https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي أصبحت "مانهاتن الشرق الأوسط"

06/01/2016 - أخبار دبي لايف ستايل
دبي أصبحت "مانهاتن الشرق الأوسط"

صارت دبي "مانهاتن الشرق الأوسط" وفقاً لما ورد عن صحيفة  «بيزنس إنسايدر»، مصدر المعلومات التجارية الأسترالي.

حيث تحتضن المدينة بين ربوعها بعض من أشهر المباني وناطحات السحاب في العالم، بدءاً بفندق برج العرب من فئة السبع نجوم إلى أطول مبنى في العالم، برج خليفة، وتفخر كذلك بوجود ثلاث ناطحات سحاب رائعة - في وسط مدينة دبي، وعلى طول طريق الشيخ زايد بالقرب من مركز دبي المالي العالمي (DIFC)، وفي أقصى جنوب دبي مارينا.

والشقق السكنية الفاخرة التي تصل أسعارها إلى ملايين الدولارات والمشهد السياحي الحافل بالنشاط في دبي جعلا المدينة على رادار الأثرياء من جميع أنحاء العالم، حسبما ذكرت الصحيفة.

"ويُطلق البعض على دبي "مانهاتن الشرق الأوسط"، لكن الأجواء الدافئة والشمس المشرقة على مدار السنة تعطي دبي ميزة لا تملكها مدينة نيويورك.  وتضفي المطاعم والبارات العصرية، والرياضات المائية، ومعالم  الجذب الأخرى جواً من السعادة على السكان المحليين والأجانب على حد سواء، ويمثل أفق المدينة الخلاب مستوىً جديداً من الجمال الحضري."

وتُقدّم صحيفة بيزنس إنسايدر نظرة ثاقبة على أبرز المناطق في دبي (تفاحة الإمارات الكبيرة) بالتقاط 15 صورة متفرقة توّضح السر في كون دبي حاضرة الشرق الأوسط.

وتشير الصحيفة إلى ناطحات السحاب في دبي مارينا (والتي تضم أكثر من 150 مبنى شاهق)، وكذلك أبراج بحيرات الجميرا التي شُيدت في الآونة الأخيرة؛ كمناطق تتمتع بهندسة معمارية ووسائل راحة "على نمط مدينة مانهاتن".

ويأتي سوق العقارات في دبي في مرتبة متساوية مع نيويورك، حيث بيعت مؤخراً شقة مساحتها 12400 قدم مربع في وسط مدينة دبي بمبلغ 25.25 مليون دولار أمريكي.

وأشادت الصحيفة أيضاً بحمامات وصالات سكايلاين الرياضية ذات المناظر البانورامية باعتبارها من الميزات التي تحظى بها دبي على غرار مدينة مانهاتن.

وأضافت مقالة بيزنس إنسايدر "يمكنك قبل العشاء القيام برحلة بحرية وقت الغروب حول المارينا مع السياح المرافقين ."

وذكرت المقالة أن "العشاء الترفيهي" قد بات اتجاهاً مألوفاً في المدينة – فلا تكتفي المطاعم بتقديم الأطعمة فحسب، وإنما تقدم وسائل ترفيه مثل عروض الملاهي الليلية والكاريوكي.

ويشير المصدر الإخباري أيضاً إلى سمعة دبي كمركز لتذوق الطعام في المنطقة، حيث تقدّم المدينة مجموعة واسعة من المأكولات والمطاعم العالمية.

ويتم أيضاً الترويج لوسائل الترفيه المناسبة للعائلات في الوجهة السياحية، حيث تعتبر دبي أكواريوم في مول دبي وحديقة الترامبولين الجديدة داخل مول الإمارات من أهم معالم الجذب في المدينة.

وقالت صحيفة بيزنس إنسايدر " تفيد التقارير أن دائرة السياحة في دبي وضعت هدفاً يتمثل في تحقيق نمو سنوي يتراوح بين 7 و9 بالمئة في قطاع السياحة بجذب 20 مليون سائح بحلول عام 2020.  وبالنظر إلى أفق المدينة الخلاب، وخيارات الأنشطة الترفيهية الليلية المتعددة، والطعام المذهل، فلا يمثل هذا الهدف مشكلة."

%MCEPASTEBIN%




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat