https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

لا تزال عقارات دبي قوية، حيث وصلت صفقات عام 2015 إلى قيمة 267 مليار درهم

20/01/2016 - أخبار دبي لايف ستايل
عقارات دبي

الصناعة أصبحت أكثر إبداعًا ونضجًا: حسب ما قاله المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي كشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مؤخراً نتائج التصرفات في السوق العقاري في الإمارة الصادرة عن إدارة البحوث والدراسات العقارية خلال السنة الماضية 2015.

ويظهر من خلال التقرير الرسمي الأخير أن إجمالي قيمة التصرفات قد سجل ارتفاعاً ملموساً بلغت نسبته 8 في المائة خلال العام الماضي 2015، مقارنة مع العام 2014. حيث قفز إجمالي قيمة المعاملات العقارية في دبي بنسبة 22.5 في المائة لتصل إلى 267 مليار درهم في عام 2015 مقارنة مع 218 مليار درهم في عام 2014، مع صناعة أصبحت أكثر "ابتكارا وناضجًا"، وفقا لدائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وقال المدير العام لدائرة أراضي وأملاك دبي سلطان بطي بن مجران " أن التقارير الصادرة من قبل خبرائنا المختصين تؤكد أن سوق دبي قد وصل إلى مرحلة من النضج والحكمة والتعامل العقلاني مع المتطلبات من قبل مختلف الشرائح في سوق العقارات".

وأضاف "إذا نظرنا إلى التحركات التي تم تسجيلها خلال العام الماضي، يمكننا أن نرى بوضوح السياسات المثلى التي اتبعها  كبار المطورين في تنويع منتجاتهم وعروضهم المطروحة للحصول على الثقة التامة من جانب العملاء والمستثمرين وقد أصبحت السوق أكثر ابتكاراً، استلهاماً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث حرص المطورين على تعزيز المشاريع الجديدة بالمقومات والمرافق التي تهدف إلى إسعاد المقيمين فيها. إضافة إلى أن محافظة سوق العقارات في دبي على هذه الزخم لسنوات طويلة حتى الآن يدل على الجاذبية التي يتمتع بها هذا القطاع المزدهر، مما يعني أنه لا يزال من المحتمل الحفاظ على النمو المستدام مرة أخرى لسنوات أخرى قادمة."

ويظهر التقرير أن إجمالي عدد المبايعات للعام زاد على 48 ألفاً بقيمة إجمالية تجاوزت 130 ملياراً، في حين كان نصيب الرهون أكثر من 12 ألف صفقة بقيمة زادت على 117 مليار درهم. وتجدر الإشارة إلى أن المبايعات تشمل البيع وبيع حق منفعة والبيع المؤجل والإيجار المنتهي بالتملك والتملك المؤجل. وسجل البيع والرهون العقارية المتعلقة بمعاملات الأرض أكثر من 194 مليار درهم بمجموع 16751 صفقة. وبالنظر إلى قيمة التعاملات بنسبة المباني والوحدات، التي تجاوزت المعاملات 46968 بقيمة إجمالية قدرها مليار 72 مليار درهم.

وتوقع بن مجرن، على خلفية نتائج المعاملات العقارية العام الماضي 2015 أن يشهد السوق مزيداً من النمو في الربع الثالث من العام المقبل 2016 وسيتواصل في العامين 2017 و2018 مع الاقتراب من موعد انطلاق معرض إكسبو 2020. ويعتبر الاستثمار في القطاع الفندقي أفضل حالياً من الاستثمار في السكن، فعند مقارنة العوائد فإن العائد على الاستثمار السكني أقل من العائد على الاستثمار في قطاع الضيافة، وهذه النسبة ستستمر في النمو بالنظر إلى الاستحقاقات التي تنتظرها دبي في القطاع السياحي النامي كل يوم. والسوق العقارية في دبي تعيش قفزات مهمة على صعيد استعادة العائد الاستثماري لأهميته، لتشجيع المستثمرين ودفعهم لضخ المزيد من الاستثمارات في السوق العقاري، وتحديدا في مجال عقارات الضيافة وتجارة التجزئة، حيث دخل القطاع السياحي المزدهر مع قطاع الخدمات ليسجل نمواً كبيرًا في دبي. وهناك الكثير من الأسباب التي جعلت عجلة الاستثمار تدور نحو الأفضل حيث يتوجه المستثمرون بغيه تحقيق أعلى الأرباح، وهو الهدف من وراء الاستثمار في القطاع العقاري حاليًا، فهناك عدد كبير من المستثمرين يشترون العقار الجاهز بهدف تأجيره، مستفيديين بذلك من تزايد العائد على هذا النوع من الاستثمار في مدينة عالمية كدبي. فثقة المستثمر الأجنبي بعقارات دبي لم يعد لها حدود، ويتجلى ذلك في تنوع الجنسيات الأجنبية المستثمرة في السوق العقارية في الإمارة، إلى جانب الإجراءات العقارية التي تسجلها دائرة أراضي وأملاك دبي والتسهيلات المقدمة. إضافة إلى المزيد من النقاط الجاذبة التي جعلت  دبي مركزًا عالميًا خلال الفترة الماضية، أبرزها البيئة التشريعية والتنظيمية، ورفع الشفافية، والحفاظ على معدلات نمو مستدامة، فضلاً عن الحوافز والميزات التي تمنحها الإمارة بعد نجاحها في استضافة إكسبو دبي 2020. فقد قال بن مجرن أن "نجاح دبي في استضافة معرض إكسبو 2020 يزيد من جاذبية السوق العقارية في دبي، لتصبح واحدة من أهم الأسواق العقارية في العالم". وأشار بن مجرن إلى أن أغلى صفقات الأراضي لعام 2015 كانت تعكس الطلب المتزايد على الأراضي الواقعة في مناطق ند الشبا الأولى وبرج خليفة والخليج التجاري ومرسى دبي ونخلة جميرا وبور سعيد والثنية الأولى. و أن الأراضي لا تزال هي السلعة العقارية الأكثر طلبًا في السوق العقاري وذلك  بسبب توجه العديد من شركات التطوير لتشييد مشروعات متعددة الإستخدامات تلبي الطلب المتزايد في سوق الضيافة والسكن والترفيه والتسوق وغيرها". وقالت إدارة البحوث والدراسات العقارية إن إجمالي قيمة تصرفات العقارات في دبي خلال عام 2015 بنسبة 8% مقارنة مع العام 2014، حيث بلغت القيمة الإجمالية للتصرفات العقارية 267 مليار درهم تمت عبر 63719 صفقة، كانت حصة البيع الأسد فيها لصفقات البيع إذ إستحوذت على المبايعات 49% من إجمالي قيمة التصرفات.

 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat