https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

زيادة الطلب على الفنادق المتوسطة مع زيادة نمو السياحة في دبي

09/08/2016 - أخبار الإستثمار في دبي
زيادة الطلب على الفنادق المتوسطة مع زيادة نمو السياحة في دبي

ما هي الفنادق المتوسطة وكيف بدأت بالانتشار في  الإمارات العربية المتحدة؟ في هذه المقابلة الحصرية مع علي منزوروالذي يعمل في فريق استشاري الضيافة في نايت فرانك دبي (نايت فرانك هي أكبر شركة خاصة للاستشارات وتأجير العقارات في العالم، لديهم 417 مكتبا في 58 بلدا) يشرح لنا أكثر خصائص الفنادق المتوسطة وأهميتها في دبي والامارات بشكل عام.

مؤخرا تم افتتاح عدد من الفنادق المتوسطة، إضافة إلى أن هناك العديد منها سيتم افتتاحه خلال السنوات المقبلة نتيجة للحوافز التي قدمتها حكومة دبي للمستثمرين في هذه القطاع. حيث كانت قد اصدرت حكومة دبي توجيهات تضمنت حوافز لتشجيع الاستثمار في إنشاء فنادق متوسطة المستوى وزيادة التنافسية بها في تقديم أفضل الخدمات. فقد تم إعفاء مطوري فنادق الثلاث والأربع نجوم من رسوم البلدية المفروضة بواقع 10% عن كل غرفة على سعر الغرفة لكل ليلة إشغال. 

وفي الوقت الذي تعمل فيه حكومة دبي على تحقيق رؤيتها السياحية باستقبال 20 مليون زائر بحلول عام 2020 والإعلان عن دبي أنها الوجهة السياحية الأولى في العالم للسياحة العائلية، فقد أصبح معروفاً أن الإمارة باتت في حاجة الى تطوير سمعتها عالمياً في مجال الفنادق المتوسطة لتحقيق الشهرة ذاتها التي حققتها عالمياً في مجال الفنادق الفاخرة .

وقد تمكنت هذه الفنادق من فرض نفسها في السوق السياحية في دبي بدعم من زيادة الطلب مقابل العرض، حيث تمكنت من تحقيق نسب إشغال مرتفعة سنوياً، حيث أن خطط القائمين على قطاع السياحة في دبي أسهمت في فتح أسواق جديدة، كالبرازيل والأرجنتين، ما أسهم في تعويض تباطؤ السوق الروسية وأسواق المصدر الأخرى التي شهدت تراجعاً في الفترة الماضية.

وحيث أن الشريحة الأكبر من السياح المتوقع قدومهم إلى إكسبو دبي 2020 هم من أصحاب الدخل المتوسط، فإن من المعقول جدا العمل على زيادة الطلب على الفنادق المتوسطة من فئة 3 و4 نجوم مما سيبطل ما هو معروف عن دبي أنها فاخرة ولذوي الدخل العالي فقط، لتصبح مناسبة أكثر لشرائح سياحية مختلفة ولفتح المجال لدول مصدر جديدة لتزيد الطلب ولتكون فاعلة على الساحة.

ويجب معرفة أن السعر المنخفض لا يعني انخفاض الجودة، فقد اكتسبت دبي سمعتها من خلال الفنادق الفاخرة وهذا ينطبق أيضا على الفنادق المتوسطة، فدبي تسعى دائمًا الى أن تفوق توقعات السياح وتشبع رغباتهم، وما يُطلق عليه الفنادق المتوسطة في دبي هي تعادل الفنادق الفاخرة في مدن كثيرة حول العالم بجودتها واتقانها وخدماتها.

وبتحقيق دبي مكانة رائدة كوجهة تزخر بالفنادق الفاخرة المتنوعة تحرص دائماً على تقديم كل ما من شأنه أن يخدم القطاع وفق أرقى المعايير والممارسات العالمية، ولكنها في المقابل تتطلع أيضاً إلى تلبية حاجات زوارها من أصحاب الميزانيات المحدودة، وذلك من خلال تأسيس محفظة متنوعة من الفنادق الاقتصادية عالية الجودة.

بالإضافة إلى أن حكومة دبي تعمل بجد واجتهاد لضمان توفير كل المقومات السياحية والفندقية التي تلبي احتياجات ومتطلبات الزوار من كل الشرائح الاقتصادية، في إطار السعي إلى تحقيق رؤية دبي السياحية باستقبال 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020 تزامنا من إكسبو دبي 2020.

وتعتزم فنادق مختلفة مثل «بريميير إن» و«هيلتون غاردن إن» و«آيبس» و«هوليداي إن» وغيرها، افتتاح مشروعات للفنادق المتوسطة لها في دبي. ويحرص قطاع فنادق السوق المتوسطة على اختيار وتأمين مواقع رئيسية مميزة وهامة في الإمارة. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat