https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

نايت فرانك "يُصنّف دبي في المرتبة الثانية لنمو معدلات الإيجار الرئيسية"

02/04/2015 - أخبار هامة
نايت فرانك "يُصنّف دبي في المرتبة الثانية لنمو معدلات الإيجار الرئيسية"

احتلت إمارة دبي المرتبة الثانية في تقرير معنيّ بتصنيف نمو معدلات الإيجار الرئيسية للعام 2014.

يُظهر مؤشر الإيجارات العالمي الأخير الصادر عن مؤسسة "نايت فرانك" للاستشارات العقارية السكنية والتجارية أنّ الإمارة شهدت نموًا بلغت نسبته 8.1 بالمائة خلال العام الماضي مقارنةً بعام 2013، وذلك في ظل الزيادة التي تحدث بصفة أساسية في الأشهر الستة الأولى من العام.

وفي هذا الصدد قالت السيدة كيت إيفريت ألين، المُشاركة في الدراسات السكنية العالمية في الشركة، أنّه خارج إطار قطاع النفط؛ فقد ظل طلب المُستأجرين قويًا في دبي ومنطقة الشرق الأوسط برمّتها.

وكشف المؤشر عن أنّ منطقة الشرق الأوسط قد سجلت أيضًا أقوى زيادة على أساس سنوي مقارنةً بكافة مناطق العالم والتي بلغت نسبتها 6.5 بالمائة.

يُذكر أنّ طوكيو قد اعتلت مركز الصدارة بمعدل نمو إيجارات بلغت نسبته 11 بالمائة، تلتها دبي، ثم زيوريخ (6.9 بالمائة)، ثم كيب تاون (6.5 بالمائة)، وأكملت قائمة المراكز العشرة الأولى كلٌ من لندن ونيروبي وقوانغتشو وشانغهاى وهونغ كونغ.

وعلى الرغم من تمتّع الإمارة بزيادة قوية؛ فلم تتعدَّ نسبة الزيادة الإجمالية 0.6 بالمائة خلال عام 2014، مما يُشير إلى أنّ ضعف الاقتصاد حول العالم قد أثر سلبًا على المعدل العالمي.

وفي السياق ذاته، صرّحت السيدة كيت إيفريت ألين بقولها: "لقد أدى الانخفاض في معدلات الإيجارات الرئيسية في موسكو والذي بلغت نسبته 16 بالمائة إلى انخفاض مؤشرنا العالمي، ولكن توجد أربع مدن أخرى شهدت انخفاضًا في معدلات الإيجار الرئيسية على أساس سنوي، وهي فيينا وجنيف وسنغافورة وبكين."

وأضافت أنّ الطلب والنشاط في سوق الإيجار السكني الرئيسي العالمي قد ارتبطا ارتباطًا وثيقًا بالنشاط التجاري ومعدلات التوظيف في العام الماضي، وقد تؤثر الأحداث الجارية في أوروبا على الأداء العام للمؤشر في عام 2015، وذلك في ظل استمرار الحاجة إلى معالجة نقاط القلق في اقتصاد بعض البلدان.

تجدر الإشارة إلى أنّ مجموعة "أكسفورد بزنس جروب" قد أصدرت مؤخرًا تقريرًا صنّف القطاع العقاري على أنّه أحد أكبر محركات النمو بالنسبة للاقتصاد خلال عام 2015، ممّا يشير إلى أنّ القطاع سيواصل تمتّعه بنمو قوي في العام القادم في دبي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat