https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

عقارات دبي.. إلى صعود

29/06/2015 - أخبار دبي العقارية
عقارات دبي.. إلى صعود

كرّست مشاريع دبي مزيداً من سبوقاتها العالمية من خلال تقلّد الإمارة المرتبة 122 على مستوى العالم برمّته، في استفتاء جمع ما يزيد على الثلاثمائة دولة، في تنافس جرى على مشاريع عقارية ووفقاً لمعايير تجارية عالمية، وبذلك تقدّمت بما يُقدّر بـ 36 نقطة عمّا كانت عليه في العام المنصرم.

ولعل على رأس عوامل الريادة التي تتحرّاها إمارة دبي العدالة بين المستثمرين جميعاً سواء كانوا من أبناء الإمارات أو من الوافدين، وهو ما خلق لها سمعة عالية ساندتها القوانين والتشريعات التي كرّست الثقة والراحة التي يحرص عليها المستثمر الإماراتي والعربي والغربي على السواء. الآنف كله أفضى لانتعاشة عقارية لافتة، عزّزتها الأخبار التي رَشَحَت عن عزم الإمارة استضافة معرض إكسبو الدولي في العام 2020، وهو ما أدّى لطفرة فندقية وسياحية على وجه التحديد، بالإضافة لإقامة الكثير من المنشآت العقارية والمشاريع الضخمة، وبذلك فإن فرص العمل تضاعفت، وأعداد الوافدين تزايدت، ما أدّى لحالة حراك تكاد تكون غير مسبوقة.

تحرص الإمارة دوماً على عملية النهوض الشامل؛ إذ لا يكاد جانب يغيب عن مشهد النهضة الحاصلة، فعلى سبيل المثال تشهد دبي حالياً عملية ترميم وإصلاحات وتحديثات جذرية تطال البنية التحتية من طرقات وجسور وأنفاق ومطارات، بل هي باتت تحقق سبوقاتها العالمية من خلال هذه العمليات الواسعة ومنها على سبيل المثال المطارات التي يُتوقع منها في 2015 منافسة مطار هيثرو اللندني من حيث أعداد المسافرين الذي يحلّون عليها بعد عمليات التوسعة والترميم والبناء التي شهدتها.

يرافق هذا وذاك مشاريع ضخمة من قبيل مدينة الفنون المزمع تشييدها، والتي تضم في جعبتها الاستديوهات الفنية والغاليريهات ودور السينما وأماكن إقامة ورش العمل الفنية، بالإضافة للمباني السكنية والمكاتب. وهو ما يعد إتماماً للمشهد الذي ما انفكّت الإمارة تستحدثه كل حين مثل مدينة دبي الرياضية ومدينة دبي الإعلامية ومدينة دبي التكنولوجية وما إلى ذلك من مشاريع تضع نصب عينيها توفير مناخ مثالي بمعايير عالمية لروّاد القطاعات كافة، ومن أنحاء العالم شتى.

إلى جانب هذا وذاك تحرص دبي على توافر عامليّ الأمن والأمان، في وسط منطقة ملتهبة سياسياً، إلى جانب حرصها على الموازنة بين شقيّ العرض والطلب، وكذلك توفير عامليّ الخصوصية والثقة لدى المستثمر، مع الحرص على عامل الاستدامة الذي يُتحرّى في جلّ المشاريع المقامة على أرضها.

يُذكر بأن نسبة النمو في رأس المال في إمارة دبي قد تنامت لما نسبته 24 %، كما أن عائدات إيجار عقارات دبي ارتفعت لما نسبته 2 % في أواخر العام المنصرم، وهو ما يرمز لانتعاشة مرشحة للتزايد، وفقاً لمراقبي المشهد العقاري في الإمارة الناشئة، والتي تمكّنت من ترسيخ موطئ قدم لها في الأوساط العالمية، ما جعلها تثق بأنها على موعد مع خمسة وعشرين مليون سائح في العام 2020، وبأن لديها من الطاقة الاستيعابية والبنية التحتية والمشاريع العقارية ما يؤهلّها لجعل زيارتهم لدبي لا تُنسى، بل تضاهي كبريات المدن العالمية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat