https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

إكسبو دبي 2020 يبحث عن سلع لمتجر المستقبل

18/01/2017 - أخبار دبي لايف ستايل
An artist's impression of the Expo 2020 site.

أعلن معرض إكسبو دبي 2020 عن اعتزامه منح تراخيص لـ70 شركة لتوفير سلع رسمية تُباع بالتجزئة في المعرض. وأفاد بيان صادر عن منظمي معرض إكسبو، أن المناقصات تضم أكثر من 5 آلاف سلعة تُباع في متجر متخصص مساحته 3 آلاف متر مربع يُقام على أرض المعرض ويحمل اسم "متجر المستقبل".

ومن المقرّر افتتاح منافذ تجزئة لمنتجات إكسبو دبي 2020 في مختلف أنحاء دولة الإمارات خلال الفترة التي تسبق انطلاق الحدث في أكتوبر من عام 2020، هذا بالإضافة إلى وجود متجر إلكتروني. ومن المتوقع أن يتم منح ثلثي التراخيص للشركات الصغيرة والمتوسطة، ووفقًا لتصريحات مسؤولين في إكسبو.
 وتشمل هذه التراخيص مجموعة واسعة من المنتجات، بدايةً من المجوهرات التذكارية والساعات وصولًا إلى الهدايا والألعاب الرقمية.

ويتماشى ذلك مع التزام معرض إكسبو 2020 بتخصيص أكثر من 20 في المئة من إجمالي الإنفاق، لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.
 ويبحث معرض إكسبو دبي 2020 عن شركاء لتقديم منتجات محلية الصنع كالمنسوجات والسيراميك. ومن جهتها، قالت جيليان هامبرجر، نائب رئيس الشؤون التجارية لدى إكسبو دبي 2020، من المتوقع أن يستقبل معرض إكسبو 25 مليون زائر.
 يتطلع زوار إكسبو لتجربة استثنائية تدفعهم لشراء تذكارات يعودون بها لبلادهم بعد الحدث العالمي. وعليه، فإننا نبحث عن منتجين ومصممين لابتكار منتجات مرخّصة تلبي متطلبات زوار دبي قبل الحدث الذي ينطلق في أكتوبر 2020 وأثنائه.

إنها فرصة ذهبية. 

وتشمل المناقصات أربع فئات من المنتجات، هدايا وتذكارات، ومنتجات إماراتية تقليدية كالعطور والسجاد اليدوي، ومنتجات فاخرة وحصرية كالمجوهرات والمنتجات الجلدية، ومنتجات رمزية من بينها دُمى وألعاب رقمية.
 ويمكن للشركات من مختلف الأحجام التسجيل وإكمال عملية التأهيل المسبق عبر البوابة الرقمية للعقود والمناقصات لمعرض إكسبو دبي 2020. ومن المتوقع أن يُقيّم معرض إكسبو دبي 2020 شراكات مع أكثر من 40 شركة من مُختلف القطاعات، بما فيها الطيران والتكنولوجيا والتمويل والخدمات اللوجستية والاتصالات والسفر والسياحة. ومن المتوقع أن يضخ هذا الحدث الضخم، الذي يستمر لمدة ستة أشهر بدايةً من أكتوبر 2020 وحتى إبريل 2021، في الاقتصاد الإماراتي 65 مليار درهم إماراتي (17.7 مليار دولار)، بالإضافة إلى توفير 250 ألف فرصة عمل.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat