https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تعمل جاهدةً لجذب سائحي المعارض والمؤتمرات من الصين

24/09/2015 - اخبار دبي السياحية
China MICE market

تعمل دبي جاهدةً لجذب سائحي الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض من الصين - فهو قطاع تبلغ قيمته 150 مليار دولار (98.2 مليار جنيه إسترليني).

وللقيام بذلك، استضافت الإمارة مؤخرًا الدورة السنوية الـ 16 من حفل توزيع جوائز التنين الدولية في مركز دبي التجاري العالمي، وهو حدث يُكرِّم المتخصصين في قطاع التأمين والخدمات المالية.

وحضر الحفل، الذي عُقِد في الفترة ما بين 22 و25 أغسطس، 5,700 شخص أتوا إلى دبي من 17 دولة من مختلف أنحاء العالم، وحضر المندوبون الاجتماعات وفعاليات الاتصال والاحتفالات البراقة وجولات مشاهدة المعالم السياحية.

وفازت دبي باستضافة الاحتفال هذا العام بعد عملية تحقيق استمرت لمدة عامين من قبل المنظمين لهذا الحدث، المؤتمر الصيني العالمي للتأمين على الحياة، وتُعد الإمارة أول موقع خارج منطقة آسيا والمحيط الهادي يستضيف حفل توزيع جوائز التنين الدولية.

ففي العام الماضي، أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي رحلة للترويج لسياحة الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض لمندوبي شركة "نو سكين" لمنتجات العناية بالبشرة، والتي شملت إقامة 14,500 من موظفيها بالإمارة لمدة عشرة أيام.

حيث تزايدت شعبية مكافأة الموظفين من خلال إطلاق رحلات للترويج لسياحة الاجتماعات والبرامج التحفيزية والمؤتمرات والمعارض بين الشركات الصينية، وهذا ما يجعل الصين سوقًا تستهدفها دبي لهذا النوع من السياحة.

من جانبه صرّح السيد ستين جاكوبسن، مدير دائرة فعاليات الأعمال في دبي، لوكالة "غلف بيزنس" بأن قيمة القطاع في الصين وحدها تبلغ 150 مليار دولار ومن المقرر أن يرتفع ذلك بنسبة 20 بالمائة سنويًا، مما يعني أنه قطاع مربح يمكن أن يكون له فوائد بعيدة المدى على قطاع السياحة والصناعات الفندقية بالإمارة.

وتكشف أرقام صادرة عن الدائرة أن 241,000 زائر صيني قضوا ليالٍ في دبي خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015، وهو ما يمثل زيادة تبلغ نسبتها 25 بالمائة مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2014، حيث تُعد الصين الآن سابع أكبر دولة مصدرة للسائحين للإمارة.

وأوضح السيد جاكوبسن أن الاجتماعات السنوية التي تنظمها المؤسسات تُعد نقطة محورية سنوية حيث يحصلون من خلالها على فريق عملهم ومساهميهم وشركائهم وعملائهم معًا، وهذا هو المكان الذي ينشأ فيه الوعي المجتمعي بعلامتهم التجارية.

وأضاف سيادته أن الدائرة ضاعفت جهودها الرامية إلى توفير خدمات مصممة خصيصًا للزائرين الصينيين، لضمان تمتعهم برحلة لا تُنسى ومن ثم العودة مرة أخرى.  

لقد دربنا مئات المرشدين السياحيين الناطقين باللغة الصينية حتى يتمكنوا من تقديم شروحات عن مواقع دبي وتاريخها وثقافتها للوفود، كما عملنا مع موظفي فنادقنا وأحطناهم علمًا بشأن عقلية الزائرين الصينيين وثقافتهم وطريقة تعاملهم، وذلك وفقًا لما أضافه سيادته.

الكلمات:



    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat