https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

قطاع الضيافة في دبي "خيار سليم للمستثمرين"

09/04/2015 - أخبار دبي العقارية
قطاع الضيافة في دبي "خيار سليم للمستثمرين"

في الوقت الذي يواصل فيه قطاع السياحة في دبي الازدهار، يمثل الاستثمار في عقاراته الفندقية خيارًا سليمًا.

هذا حسبما أفاد جريجوري لويس، رئيس المبيعات السكنية لدى مؤسسة نايت فرانك في دبي، الذي كتب مؤخرًا في صحيفة 'جلف نيوز' أنّ وضع الإمارة كوجهة سياحية عالمية لقضاء العطلات والأعمال والترفيه "لا يبُدي أي علامات للتضاؤل".

ويعتقد أنّ القطاع يتأهب لتحقيق نمو أبعد من ذلك كلمّا دنا موعد معرض إكسبو 2020، وهو الحدث الذي يُتوقع أن يستقطب 25 مليون زائر خلال الأشهر الستة من تشغيله، وسيكون 17.5 مليون من هؤلاء من خارج البلاد.

ومن جانبه، يوضّح السيد لويس أنّ دبي تمثّل منطقة جذب للزائرين لعدة أسباب مختلفة مثل مناخها الجذاب - حيث يمكن الاستمتاع بمتوسط إشراق الشمس في الإمارة لمدة تسع ساعات يوميًا، إلى جانب شواطئها الرملية ومياه بحر الخليج الصافية الشفافة.

ومن ناحية أخرى، تمثّل عروض التجزئة والترفيه في الإمارة معلم جذب كبير، مع إدخال مزيد من الخطط حيز التنفيذ والتي ستسهم بالتأكيد في إدخال البهجة والسرور على السياح، بما فيها المنتزهات الجديدة وأكبر مراكز التسوق في العالم.

في السياق ذاته، ربط السيد لويس النمو المحقّق في قطاع السياحة بالنشاط المتزايد في مطار دبي الدولي، والذي يُعد الآن أكثر المطارات ازدحامًا في العالم من حيث حركة المسافرين، متفوقًا على مطار هيثرو في مستهل عام 2015. حيث استقبل العام الماضي 96.5 مليون شخص، مسجلاً زيادة 6.7 بالمئة عن أرقام عام 2013.

في إشارة إلى الإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري، قال السيد لويس إنه يُتوقع أن ينمو قطاع السياحة في الإمارة من سبعة إلى تسعة بالمئة خلال السنوات الخمس المقبلة، وسيمثّل 30 بالمئة تقريبًا من إجمالي الناتج المحلي.

وبالنظر إلى كل هذه المعلومات، فلا غرابة في أن يواصل المستثمرون اهتمامهم بقطاع الفنادق في الإمارة، حيث تمكّن القطاع من توفير تيار مستمر من الفرص الجديدة والمربحة التي تجلب معها الاستقرار وكذلك عائدات إيجارات جيدة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat