https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي "مركز لسياح الأعمال والترفيه"

25/06/2015 - أخبار قطاع الفنادق
دبي "مركز لسياح الأعمال والترفيه"

تؤتي الجهود التي تبذلها إمارة دبي في سبيل تعزيز مكانتها بوصفها رائدًا عالميًا في مجال سياحة الأعمال والترفيه ثمارها، وذلك في ظل توجّه مزيدٍ من الزوار صوب شواطئ الإمارة بدرجةٍ تفوق أي وقت مضى.

في ضوء ذلك حازت المنطقة، في وقت سابق من هذا الشهر، على المرتبة الرابعة في ترتيب الوجهات الأكثر شعبيةً لدى المسافرين في نسخة 2015 لمؤشر ماستركارد للمدن الأكثر إقبالاً في العالم، مُرتقيةً من المركز الخامس في عام 2014 - الأمر الذي يُشير إلى أنّ العمل الذي تضطلع به دائرة السياحة والتسويق التجاري (DTCM) يؤتي ثماره.

يُذكر أنّه في العام الماضي، كشفت الإحصائيات الصادرة عن الدائرة عن أنّ دبي قد استقطبت 13.2 مليون زائر دولي بين عشية وضحاها، محققةً بذلك ارتفاعا بلغت نسبته 8.2 بالمائة مقارنةً بعام 2013 - وهو إنجاز يُشير إلى أنّ الإمارة تمضي على الدرب الصحيح لبلوغ هدفها المتمثّل في اجتذاب 20 مليون سائح سنويًا بحلول عام 2020.

ويُذكر أيضًا أنّ دبي قد اعتلت قائمة المتصدرين بالتصنيفات العالمية للرابطة الدولية للاجتماعات والمؤتمرات لعام 2014، مُرتقيةً من المرتبة 63 إلى المرتبة 44 في غضون 12 شهرًا ليس إلاّ.

هذا وتُعدّ الرابطة الدولية للاجتماعات والمؤتمرات أساس القياس الأكثر موثوقيةً وتوافقًا لكيفية سير الأعمال في أي وجهة فيما يتعلق باستضافة اجتماعات وأحداث الرابطة الدولية، الأمر الذي يعطي مؤشرًا كذلك لسير الأعمال على نحوٍ جيدٍ فيها في سبيل جذب سياح الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

وقد حازت دبي أيضًا على ثناء حسن من اتحاد الرابطات الدولية (UIA)، والذي أشاد بالإمارة مؤخرًا لإحرازها طفرة كبيرة في عدد الاجتماعات التي تستضيفها في الوقت الحالي، والذي قفز من 80 اجتماعًا خلال عام 2013 إلى 146 اجتماعًا خلال عام 2014، مما دفع بها للارتقاء من المركز 14 إلى المركز 21 عالميًا.

وتعليقًا على اجتذاب المنطقة المتنامي لسياح الأعمال والترفيه، قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري أنّ دبي كوجهة تتطور دائمًا وأبدًا من أجل خلق تجارب لا تنسى لضيوفها من خلال البنية التحتية عالمية المستوى والخدمة الممتازة وعوامل الجذب السياحي الرائعة التي تفرض على الزوار العودة وتُغريهم بها.

وتابع بقوله أنّه على الرغم من أنّ تصنيفات مؤشر ماستركارد هي مجرد أمر تنبؤي؛ فهي تقارب تقديراتنا بشأن النموّ المستقبلي وتمثل دليلاً واضحًا على ارتقاء دبي المستمر كوجهة عالمية مفضّلة.

وأضاف أنّ عدد أحداث المؤتمرات والمعارض في دبي قد نما نموًا ملحوظًا، الأمر الذي يسهم في ارتفاع أعداد الزوار والمساعدة كذلك على تعزيز مكانة الإمارة كمركز عالمي للإبداع والتعليم والابتكار.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat