفة، أصبح لدى دبي شيئًا جديدًا لتقديمه للسائحين في كل مرة يأتون إليها. ومع وجود أكثر من 200 مشروع فندقي في جعبة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت دبي تتصدر القائمة بعدد مشاريع بلغ 164 مشروعًا تليها أبوظبي (25 مشروعًا) ثم رأس الخيمة (12 مشروعًا). وجديرٌ بالذكر أنه سيتم افتتاح 83 فندقًا هذه المشاريع الفندقية في العام القادم وفقًا لأحدث تقرير صادر عن مؤسسة "توب هوتيل بروجكتس" المعني بالإنشاءات الفندقية في الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي أجرته بتكليف من معرض الفنادق بدبي 2017، في دورته الثامنة عشر التي اختُتِمت فعالياتها الشهر الماضي (سبتمبر) بمركز دبي التجاري العالمي. وأفاد التقرير بأن الإمارات العربية المتحدة هي أكثر دولة يُقام عليها إنشاءات فندقية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وكشفت أحدث بيانات صادرة عن مؤسسة "إس تي آر" أن منطقة الشرق الأوسط تضم 164.898 غرفة على مستوى 583 مشروعًا فندقيًا بموجب عقود، بينما تضم أفريقيا 57.011 غرفة على مستوى 308 مشروعًا فندقيًا، حتى شهر أغسطس من هذا العام. وتشمل بيانات المشاريع بموجب عقود تلك المشاريع التي لا زالت في مراحل الإنشاء والتخطيط النهائي والتخطيط، ولكنها لا تشمل المشاريع في المرحلة غير المؤكدة. ويُذكر أن الغرف الفندقية بموجب عقود في الشرق الأوسط قد زادت بنسبة 5.4 بالمائة في شهر أغسطس 2017 مُقارنة بالشهر ذاته من عام 2016، بينما سجلت المنطقة 98.027 غرفة في مرحلة الإنشاء على مستوى 309 فندق.

وهو ما يُمثل زيادة بنسبة 17.2 بالمائة في عدد الغرف مقارنة بالعام الماضي. وجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي إحدى الدول الخمس في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي سجلت ما يربو على 4.000 غرفة قيد الإنشاء. وتبلغ الحصيلة الإجمالية 35.050 غرفة على مستوى 121 مشروعًا، ولا يسبقها سوى المملكة العربية السعودية بواقع 40.020 غرفة في 89 مشروعًا. كما أشار محللو مؤسسة "إس تي آر" إلى أن الطلب على الفنادق لا يزال قويًا في الإمارات بزيادة بلغت نسبتها 4.8 بالمائة سنويًا خلال 12 شهرًا حتى شهر أغسطس 2017.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat