https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي الرابعة عالميًا ضمن قائمة أكثر المدن زيارةً في 2015

28/02/2016 - اخبار دبي السياحية
دبي

01/02/2016 - أخبار السياحة في دبي استقبلت الإمارة أكثر من 14.2 مليون من زائري الليلة الواحدة خلال عام 2015، محققةً زيادة بنسبة 7.5% مقارنةً بعام 2014، وذلك وفقًا لأحدث الأرقام السنوية الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (DTCM). وقد حقق ذلك المرتبة الرابعة عالميًا لدبي بقائمة أكثر المدن زيارةً في العالم خلال العام الماضي، وذلك وفقًا للسيد سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وظلت دول مجلس التعاون الخليجي المصدر الإقليمي الأهم في دعم الطلب المستمر على السياحة من الأسواق القريبة إلى دبي، والتي ارتفعت بنسبة 12.8 بالمائة سنويًا ليصل عدد الزائرين القادمين من تلك الدول إلى 3.3 مليون زائر. حيث صدَّرت المملكة العربية السعودية أكبر عدد من زائري المنطقة إلى دبي. من جانبه، أكد المري على أن العام الماضي شهد أداءً قويًا لقطاع السياحة في دبي الذي حقق ضعف معدلات النمو العالمية، إذ بلغ عدد الزائرين الذين توافدوا إلى الإمارة من جميع أنحاء العالم 14.2 مليون زائر، ما يجعل دبي في المرتبة الرابعة بين أكثر المدن استقطاباً للزائرين في العالم.

وأضاف أن عام 2015 حفل بالكثير من التحديات التي أثّرت في قطاع السياحة العالمي، إذ شهدنا بعض الصعوبات، بدءاً من تراجع معدلات النمو الاقتصادي في الأسواق الآسيوية والأوروبية وصولاً إلى تباين أسعار صرف العملات حول العالم. مشيراً إلى أن التصميم المتواصل لدبي من أجل استقطاب 20 مليون زائر في عام 2020 مكّنها من تحقيق قفزات مهمة في معدلات النمو السياحية التي تتراوح ما بين 7 و8%، وهي مسألة أساسية تستوجب تركيزًا أكثر على التعاون الوثيق بين مختلف القطاعات السياحية. وتابع المري بقوله، أداؤنا القوي خلال الشهور الـ 12 الماضية يعكس من دون شك مرونة في إستراتيجية السوق المتنوعة التي نعتمدها وسرعة الاستجابة على جميع المستويات ضمن القطاع السياحي وقوة العروض والخدمات السياحية التي نقدمها بشكل دائم. كما ذكر أنه تم التركيز على ضمان جذب المزيد من الزائرين من الأسواق التي تتمتع بمستويات عالية من الدخل الفائض، مثل الصين والأسواق ذات الإمكانات المستقبلية مثل نيجيريا وإندونيسيا. وأضاف المري، سنواصل خلال عام 2016 زيادة الرحلات الجوية، وتطبيق التسهيلات لإصدار تأشيرات الدخول، وتوسيع قاعدة العروض التي نقدمها لتلبية احتياجات جميع فئات السياح.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat