https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مركز دبي التجاري العالمي يتأهب لتوسعة 15500 متر مربع

22/04/2015 - أخبار الإستثمار في دبي
مركز دبي التجاري العالمي يتأهب لتوسعة 15500 متر مربع

أعلن مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) عن وضع خطط للتوسعة بمقدار 15 ألف متر مربع، مما يزيد قدرة المكان الاستيعابية الإجمالية عن 122 ألف متر مربع.

ويستجيب المركز، الذي يُعد بالفعل أكبر مقر في الشرق الأوسط لعقد الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض (MICE)، للطلب المتزايد على مساحات العرض، ومن المتوقع أن يلبيّ المشروع احتياجات محفظة النمو خلال السنوات الخمس المقبلة.

علاوة على ذلك، ستدعم هذه التوسعة الزيادة المتوقعة في حركة سياحة الأعمال في دبي.

تجدر الإشارة إلى أن البناء الجديد سيُقام بجانب مجمع قاعات زعبيل الحالي، ويضم بين جنباته ثلاث قاعات تحمل اسم زعبيل 4 و5 و6. ومن المتوقع أن يبدأ إنشاؤه في آخر الشهر الحالي، ومن المقرر أن تصبح المساحة جاهزة للتشغيل في الربع الأول من عام 2016.

وحسبما ورد عن المركز، ستدعم هذه التوسعة تحسين التنوّع في عروض المركز، وستمكنه من استضافة عدد أكبر من الفعاليات في آنٍ واحدٍ، ويرى المركز أنّ كلا الأمرين من الركائز الأساسية لتعزيز نمو سياحة الأعمال في المستقبل، فضلاً أنهما عنصران مهمان في سبيل تحقيق هدف دبي باستقطاب 20 مليون زائر دولي بحلول عام 2020.

وخلال إعداد الإعلان الرسمي، قال هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، تُعد دبي بالفعل وجهة عالمية رائدة لإقامة الفعاليات، لذا فإن توسعة المكان ستمّكن الإمارة من تعزيز مكانتها كقوة مركزية على الساحة الدولية لقطاع تنظيم واستضافة الفعاليات.

وأضاف: "نحن نشهد في مركز دبي التجاري العالمي، نموًا قويًا وزيادةً في إقبال أرقى مستويات الزوار سنويًا، كما نشهد ارتفاعًا في الطلب على مساحات العرض من قبل كبار العارضين في مختلف الفعاليات التجارية الكبرى والقطاعات الإستراتيجية على أجندتنا.

وهذا الثبات في الأداء في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي كان له تأثير إيجابي للغاية، إذ أسهم في زيادة حصة دبي في السوق الدولية لتنظيم واستضافة الفعاليات."

ويرى السيد المري أن موقع دبي المتميز وارتباطها بسائر أنحاء العالم الأخرى يمثلان "داعمين إستراتيجيين" يُمكّنان مختلف القطاعات، من الوصول إلى ما يقرب من ملياري شخص في عدد من أسرع الأسواق نموًا على مستوى العالم - ويمكن إنجاز ذلك في غضون أربع ساعات طيران فقط.

وستضم القاعات الثلاث الجديدة، المقرر إنشاءها خصيصًا لتلبية احتياجات كلا من المعارض والمؤتمرات على حد سواء، أربع غرف للاجتماعات، وكذلك مجلس لكبار الزوار، ومكاتب المنظمين، فضلاً عن إتاحة الوصول إلى مجموعة مخصصّة من الخدمات ووسائل الراحة، مثل الرعاية الطبية، ومنافذ المشروبات.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat