https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

نمو عدد الغرف الفندقية في دبي بنسبة 4.3 % عام 2015

24/01/2016 - أخبار قطاع الفنادق
الغرف الفندقية في دبي

نمو عدد الغرف الفندقية في دبي بنسبة 4.3 % عام 2015 في مؤشر على ازدهار القطاع الفندقي في مدينة دبي مع تنامي مكانتها كمركز دولي للمال والأعمال والسياحة والمؤتمرات وغيرها.

ارتفع عدد الغرف الفندقية في دبي لعام 2015 بنسبة 4.3% ليقترب تدريجياً من عدد الـ100 ألف غرفة، وأكدت دائرة السياحة والتسويق التجاري أن عدد الغرف الفندقية في دبي بلغ بنهاية 2015 نحو 96340 غرفة، بالمقارنة مع 92396 غرفة في نهاية العام 2014.

وكشفت إحصائيات دائرة السياحة والتسويق التجاري أنه على الرغم من أن النمو قد شمل مختلف القطاعات، إلا أن قطاع الفنادق الفاخرة واصلت هيمنتها على الكل، حيث استأثرت الفنادق من فئة الخمس نجوم بنسبة 32% من إجمالي الغرف الفندقية في دبي، بينما بلغت حصة فنادق الأربع نجوم نحو 21% من الإجمالي وحصة الفنادق الاقتصادية فنادق الثلاث نجوم والنجمتان والنجمة الواحدة 20%.

 .أما بالنسبة للشقق الفندقية فيبلغ عددها في دبي حالياً 25797 شقة، 38% منها فاخرة والباقي ينتمي إلى الفئة السياحية. وحسب الدراسات السياحية دبي تحتاج إلى ما يفوق 30 ألف غرفة فندقية خلال الفترة المقبلة وخاصة مع اقتراب موعد إكسبو دبي 2020، وذلك لسد الفجوة في العرض مقابل الطلب. حيث إن عدد الفنادق الفاخرة (5 و4 نجوم) في دبي يبلغ 51 ألف غرفة مقابل 19.6 ألف غرفة فقط لباقي الغرف (1 و2 و3 نجوم)، وطبيعيًا يجب أن يكون العدد متساوٍ، خصوصاً وأن 80% من السياح العالميين هم من فئة السياح الذين يضعون ميزانية سفر.

ودبي التي عرفت على أنها المدينة الفاخرة والتي تناسب الأغنياء فقط، حان الوقت لهذه الفكرة أن تتغير. وذلك سيتحقق إذا زاد عدد الخيارات الفندقية في المدينة ليتناسب مع مختلف أنواع وطبقات السياح. فعالميا فإن نسبة السياح الذين يبحثون عن فنادق رخيصة أكبر بكثير من السياح الراغبين في دفع مئات الدولارات للإقامة ليلة واحدة. وتعتبر دبي اليوم واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم، وعليه من الضروري أن توفر المدينة خيارات اقتصادية للسياح الذين لا يهدفون إلى دفع الكثير من الأموال، خصوصاً وأن دبي تملك ميزة فريدة لا تملكها الوجهات الأخرى وهي الموقع الجغرافي والاستراتيجي القريب من آسيا وأفريقيا حيث فيهما عدد هائل من السياح المتوقعين من فئة السياحة الاقتصادية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat