https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

5 مليارات دولار إيرادات متنزهات دبي عام 2020

29/06/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
5 مليارات دولار إيرادات متنزهات دبي عام 2020

بحلول عام 2020، تُدرّ استضافة دبي للمتنزهات الترفيهية إيرادات تبلغ قيمتها نحو 5 مليارات دولار أمريكي (3.18 مليار جنيه إسترليني).


هذا وفقاً لما ورد عن منظّمي معرض المتعة والتسلية والترفيه بدبي «ديل»، الذين يرون كذلك أنّ مناطق الجذب هذه ستكون مسؤولة عن جذب 25 مليون زائر بوجه عام خلال السنوات الخمس المقبلة.

ومن جانبه، قال السيد عبد الرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس»، المجموعة المنظمة لمعرض «ديل»، إنّ قطاع المتنزهات الترفيهية في الإمارات قد شهد نمواً ونجاحاً هائلين خلال السنوات القليلة الماضية.

ويرى أن البلاد ستستفيد أكثر من الإيرادات التي تقدّر بعدة مليارات من الدولارات التي يضخها هذا القطاع بحلول عام 2017.

وأوضح السيّد فلكناز: "أسهمت المشروعات الترفيهية في دولة الإمارات وبلدان الخليج العربي عموماً في تعزيز الثقة بمختلف مجالات قطاع التسلية والترفيه، ويعزي النمو المطرد الذي تشهده دولة الإمارات إلى بنيتها التحتية الراسخة، ونمو قطاعي السياحة والتجزئة".


وتمثّل سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض مجالاً آخر من مجالات تميّز دبي، حيث اكتسبت الإمارة شهرةً عالميةً نظراً لامتلاكها أجندة حافلة بالفعاليات التجارية على مدى العام.

وأضاف أنّ هذا يسهم بدوره في زيادة حجم الإقبال بفعل جمع العائلات بين الأعمال والأنشطة الترفيهية، ما يؤدي بالتالي إلى ازدهار قطاع المتنزهات الترفيهية.

وفي السياق ذاته، يشير السيد فلكناز إلى أنّ سياحة المعارض والمؤتمرات من شأنها أن تفتح أبواب الفرص أمام دبي، حيث تدمج الإمارة بين هذا القطاع والسياحة العائلية، مع تمكّن المتنزهات من الحفاظ على استمتاع العائلات، فيما ينطلق رجال وسيدات الأعمال لأي فعالية يتعيّن عليهم حضورها.

ويعتقد السيد فلكناز أنّ قطاع الترفيه والجذب السياحي في دبي يضاهي بشكل إيجابي الأسواق العالمية الأخرى، ولاسيما مع إدخال مزيد من المشروعات حيز التنفيذ لمواجهة التحديات المستقبلية، مما يعزز مكانة الإمارة على الصعيد الدولي. 

وبدوره، يرى أحمد حسين بن عيسى، الرئيس التنفيذي للعمليات في "القرية العالمية"، أنّ دبي لديها منتج فريد من نوعه يمكن أن تقدمه للسياح والمقيميّن والوافدين. وأضاف أنه من المقرر أن تشهد الإمارة بوجه خاص وبلدان الخليج العربي بوجه عام ازدهاراً في قطاع السياحة حيث يجري تخطيط مشروعات جديدة لتحقيق رؤية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم السياحية لعام 2020. 




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat