https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تهدف لأن تصبح الوجهة السياحية المفضلة لدى المسافرين الآسيويين

26/10/2016 - اخبار دبي السياحية
The China presentation at Dubai Shopping Festival

كشفت دبي عن خططها لتصبح الوجهة السياحية الأولى لدى المسافرين الآسيويين. وصرَّح بذلك صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في أعقاب القرار الأخير بمنح تأشيرات دخول للسائحين الصينيين لدى وصولهم إلى الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح سيادته أن خطوة منح التأشيرات الصينية تمثل "نقلة نوعية" لقطاع السياحة. كما قال ولي العهد أنه سيراقب عن كثب تقدم قطاع السياحة في دبي للتأكد من تحقيق هدفه المتمثل في استقطاب 20 مليون سائح بحلول عام 2020 من خلال 53 مبادرة حكومية.

وأضاف سيادته في تعليقاته التي نشرتها وكالة وام الإخبارية قائلاً، نخطط لجعل دبي الوجهة الأولى للسائحين القادمين من آسيا. ومنذ توليه منصبه، عمل سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، على تحويل دبي إلى رابع أكبر وجهة سياحية على مستوى العالم وتضاعف حجم القطاع بمقدار ستة أضعاف، حسبما أكد سمو الشيخ حمدان. حيث حدثت طفرة في السعة الفندقية وزادت من 15,000 غرفة إلى ما يزيد على 100,000 غرفة، وبلغ إجمالي السائحين الوافدين أكثر من 14.2 مليون سائح خلال عام 2015، على حد قوله. وأضاف سيادته أن توجيهات صاحب السمو لشركات التطوير العقاري بإنشاء وجهات ترفيهية عائلية تتيح لنا استقبال خمسة ملايين سائح إضافيين. تجدر الإشارة إلى أن دبي استقبلت 14.2 مليون زائر خلال عام 2015، بزيادة بلغت نسبتها 7.5 بالمائة عن عام 2014. كما تضاعفت أعداد الزائرين حيث توقعت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة (UNWTO) أن يتراوح معدل نمو السياحة العالمية بين 3 و4 بالمائة خلال الفترة نفسها.

وتعد آسيا مصدرًا مهمًا للسائحين بغرض الترفيه والأعمال في دبي والمنطقة، والصين هي واحدة من أسرع الأسواق نموًا. وفي عام 2015، تزايد عدد الوافدين من الصين إلى دبي بنحو 29 بالمائة سنويًا ليصل إلى 450,000 وافد. ومثلت الصين أيضًا سوق السياحة الأفضل أداءً لأبوظبي العام الماضي من حيث النمو، بأعداد زائرين وصلت إلى 47 بالمائة خلال عام 2014. بالإضافة إلى ذلك، يعيش أكثر من 50,000 صيني حاليًا في الإمارات العربية المتحدة، حسب ما ذكره السيد تشانغ هوا، سفير الصين لدى الإمارات العربية المتحدة، مؤخرًا لوسائل الإعلام.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat