https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تسترعي انتباه روّاد إكسبو ميلانl The First Group

22/10/2015 -
دبي تسترعي انتباه روّاد إكسبو ميلانl  The First Group

أسهم القائمون على إمارة دبي، من خلال تكريسهم حضورها في المحافل العالمية كافة، في جعلها محطّ اهتمام قطاعات عدة على رأسها الفعاليات العالمية من قبيل معرض إكسبو الدولي، الذي يُستضاف سنوياً من قِبل مدن عالمية عدة كميلان، والذي تستعدّ الإمارة لاستقباله في العام 2020.

الدعاية التي حظي بها إكسبو دبي، الذي سيقام في منطقة جبل علي، والذي يعد الإمارة بإيرادات تتخطّى حاجز الأربعين مليار دولار في غضون ستة أشهر، كانت قد حفزت مرتادي إكسبو ميلان على ارتياد الإمارة؛ للاطّلاع على جوانب عدة من بينها مشاريع دبي وعلى رأسها الاستثمار في الفنادق والقطاعات التكنولوجية والصناعية والسياحية وغيرها.

وكان روّاد إكسبو ميلان قد أبدوا رغبتهم العارمة زيارة الإمارة قبل حلول إكسبو عليها، والذي يعِد باستضافة خمسة وعشرين مليون سائح، ليطّلعوا على قطاعات عدة على رأسها قطاع العقارات في دبي، الذي يشهد طفرة واضحة، لا سيما الجانب الفندقي والسياحي منه؛ لتكون الإمارة على أهبة الاستعداد لتأمين طاقة استيعابية للأعداد المليونية التي ستحلّ عليها، والتي انبثق عنها قرار تشييد منشآت فندقية عدة، بما يزيد على الأربع وعشرين ألف غرفة فندقية جديدة.

وكان القائمون على جناح دبي في إكسبو ميلان قد قدموا، من خلال الفيديوهات التوضيحية، صوراً متباينة لدبي، تعكس القفزة التي تمكّنت من تحقيقها، فكان أن عرضوا صوراً لمواطنيها وهم يبحثون عن الماء والطعام في ظل أجواء صحراوية قاسية، فكان أن انقلبت الآية، وبات لديهم أطول برج  على مستوى العالم وهو برج خليفة، وغيره من سبوقات عالمية وجدت طريقها لصفحات موسوعة غينيس العالمية، كأكبر أحواض الأكواريوم في العالم، وأكبر المجمعات التجارية في العالم، وغيرها من سبوقات وضعت دبي على الخارطة العالمية بامتياز.

ومن بين القرارات التي انبثقت عن مشاركة دبي في إكسبو ميلان، إيفاد عدد من الطهاة المبتدئين في إيطاليا لفنادق دبي؛ ليكونوا قادرين على الإفادة من التجارب العالمية، والاطّلاع على القفزة التي تمكّنت دبي من تحقيقها في غضون أعوام فقط، كما أفصح القائمون على الإمارة أن معظم الرحلات التي ستكون باتجاه الإمارة في الفترة القادمة هي بدافع العمل وإدارة الأعمال والمشاريع ومراقبة عجلة التطوّر هناك عن كثب.

وتسعى دبي لتكريس الصبغتين العائلية والتجارية معاً؛ ذلك أن الخيارات الترفيهية التي تؤمّنها باتت تعكس رؤية القائمين على الإمارة، من حيث توفير المرافق والفعاليات والخبرات المثالية لجني الأرباح وإبرام الصفقات، وفي الوقت ذاته تأمين خيارات ترفيهية عائلية، ما يعني أن بوسع الزائر للإمارة بغرض العمل الاستمتاع بإجازته مع العائلة أيضاً، وبمعايير عالمية تنافس تلك الموجودة في مدن مكرّسة.

ولعل السبق الذي أحرزته الإمارة على مستوى بلدان المنطقة، لا يقف عند حدود الإنجازات الاقتصادية فحسب، ولا السياحية فقط، بل من خلال صهر أجناس وجنسيات وأعراق وخلفيات عدة في بوتقة حضارية مدنية، وبعدالة تامة من حيث الفرص واختبار إمكانيات النجاح على الأصعدة كافة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
	
			
    
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat