https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الاستعدادت الفندقية لموسم مؤتمرات وفعاليات جديد في دبي

09/10/2016 - اخبار دبي السياحية
الاستعدادت الفندقية لموسم مؤتمرات وفعاليات جديد في دبي

في ظل استعداد القطاع السياحي والفندقي في دبي لاستقبال موسم المعارض والمؤتمرات، حيث كثفت الإمارة جهودها لاستقطاب الشركات العالمية والإقليمية التي تحرص على المشاركة في الفعاليات الكبرى التي ستحدث في دبي، وذلك من خلال توفير كل التجهيزات والتحضيرات التي يحتاج إليها رجال الأعمال من قاعات وخدمات وغيرها.

وعادة ما ترتفع نسب الإشغال الفندقي في دبي خلال المعارض والمؤتمرات الكبري مثل معرض سيتي سكيب وجايتكس لتتراوح بين 90 الى 100% من مجمل الإشغال، حيث تستحوذ الفنادق القريبة من مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات وشارع الشيخ زايد على النسبة الأكبر من العارضين وزوار المعارض.

وتوقع الكثير من الخبراء أن ينعكس نجاح دبي في الترويج للقطاع السياحي في نمو سياحة المعارض والمؤتمرات بنسب تتراوح بين 5 الى 10% مع نهاية العام 2016، وذلك على الرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجهها الشركات حول العالم. وكان قد ساعد تنظيم المزيد من المعارض والاجتماعات العالمية في دبي على استقطاب آلاف الزائرين، وهو ما انعكس على الحركة السياحية وعلى الإشغال الفندقي بالإضافة إلى انعكاساته الإيجابية على باقي القطاعات الاقتصادية لا سيما قطاع التجزئة والطيران وغيرها. وفي الأعوام العشر الأخيرة شهد القطاع السياحي ي دبي نمواً وازدهارا ملحوظاً وانتعاشاً كبيراً، وقد قطعت الأمارة شوطاً كبيراً في قطاع سياحة المؤتمرات والفعاليات، واستحوذت على العديد من أهم وأبرز المعارض والمؤتمرات والاجتماعات التي يتم تنظيمها على المستوى العالمي.

وهناك العديد من العوامل التي جعلت من دبي مركزاً إقليمياً للمعارض والمؤتمرات منها وجود البنية التحتية المناسبة واعتماد سياسة التعاون بين القطاعين العام والخاص التي تتمثل في مشاركة كل القطاعات مثل الطيران والفنادق ومراكز التجزئة والهيئات الرسمية في ترسيخ دبي كعاصمة للمعارض والمؤتمرات في المنطقة. وتكم أهمية المعارض والمؤتمرات في كونها تشكل مظلة لعشرات الدول وآلاف الشركات الساعية إلى الترويج السياحي والترفيهي على أرض دبي وجذب استثمارات المنطقة والسائحين، إضافة إلى أن المعرض يعتبر منصة مفتوحة للتعريف بما تمتلكه الإمارة من مناطق سياحية و ترفيهية، حيث أن دبي أصبحت من الوجهات الأفضل على مستوى المنطقة في مجال توفير خدمات التنظيم واستضافة المؤتمرات الدولية والإقليمية والمحلية والأحداث الكبرى الاقتصادية والثقافية والفنية.  وتساهم المعارض والمؤتمرات بشكل كبير في تعزيز نسب إشغال القطاع الفندقي خاصة خلال الربع الأخير من كل عام، حيث تشهد دبي تنظيم العديد من المؤتمرات الضخمة، لذلك فإن التوقعات بارتفاع نسب الإشغال لتتجاوز 90% من مجمل إشغال الفندق.

ومن أهم المعارض والمؤتمرات التي تسهم في تعزيز الإشغال الفندقي في دبي؛ معرض ومؤتمر الصحة العربي ومعرض الخليج للأغذية ومعرض الخمسة الكبار ومعرض جايتكس ومعرض سوق السفر العربي ، وأن نجاح دبي في استضافة مثل هذه المعارض أسهم في الترويج لدبي على المستوى السياحي والتجاري العالمي. ويجب أن ننوه أن وجود البنية التحتية بالإضافة إلى الموقع الجغرافي الاتستراتيجي وتوسع شبكات النقل ومظار دبي يعتبر من أهم العوامل التي ساعدت في تعزيز مكانة دبي عاصمة للمعارض والمؤتمرات في المنطقة، وأن نجاح دبي في استضافة العديد من المعارض العالمية الكبرى كان مقدمة لنجاح الإمارة في استضافة معرض إكسبو الدولي عام 2020، الذي سيكون له انعكاس كبير على القطاع السياحي والاقتصادي ومختلف القطاعات الاخرى. ولا يقتصر المردود الاقتصادي لقطاع المعارض والمؤتمرات على القطاع السياحي فقط، بل يمكن من خلال هذا القطاع جني الكثير من الثمرات الاقتصادية، التي تذهب مباشرة لمصلحة الاقتصاد الاماراتي بشكل عام.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat