https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

خصائص السوق لعام 2016 فيما يتعلق بسوق الفنادق وقطاع الضيافة في الإمارات

31/07/2016 - نصائح الاستثمار
الضيافة في الإمارات

تحتاج دبي إلى عدد اكبر من الفنادق لمختلفشرائح المستهلكين، خاصة أن سوق الضيافة في دبي قوي على الرغم من التحديات التي يمر بها العالم حالياً. وللاطلاع على المزيد من التفاصيل حول قطاع الضيافة والفنادق في الإمارات العربية المتحدة، أجرينا هذه المقابلة الحصرية مع علي منزوروالذي يعمل في فريق استشاري الضيافة في نايت فرانك دبي، ونايت فرانك هي أكبر شركة خاصة للاستشارات وتأجير العقارات في العالم. لديهم 417 مكتبا في 58 بلدا.

حيث يشرح لنا علي منزور في هذه المقابلة أنه وفي عام 2015 كانت هناك بعض العوامل التي كانت بمثابة عوائق أمام النمو في قطاع الضيافة في دبي ودولة الإمارات، وواحد من هذه العوامل هو سعرالنفط. وحدثنا بتوضيح أكبر عن أثر هبوط سعر النفط، إضافة إلى الوضع العالمي العام. مؤكدا أن هذه التقلبات هي تقلبات قصيرة المدى.

دبي التي تعتبر وجهة سياحية جميلة ونابضة بالحياة كل ما فيها من ايجابيات وعوامل جذب ينعكس طرديا على حجم الطلب على الفنادق، إضافة وحسب الدراسات الأخيرة فإن القطاع الفندقي ينمو بشكل مستمر ودائم بشكل طردي. حيث تشتهر هذه الإمارة بالكثير من العوامل المشجعة على السياحة، وأهمها مطار دبي.

 فقد تفوق مطار دبي الدولي على مطار لندن هيثرو وأصبح المطار الأول عالمياً بالنسبة لعدد المسافرين، حيثُ أظهرت إحصاءات مطار دبي ارتفاعًا في عدد المسافرين الذين استخدموا المطار، بارتفاع اجمالي اعداد مستخدمي مطار دبي الدولي خلال الاحد عشر شهرا الفائتة من العام 2015 الى  70 مليونا و 961  الفا و 598 مسافرا  بزيادة نسبتها 10.9% ، مقارنة مع 63 مليونا و 977 الفا و 630 مسافرا في الفترة ذاتها من العام 2014. والمدعوم بشركتين رئيسيتين للطيران هما طيران الإمارات و فلاي دبي.

يحدثنا أكثر منزور عن الأسواق في الامارات العربية المتحدة، حيث يشكل قطاع الضيافة والسياحة حوالي 18٪ من الناتج المحلي الإجمالي في دبي. و تشهد الإمارات عدداً من الفعاليات وتتمتع بالكثير من المعالم التي من شأنها أن تروج للقطاع السياحي وعلى مدار العام. فهي تستضيف مجموعة متنوعة من المهرجانات الفنية والثقافية الإقليمية والعالمية، والتي تجذب المزيد من السياح والزوار.

و بلغت عائدات الفنادق العام المنصرم  8.26مليار درهم إماراتي، والمتوقع نموه إلى 40 مليار درهم في 2019. مع قدوم 25 مليون زائر لدبي تزامنًا مع افتتاح معرض إكسبو2020. حيث ان العدد الإجمالي لليالي المبيت في فنادق دبي سيصل إلى 51.5 مليون نهاية العام، بنسبة 5.7٪، وفقًا للتقارير المنشورة مؤخراً. وحسب الدراسات السياحية دبي تحتاج إلى ما يفوق 34 ألف غرفة فندقية خلال الفترة المقبلة وخاصة مع اقتراب موعد إكسبو دبي 2020، وذلك لسد الفجوة في العرض مقابل الطلب.

ويعتبر قطاع الضيافة في دولة الإمارات العربية المتحدة هو الأكثر قدرة على الصمود أمام تقلبات الاقتصاد العالمي وتأثيرها على التدفقات السياحية، وذلك بفضل ما تزخر به الإمارات من تنوع سياحي فريد، وركائز هامّة تدعم استدامة نهضتها السياحية. وقد قارن منزور في هذه المقابلة سوق الضيافة في دبي وأبوظبي مع غيرها من المدن العالمية الكبرى.

ما تزال الناس على استعداد للقدوم إلى دبي ولكن لديهم مال أقل للانفاق، وهذا ما يدعو إلى إنشاء فنادق تناسب متوسطي الدخل، لتتوسع شريحة الزوار الذين يستطيعون زيارة الإمارات العربية المتحدة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat