https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تأثير نمو قطاع الفنادق المتوسطة على الفنادق الفاخرة وما سوف تقدمه لفرص الاستثمار التجاري

18/08/2016 - نصائح الاستثمار
تأثير نمو قطاع الفنادق المتوسطة على الفنادق الفاخرة وما سوف تقدمه لفرص الاستثمار التجاري

يشهد قطاع الضيافة في الإمارات العربية المتحدة تحولاً كبيرًا نحو تطوير الفنادق المتوسطة مؤخرا،
وفي هذا السوق الذي تهيمن عليه فنادق الـ ٥ نجوم و ال 4 نجوم، تكشف التقارير الجديدة الكثير من العلامات التجارية الهامّة في قطاع الفنادق العالمية، والتي سيكون لها مشاريع تطوير فنادق قيد التنفيذ حاليًا في شتى أنحاء الإمارات العربية المتحدة والتي  تُصنف على أنها من الفئة المتوسطة.
وفي المقابلة الحصرية مع علي منزوروالذي يعمل في فريق استشاري الضيافة في نايت فرانك دبي (نايت فرانك هي أكبر شركة خاصة للاستشارات وتأجير العقارات في العالم، لديهم 417 مكتبا في 58 بلدا) يشرح لنا أكثر تأثير نمو الفنادق المتوسطة على الفنادق الفاخرة في دبي والامارات بشكل عام.
تعمل دائرة السياحة في دبي على تنويع المنتج السياحي الذي تقدمه دبي، حيث كانت الإمارة تعرف في السابق بأنها الوجهة الفاخرة المفضلة للتسوق، أما اليوم فنحن فيجري العمل على تعزيز الشق الترفيهي والثقافي والتاريخي، هذا دون نسيان العمل المستمر على تعزيز التسوق والسياحة البحرية والرياضية والعلاجية بالإضافة إلى سياحة الأعمال.

إن فنادق الإمارة تعتبر الأعلى دخلاً على مستوى العالم خلال الأعوام الأخيرة، وهذا الأمر يعتبر من أهم عناصر الجذب للشركات العالمية المستثمرة في قطاع الضيافة والسياحة بشكل عام. خاصة وان دبي تزخم بالفنادق الفاخرة، و قطاع الفنادق من فئة خمس نجوم لا يزال ينمو بشكل مستمر بنسب تتراوح ما بين 5 إلى 7 % سنوياً، وهو ما يعني أن السوق المحلي الإماراتي لا يزال يشهد طلباً مستمراً على الفنادق والغرف الفاخرة. وتستحوذ الفنادق من فئة 5 نجوم على ما يقارب 33 % من إجمالي غرف دبي الفندقية.

وتملك دبي الكثير من أفخم البنيات الفندقية على المستوى العالمي، ولا يزال السوق يطلب فنادق جديدة من هذه الفئة، ولذلك تعمل الشركات الفندقية الكبرى على التوسع في هذا القطاع. وذلك كله يتماشى ولا يتعارض مع خطط دائرة السياحة ودبي بشكل عام على تعزيز سوق الفنادق المتوسطة من فئات الثلاثة نجوم والنجمتين والنجمة الواحدة لتوسيع دائرة السياح الذين يمكنهم زيارة دبي.

 و تهدف دبي من هذا كله حالياً إلى إرضاء شرائح أكبر من السياح من مختلف دول العالم، عبر إتاحة التنوع للمنتجين السياحي والفندقي، فحيث أن وجود فنادق من فئة ثلاث وأربع نجوم أسهم في جذب نوعية من السياح متوسطي الإنفاق. في ظل الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على النشاط السياحي في دبي وغيرهم من الجهات المعنية مع اقتراب موعد معرض إكسبو دبي 2020.

وبما أن الفنادق المتوسطة والصغيرة تشهد توسعات كبيرة في ظل ارتفاع الطلب، خصوصاً أن دبي أصبحت الآن نقطة جذب للمؤتمرات وسياحة الترانزيت، ولذلك فإن السوق السياحية في الإمارة باتت تتطلب نوعاً جديداً من الفنادق بهدف الاستفادة من جميع الشرائح السياحية وعدم الاقتصار على شريحة معينة إلا ان هذا لا يضر الفنادق الفاخرة، فلكل من هذين القطاعين شرائح مختلفة من السياح.

ونمو الفنادق المتوسطة ليس على حساب الفنادق الفاخرة، وانما حقبة جديدة للقطاع الفندقي الذي لطالما كان حكرا على الأغنياء والمقتدرين ماديا، الأن سيصبح بمقدور متوسطي الدخل أيضا السياحة في دبي، وهذا ما سيعمل على فتح أسواق جديدة بأعداد سياح كبيرة لزيارة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي على وجه الخصوص.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat