https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تأثير إكسبو دبي 2020

- أخبار هامة
Al Wasl Plaza Dubai Expo 2020

يواصل قطاع العقارات المزدهر في دبي دعمه لنمو إجمالي الناتج المحلي للإمارة بفضل التطوير المستمر للمشاريع الضخمة قبل إطلاق معرض إكسبو الدولي 2020.

ومن المقرر الانتهاء من المشاريع الضخمة التي تزيد قيمتها عن 300 مليار درهم (81.67 مليار دولار أمريكي) في جميع أنحاء دبي على مدار السنوات الأربعة المقبلة حيث تتأهب الإمارة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020.

فبدءاً بمعالم الجذب الترفيهية الجديدة مثل المنتزهات الثلاثة في مجمع «دبي باركس أند ريزورتس» والتي يُتوقع أن تجذب 6.7 مليون زائر خلال العام الأول من تشغيلها (الربع الثالث من 2016 إلى الربع الثالث من 2017) إلى موقع معرض إكسبو الدولي ذاته في جبل علي – والذي سوف يكون لديه القدرة على استقبال 300 ألف زائر يومياً، عند الانتهاء منه في عام 2019 – فإن حجم ونطاق وقيمة المشاريع الضخمة في دبي تدفع عجلة الازدهار الاقتصادي وتزيد ثقة المستثمر.

وفي حين تشق مشاريع ضخمة جديدة طريقها نحو التنفيذ، يُتوقع أن تزيد حصة العقارات الكلية من إجمالي الناتج المحلي زيادة سريعة وفقاً لتقرير صدر في الربع الثالث من عام 2015 عن شركة أونيتس كونسلتنسي، وهي إحدى شركات مجموعة جلوبال بارتنرز.

وقد ساهمت العقارات من الناحية التاريخية بنحو ربع (25 بالمئة) من إجمالي الناتج المحلي في دبي وتُعد ضرورية لخلق فرص عمل ولدفع عجلة النمو الاقتصادي في الإمارة وفقاً للتقرير.

وفي عام 2000، قبل وضع تشريع التملك الحر في دبي، مثَّل قطاع الإنشاءات نحو 26 من القوى العاملة في دبي.

وفي ضوء ذلك، توقعت شركة أونيتس كونسلتنسي حدوث زيادة كبيرة في توفير فرص العمل بين الربع الأخير من 2015 و2020 نظراً لحالة سوق العقارات القوية تعززها الطفرة في مشاريع الإسكان والترفيه والبنية التحتية والضيافة قبل معرض إكسبو الدولي.

ويؤكد تقرير الشركة أنه فيما بين عام 2015 و2020، تُبرم عقود تقدّر قيمتها بنحو 301 مليار درهم (81.95 مليار دولار) والتي تضاعف بفعالية الناتج الحالي لقطاع الإنشاءات.

وسوف تدفع المشاريع الضخمة الطلب الفوري على القوى العاملة حيث تُحدِث زيادة تقدّر بأكثر من 60 بالمئة في عدد فرص العمل المتاحة في قطاع الإنشاءات فيما بين الآن وعام 2020.

ويكشف تقرير أونيتس عن أن القطاع سوف يمثَّل 25 بالمئة على الأقل في إجمالي الناتج المحلي على مدار السنوات الأربعة المقبلة.

تقدّم الطفرة في الأثر الاقتصادي لقطاع الإنشاءات نسبة مئوية أقرب من تلك الخاصة بقطاع الطيران في الإمارة والذي ساهم في عام 2013 بقيمة 26.7 مليار دولار في اقتصاد دبي أو ما يقرب من 27 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي وفقاً لتقرير صدر عن أكسفورد إيكونوميكس مؤخراً.

وقد وّفر قطاع الطيران 416,500 فرصة عمل، وهو ما يمثَّل 21 بالمئة من مجموع القوى العاملة في الإمارة خلال 2013.

ومع ذلك، يُتوقع فيما بين عامي 2014 و2020 أن ينمو إسهام قطاع الطيران بمعدل أسرع من الاقتصاد بوجه عام، وذلك بفضل النمو القوي في حركة المسافرين الدوليين والبضائع.

وباستخدام توقعات النمو في القطاع وكذا توّقعات النمذجة واستناداً إلى خطط التوسعة الحالية لمطار دبي الدولي والمركز الجديد الضخم، ومطار آل مكتوم الدولي - دبي وورلد سنترال، فمن المتوقع أن يزيد الأثر الاقتصادي العام لكلٍ من الأنشطة المرتبطة بقطاع الطيران والسياحة بمعدل 53 مليار دولار في عام 2020.

وهذا سيعادل 37.5 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي في دبي، حيث يوفر أكثر من 754,500 فرصة عمل في دبي.

وسوف يؤثر النمو في قطاع الطيران تأثيراً إيجابياً على سياحة دبي فضلاً عن أنه سوف يعزز النمو في قطاع العقارات.

وتُعد مشاريع البنية التحتية المخططة جزءاً لا يتجزأ من إستراتيجية الحكومة لتحقيق إيرادات أكثر من قطاع السياحة حيث تستهدف دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي جذب 20 مليون زائر بحلول عام 2020 وهو ضعف العشرة مليون زائر الوافدين في عام 2010.

ولا غنى عن المشاريع الضخمة المخطّطة لدعم معرض إكسبو الدولي 2020 في تحقيق هدف الدائرة المتمثل في جذب 25 مليون زائر خلال الحدث الذي يمتد لستة أشهر.

وبصرف النظر عن موقع إكسبو الدولي 2020 الذي يمتد على مساحة 2020، ومركز دبي التجاري – جبل علي، المحدد في الخطة الرئيسية لمعرض إكسبو دبي 2020، تتضمن المشاريع البارزة الجاري إنشاؤها المدينة القائمة بذاتها؛ مدينة محمد بن راشد؛ والوجهة السياحية البحرية، جزيرة المياه الزرقاء، والتي تحتضن بين ربوعها العجلة الدوارة الترفيهية البالغ ارتفاعها 210 متراً وتحمل اسم "دبي آي" (عين دبي)، ودار أوبرا دبي، وهي جزء من منطقة الفنون والثقافة الجديد في وسط مدينة دبي؛ ومول العالم بتكلفة 6.8 مليار دولار، والذي يضم أول مدينة مكيفة في العالم وأكبر مول رأته العين.

لكن هذه القائمة لم تتناول سوى القليل عن المشاريع الهائلة الجاري إنشاؤها في دبي، ويكشف هذا الأسبوع معرض سيتي سكيب غلوبال الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 8 إلى 10 سبتمبر عن مجموعة من المشاريع الإضافية الضخمة المخطط إطلاقها في المدينة.

وتوّطد هذا المشاريع معاً مكانة دبي كواحدة من أسرع الأسواق العقارية نمواً – وأكثرها ربحاً في العالم.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
	
	
     

    
live-chat