https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

ثورة طائرات A380 التابعة لطيران الإمارات

16/10/2016 - أخبار دبي لايف ستايل
Passengers depart an Emirates A380 in Dubai.

يشهد أسطول الطائرات العملاقة المتنامي لشركة الطيران التي تتخذ من دبي مقرًا لها ازدهارًا كبيرًا على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

تمتلك شركة طيران الإمارات 81 طائرة من طراز A380 في الخدمة وفي انتظار استلام 61 طائرة أخرى، أكثر من أي شركة طيران أخرى عالميًا. حيث سافر أكثر من 57 مليون مسافر على متن طائرات A380 التابعة لشركة طيران الإمارات منذ إطلاقها عام 2008، وزارت الطائرة أكثر من 60 مطارًا بصفة دائمة ومؤقتة.

تشغل طيران الإمارات طائرة A380 حاليًا لأكثر من 40 وجهة عالمية، وباعتبارها أكبر طائرة تجارية في الخدمة حاليًا، تُحقِّق الطائرة العملاقة ازدهارًا اقتصاديًا لكل دولة أو مدينة تمتلكها. ومن بين أحدث المدن التي أضيفت إلى وجهات طائرة A380 التابعة لطيران الإمارات مدينة قوانغتشو (1 أكتوبر)، كجزء من استراتيجية الشركة للمساعدة على تيسير التجارة والسياحة بين الإمارات العربية المتحدة والصين - وهو الهدف الذي أكَّد عليه حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وفي الوقت نفسه (في 1 أكتوبر)، تم إدخال طائرة أخرى من طراز A380 على خط الرحلات بين دبي وميلانو الذي يشغل ثلاث رحلات يوميًا.

ويسهم الانتقال من طائرة بوينغ 777-300ER إلى الطائرة ذات الطابقين بزيادة السعة بمعدل 1,834 مقعدًا أسبوعيًا بين المدينتين. كما تعمل على تيسير تنمية قسم الشحن الجوي بطيران الإمارات. وفي عام 2015، نقلت طيران الإمارات من ميلانو 22,000 طن من البضائع كالسيارات والرخام والمنتجات الغذائية مثل الجبن وزيت الزيتون والأدوية والملابس والأحذية إلى كلٍ من الإمارات العربية المتحدة والهند وهونغ كونغ والولايات المتحدة واستراليا والمكسيك. وفي مطار مانشستر بالمملكة المتحدة، يسافر واحد من كل 25 مسافرًا على متن طائرات شركة طيران الإمارات، حيث تشغّل الشركة طائرتين من طراز A380 والثالثة من طراز بوينغ 777-300ER. ويعمل هذا العدد من الطائرات لفترة مؤقتة نظرًا للطلب المتزايد في الوقت الحالي، وستدخل طائرة من طراز A380 الخدمة من مطار مانشستر بدءًا من شهر يناير القادم. ويعني ذلك نقل 1,600 مسافر من مانشستر إلى دبي يوميًا، أي بزيادة بلغت نسبتها 11٪ من حيث السعة الإجمالية للمسار الملاحي. كما يُعد هذا المطار المحور الثالث في المملكة المتحدة الذي يشغل رحلاته على متن طائرة A380، بعد مطاري لندن هيثرو وغاتويك اللذين يشغلان العديد من الرحلات اليومية على متن هذه الطائرة العملاقة. فمع إضافة طائرة ثالثة من طراز A380، كشفت طيران الإمارات مؤخرًا أنها في طريقها لتحقيق رقم قياسي من حيث عدد المسافرين يزيد على مليون مسافر على مسار الرحلات بين دبي ومانشستر خلال السنة المالية 2016 (من 1 أبريل 2016 حتى 31 مارس 2017).

يُذكر أنه خلال العام الماضي (من 1 أبريل 2015 حتى 31 مارس 2016)، نقلت شركة الطيران 610,000 مسافر على المسار ذاته، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 9.5 بالمائة. واعتبارًا من 30 من أكتوبر، ستبدأ طيران الإمارات تشغيل طائرة A380 على المسار الملاحي المتجه إلى الجانب الآخر من العالم ومدينة كرايستشيرش تحديدًا، المدينة الرئيسية في الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا. وستكون هذه هي المرة الأولى التي تنقل طائرة A380 المسافرين إلى هذه الوجهة، ويأتي ذلك تزامنًا مع بدء رحلات طيران الإمارات الدائمة بين دبي وأوكلاند على متن هذه الطائرة العملاقة ذات الطابقين. وتُعد طيران الإمارات شركة الطيران الوحيدة التي تُشغّل رحلاتها على متن طائرة A380 طوال العام من وإلى نيوزيلندا. من ناحيةٍ أخرى، تتوجه الطائرة العملاقة جنوبًا في فبراير من العام المقبل، حيث تنضم مدينة جوهانسبرغ عاصمة جنوب أفريقيا إلى قائمة الوجهات الأشهر عالميًا والتي تخدمها طائرة A380 التابعة لطيران الإمارات. وتضم هذه القائمة، على سبيل المثال لا الحصر، نيويورك ولوس أنجلوس ومدريد وميونخ وبرشلونة وباريس وبانكوك وهونغ كونغ وبكين وسنغافورة وسيدني.

لا يختلف بناء طائرة A38 التابعة لطيران الإمارات كثيرًا، ولكن بشكلٍ عام، تضم الطائرة ثلاث درجات مع 14 جناحًا خاصًا في الدرجة الأولى، وتضم درجة رجال الأعمال 76 مقعدًا يمكن تحويله إلى سرير، وتضم الدرجة الاقتصادية 401 مقعد. وتُتاح خدمة واي فاي لجميع الركاب بالإضافة إلى أكثر من 2500 قناة من قنوات الأفلام والبرامج التلفزيونية والموسيقى والألعاب. ولتسهيل التوسع السريع لأسطول طائرات A380 التابع لطيران الإمارات، أعلنت مؤسسة مطارات دبي مؤخرًا أنها قد كُلفت بالعمل على مشروع لزيادة نقاط اتصال طائرات A380 في مبنى "كونكورس سي" بمطار دبي الدولي. سيعمل المشروع على زيادة عدد بوابات كود إف (بوابات A380) من 3 إلى 13 بوابة، ليصل بذلك إجمالي عدد بوابات A380 في مطار دبي الدولي إلى 47 بوابة، أكثر من أي مطار آخر في العالم. وأصبح كونكورس سي جزءًا من مجمع المبنى رقم 3 الذي تستخدمه حصريًا شركة طيران الإمارات، الناقلة الوطنية لإمارة دبي، وشريكتها كانتاس، في أعقاب افتتاح مبنى كونكورس دي بتكلفة 1.2 مليار دولار أمريكي في فبراير من هذا العام.

ويُعد تحديث المشروع، الذي بدأ في الربع الثالث من هذا العام ويُتوقع اكتماله بحلول نهاية عام 2018، جزءًا من برنامج "دي إكس بي بلس" الخاص بمطار دبي الدولي، والذي تهدف الشركة المشغلة من خلاله إلى زيادة سعة مطار دبي الدولي إلى 118 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2023 دون بناء المزيد من البنى التحتية الرئيسية. وبحلول عام 2025، ستنتقل شركة طيران الإمارات وأسطولها من الطائرات الضخمة إلى المركز الضخم في دبي، مطار آل مكتوم الدولي، الذي يخضع لعمليات توسعة في الوقت الحالي. من جانبه، صرّح السيد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، قائلاً: يضم المطار الجديد ثلاثة مدارج ومبنى رئيسيًا وثلاثة أو أربعة مبان كونكورس تستوعب تشغيل الشركة بكامل طاقتها. وبحلول عام 2030، يُسهِم قطاع الطيران في دبي بنحو 88.1 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي أو 44 بالمائة منه، مع توظيف 1.194 مليون شخص، أو 35.1 بالمائة من إجمالي القوى العاملة في دبي. تجدر الإشارة إلى أن الازدهار الاقتصادي في دبي يرتبط ارتباطاً وثيقًا بقطاع الطيران وتُعد شركة طيران الإمارات هي القوة الدافعة الرئيسية وراء النمو المتسارع في هذا القطاع بكل تأكيد. ولكن لن يكون هذا ممكنًا بدون عمودها الفقري، طائرة A380 الاستثنائية.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat