https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

2,020 يومًا متبقية على انطلاق إكسبو الدولي 2020

10/04/2015 - World Expo 2020
2,020 يومًا متبقية على انطلاق إكسبو الدولي 2020

اعتبارًا من اليوم (10 أبريل) لا يتبقى سوى 2,020 يومًا على انطلاق معرض إكسبو الدولي المحدد له 20 أكتوبر 2020 في دبي.

ويعد هذا المعرض حدثًا ضخمًا؛ حيث إنها المرة الأولى التي تحتضن فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغرب آسيا المعرض.

هذا ومن المتوقع أن ينزل بالإمارة ما يزيد على 25 مليون زائر، من بينهم 17 مليون زائر وافدين من الخارج، وذلك أثناء فعاليات المعرض المستمرة لمدة ستة أشهر والتي تنطلق عشية الاحتفالات بالعيد الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولقد كانت اللجنة المنظّمة للمعرض تعمل دون كلل أو ملل للترويج لمعرض إكسبو في جميع أنحاء العالم، فعلامة العد التنازلي الاحتفالية ما هي إلا مجرد واحدة من المبادرات التي وضعتها اللجنة في إطار حملتها الشاملة، التي يُطلَق عليها اسم "للجميع".

وتتضمن البرامج الأخرى مناطق تفاعلية تتمثّل في المنشآت الفنية والمعارض، فضلاً عن منح الجمهور فرصة لتصميم شعار معرض إكسبو دبي الدولي 2020.

وفي ضوء هذه المناسبة قالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة، والعضو المنتدب للجنة التحضيرية العليا لمعرض إكسبو دبي 2020، ومدير عام مكتب إكسبو دبي 2020: "بينما نستعد للاحتفال بمرحلة مهمة أخرى في طريقنا لإكسبو 2020، فإنّ الفرصة للاستمرار في إشراك الجمهور في دولة الإمارات وتوفير منصات لفتح باب المناقشات المهمة حول الحدث وحول مستقبلنا المشترك وكيف سيكون إكسبو 2020 دبي حدثاً للجميع، ستثمر تمكين المجتمع من المشاركة بشكل نشط في صياغة الحدث".

وخلال الفترة ما بين 10 و18 أبريل، سيتم إنشاء منطقتين تفاعليتين عصريتين في مول دبي وجميرا بيتش ريزيدنس، ومن ثم سيجري نقلهما إلى ست إمارات أخرى داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد صُمِمَت هاتان المنشأتان لتأخذا الزائرين في رحلة عبر الماضي، وتبحثا في تاريخ هذا المعرض الدولي كاملاً رجوعًا إلى بداياته في عام 1851، كما إنهما سيظهران مدى أهمية الحدث وأهمية اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة بلدًا مضيفًا.

هذا وسيتفاعل الزائرون مع المنطقتين عبر الشاشات التفاعلية والشاشات المزوّدة بأجهزة استشعار يتم التحكم فيها عن طريق الحركة، وهو ما سيعمل على تعزيز وعيهم بشأن هذا الحدث بطريقة ممتعة بدلاً من مجرد تزويدهم بالمعلومات.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat